اخبار اقتصادية

هل يتعرض الدولار الامريكي إلى المزيد من الضعف؟!

هل يتعرض الدولار الامريكي إلى المزيد من الضعف؟!

كانت ليلة التداول هادئة في سوق الفوركس حيث أدى الركود خلال فترة الصيف وقلة البيانات الجديدة إلى استمرار حركة أزواج العملات الاساسية بنوع من التحفظ خلال جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الاوروبية.

 

وقد ظل الدولار الأمريكي ضعيفًا حيث ارتفع كل من زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EURUSD و زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD، حيث وصل اليورو إلى مستوى 1.1700 وسجل الباوند البريطاني القمة السعرية له عند 1.2900. وكان ضعف الدولار الأمريكي نتيجة للتدفقات المالية المتجهة إلى العملات التي ينطوي عليها مخاطر عالية  وذلك بعد أن أتمت الولايات المتحدة الامريكية إتفاقًا تجاريًا مع المكسيك، الأمر الذي يدل على أن إدارة ترامب سوف ترغب في التفاوض مع كندا وأوروبا أيضًا.

 

وظل الدولار الكندي هو صاحب الحركة الاكبر في سوق الفوركس خلال ليلة التداول، حيث يختبر زوج العملة الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USDCAD مستوى الدعم 1.2950، حيث تزايدت التوقعات بتوصل  الولايات المتحدة الامريكية و كندا إلى اتفاق  وأن أحد أشكال اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) سيُقام من جديد في سوق أمريكا الشمالية مما يسمح بحرية التجارة الحرة في المنطقة.

 

وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية الكبيرة في التقويم الاقتصادي، سوف تستمر العناوين الإخبارية حول موضوع التجارة في السيطرة على التدفقات المالية، ويتوجه كل التركيز إلى كندا حيث تتحول المفاوضات شمالا. زبشكل عام ، تشعر السلطات الكندية بالتفاؤل بأنه يمكن التوصل إلى إتفاق وقد يؤدي الإعلان عن أخبار إيجابية على هذا الصعيد إلى دفع الدولار الأميركي مقابل الدولار الكندي إلى ما دون مستوى 1.2900 مع مرور يوم التداول.

 

أما بالنسبة لزوج العملة اليورو مقابل الدولار الأميركي ( اليورو/ دولار أمريكي EURUSD) وزوج العملة الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي ( الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD) ، فقد أدى الارتفاع المريح إلى ارتداد كبير بالفعل ، ويواجه كلا الزوجين مقاومة قوية عند مستويات 1.1750 و 1.2950 على التوالي ، ولكن نظرًا لتغير معدلات الثقة على كلا الجانبين بالإضافة إلى توقعات السياسة النقدية الأمريكية برفع سعر الفائدة فقط تتعرض الحركة المناهضة للدولار الأمريكي لزخم كافي لتحطيم هذه المستويات مع مرورالأسبوع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.