اخبار اقتصادية

هل هو عام سعيد؟  وماذا بالنسبة للدولار؟

هل هو عام سعيد؟  وماذا بالنسبة للدولار؟

 

افتتح الدولار الامريكي العام الجديد بضعف حيث انخفض مقابل جميع العملات الاساسية.  حيث يبدو أن الضعف الذي شهدناه في آخر أسبوع من التداول من العام الماضي لا يزال مستمرًا حتى الآن.

 

كان اليورو أحد أكبر المستفيدين في سوق الفوركس حيث يرتفع الان الى مستوى 1.2075 بعد أن أكدت آخر بيانات مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية قوة معدلات الطلب في شهر ديسمبر حيث ارتفع هذا المؤشر إلى مستوى 60.6. ويرغب السوق بشكل واضح في دفع هذا الزوج للأعلى على افتراض ان معدلات النمو الأفضل منا لتوقعاتف ي منطقة اليورو سوف تُجبر البنك المركزي الأوروبي (ECB) على إيقاف برنامج التسهيل الكمي قريبًا.  في الوقت ذاته يشعر المسؤولين في البنك المركزي الأوروبي (ECB) بالقلق من ارتفاع اليورو حيث يخشون من ان هذا قد يؤدي الى تراجع الضغوط التضخمية في منطقة اليورو، ولكن مع ارتفاع معدلات النمو إلى هذه المستويات، فقد لا يكون هناك خيار أمام البنك الاوروبي سوى تضييق السياسة النقدية علىا لمدى القريب ويتوقع السوق بشكل واضح أن يكون هناك تغيير في السياسة النقدية الاوروبية حيث يقع تداول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD في الوقت الحالي على مسافة قريبة من اعلى المستويات خلال عدة اشهر.

 

وفي بريطانيا جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية بقراءة اقل من التوقعات حيث سجل مستوى 56.3 مقابل قراءة 58.0. ووفقا لـ “ماركت” انهى قطاع الصناعات التحويلية في بريطانيا عام 2017 عند المنطقة الايجابية.  وعلى الرغم من توسع معدلاتا لإنتاج في شهر ديسمبر، والتباطؤ في الطلبيات الجديدة و بند التوظيف في هذا التقرير بعد ان كانا عند اعلى المستويات في شهر نوفمبر،  لا يزال معدل النمو في الثلاث بنود قويًا .

 

توقف الباوند البريطاني عند مستوى 1.3550 نتيجة لضعف البيانات الاقتصادية بالمقارنة مع التوقعات إلا أنه قد يستأنف ارتفاعه باتجاه مستوى 1.3600 إن استمرت التدفقات المالية في جلسة التداول الأمريكية في بيع الدولار الامربكي.

 

في الوقت ذاته استمر الدولار في الانفصال عن عوائد السندات الامريكية حيث تقع عوائد السندات الامريكية لأجل 10 سنوات عند%2.43 بينما انخفض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY باتجاه مستوى 112.00. وقد يكون ارتفاع عوائد السندات الامريكية وانخفاض العملة الامريكية في نفس الوقت أمر محبط لمشتري الدولار الامريكي و لكن تدل حركة السعر على ان السوق لا ينتظر أمر كبير من البنك الاحتياطي الفيدرالي.  لا تزال العقود المستقبلية الخاصة بتوقع إجراءات البنك الاحتياطي الفيدرالي تدل على ان هناك احتمال برفع اسعار الفائدة الفيدرالية مرتين هذا العام، وحتى يتغير هذا الرأي فسيكون من الصعب ان نرى ارتفاع في الدولار.  في الوقت ذاته تستمر التدفقاتا لمالية في اختبار الحد السفلي من نطاقات التداول حيث يتطلع البائعون الى الاتجاه الى مستوى 112.00 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.