اخبار اقتصادية

هل يؤدي كيم دوت كوم الى انهيار الدولار النيوزلندي؟

 كان التداول هادئا للغاية في سوق العملات الأجنبية اليوم حيث تحركت اغلب العملات الاساسية حول مستويات اغلاق جلسة نيويورك يوم امس  بسبب قلة البيانات الاقتصادية ولأن هذا هو الاسبوع الاخير في فصل الصيف وهو ما ضمن الحفاظ على أحجام التداول منخفضة للغاية.

وخلال جلسة التداول الآسيوية كان البيان الوحيد الذي صدر هو الميزان التجاري النيوزلندي والذي سجل قراءة اسوأ من التوقعات. سجل العجز في الميزان التجاري النيوزلندي  لشهر يوليو قراءة -692 مليون مقابل التوقعات بقراءة – 475 مليون حيث انخفضت الصادرات الشهرية للمرة الأولى في العام.  انخفضت الصادرات الى الصين بنسبة 5.4% بينما انخفضت الصادرات الى استراليا بنسبة 7.1%.  انخفضت الواردات بنسبة 1.8%.

وعلى الرغم من ارتفاع الصادرات اليومية، إلا ان تأثير هذا تم تعويضه بانخفاضات السلع.  وبشكل عام سجل العجز التجاري النيوزلندي ما يقارب 1 مليار دولار نيوزلندي ومن المجتمل ان يزيد هذا من الضغوط السياسية على الحكومة.

وقد ذكرنا قبل هذا ان الدخول الى انتخابات مشروع الانترنت المثير للجدل “كيم دوت كوم”قد هدد بقلب السياسات النيوزلندية المتزنة.  من المقرر ان يكون التصويت يوم 20 سبتمبر وبالتالي فإن اي تهديد بإعادة انتخابات  رئيس الوزراء الحالي جون كي قد يؤدي الى خلق المزيد من الاضطرابات في الدولار النيوزلندي. قدمت بيانات الليلة ذخيرة قوية لحزب العمل المعارض وسوف تراقب الأسواق  الانتخابات بعناية فائقة خلال الأسابيع القليلة المقبلة لتحديد ما إذا كان هناك تحول كبير في توجهات الناخبين.

انخفض الدولار النيوزلندي بعد هذه البيانات إلى أدنى مستوى له خلال الجلسة عند 0.8315، ولكن وجدت بعض العروض قبل مستوى 0.8300 وارتد إلى 0.8335 حيث تماسكت خسائره.  انخفض هذا الزوج بأكبر قدر له منذ ان قال البنك الاحتياطي النيوزلندي الشعر الماضي انه لن يرفع  سعر الفائدة أكثر.  وقد ادى الشوط الاخير من التوترات السياسية الى زيادة معدل تذبذب هذا الزوج واي فرصة ذات اهمية بأن ينتزع حزب العمل السيطرة على الحكومة من الحزب القومي قد يؤدي الى اندفاع هذا الزوج الى 0.8000 خلال الاسابيع القليلة القادمة.

وفي الوقت ذاته سيكون التركيز في جلسة التداول الامريكية على تقرير السلع المعمرة ومؤشر ثقة المستهلك مع توقع الاسواق انخفاض كلاهما.  وفي حالة تسجيل هذه البيانات نتائج اقل من التوقعات قد يؤدي هذا الى اتجاهه الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY باتجاه مستوى 103.50 بعد ان فشل في الحفاظ على مستوى 104 في جلسة التداول يوم امس.  لا يزال مدى التداول 104.00-105.00 حاسم لتحقيق الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY المزيد من القوة وفقط في حالة اختراق هذه المستويات قد يبدأ هذا  الزوج في الارتفاع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.