اخبار اقتصادية

هل يؤكد البنك المركزي الأوروبي (ECB) اليوم على برنامج التسهيل الكمي؟!

 تتحرك العملات في نطاقات ضيقة للغاية قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) الهام المقرر اليوم حيث ينتظر التجار ليروا إذا ما سيقدم دراجي وبقية أعضاء البنك المركزي أي توقيت محدد للبدء في برنامج التسهيل الكمي في منطقة اليورو.  وفي وقت مبكر اليوم تمكن اليورو من الانخفاض تحت مستوى 1.2300 مسجلا أدنى مستويات جديدة عند 1.2295 قبل أن يرتد قليلا للأعلى الى مستوى 1.2320 في جلسة التداول الصباحية.

تعرض هذا الزوج الى انخفاض حاد وسريع في هذا الاسبوع حيث توقع اغلق المشاركين في السوق أن السيد دراجي سوف يقدم إشارات لخطط البنك المركزي بتوسيع الموازنة العامة بداية من الربع الأول من العام القادم.  وفي ظل عدم وجود اي توقعات بأن يقدم السيد دراجي تأكيد واضح ليوم البدء، فسوف يراقب التجار هذه اللهجة ليروا إذا ما كان محافظ البنك المركزي الأوروبي (ECB) يؤكد على بدء التسهيل الكمي في العام القادم.

ولا يزال السيد دراجي يواجه معارضة من ألمانيا لتنفيذ  مناورات واسعة النطاق خاصة بالسياسة النقدية التي من شأنها أن تنطوي على شراء الدول الأعضاء الديون السيادية وسيكون المؤتمر الصحفي اليوم سيكون اختبارا لعزم وتصميم البنك المركزي على المضي قدما في الحصول على تصويت أغلبية المجلس دون موافقة الألمان.

ويستعد  السوق  كثيرا لإصدار البنك المركزي الأوروبي (ECB) بيان يميل الى تسهيل السياسة النقدية،   وتميل صفقاتهم إلى التوقع بأن يكون هناك اتجاه هبوطي لليورو وبالتالي لا يوجد أمام هذا الزوج فرصة كبيرة للارتفاع للأعلى في  حالة عدم تقديم رسالة واضحة من السيد دراجي بقطع الفائدة.  ولكن اي ارتفاع قد يكون قصير الأجل حيث سيكون البنك المركزي الأوروبي (ECB) ملتزم بتقديم نوع من التكيف لتحفيز معددلات الطلب في المنطقة.

من ناحية أخرى استمر ارتفاع الدولار الأمريكي USD بدون انقطاع حيث يقع تداول الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY في حدود مستوى 120.00 بينما انخفض الدولار الأسترالي\ الى ادنى مستويات جديدة عند 0.8358.‎ وفي وقت مبكر اليوم جاء تقرير مبيعات التجزئة الاسترالي بقراءة افضل من التوقعات مما قدم دعم لهذا الزوج بعد أن سجل قراءة 0.4% مقابل التوقعات بقراءة 0.1% ولكن كانت الحماسة بسيطة تجاه هذا التقرير.

وكانت الثقة في زوج العملة الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD قد تغيرت هذا الاسبوع بعد القراءة الضعيفة المفاجئة التي جاء بها تقرير الناتج المحلي الإجمالي يوم أمس، ويضع السوق الآن احتمالات أكبر بقطع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) إذا ما تراجع معدل النمو أكثر.  وفي آخر الاسبوع الماضي كانت الحكمة التقليدية  هي أن بنك الاحتياطي الأسترالي سيبقى محايدا في المستقبل المنظور.  وفي ظل وجود توقعات  بأن يكون هناك ميل  الى التسهيل النقدي، لا يزال هذا الزوج تحت ضغوط بيع كبيرة من تصفية المضاربين في السوق حيث تستمر فروق أسعار العوائد بين الولايات المتحدة واستراليا في الضغط المستمر.

في ظل عدم وجود بيانات أمريكية هامة اليوم، سوف يسيطر دراجي على التداول في سوق الفوركس خلال جلسة التداول الامريكية اليوم وإن جاء بميل الى التسهيل النقدي كما يتوقع السوق فمن المتوقع ان يسجل هذا الزوج أدنى مستويات جديدة مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.