اخبار اقتصادية

هل قوة تقرير التوظيف الامريكي اليوم أمر متوقع؟!

 استمر الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY في تحقيق أعلى مستويات جديدة قبل الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي في وقت لاحق اليوم، حيث ارتفع الى 120.44 في منصف جلسة التداول الأوروبية بسبب استمرار قوة الآراء تجاه الدولار الأمريكي USD. وتشير التوقعات إلى أن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي سوف يسجل قراءة 231 ألف- ليكون الشهر العاشر على التوالي الذي يسجل فيه قراءة فوق 200 ألف وبالتالي أفضل سلسلة من قوة الوظائف منذ 1994.‎

وفي حالة تسجيل اي قراءة فوق مستوى 200 ألف فسوف تستمر معدلات الطلب بشكل جيد على الدولار الامريكي حيث أن هذا سيؤكد على توقعات السوق بأن يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة في وقت ما من الربع الأول لعام 2015. وسوف ينظر التجار بالطبع الى أرقام أخرى في هذا التقرير متضمنة متوسط الاجور في الساعة للحصول على اي إشارات بتعافي معدل الطلب في سوق العمل والذي تتم ترجمته في النهاية الى نمو في الدخل.

وحتى وإن جاءت البيانات بقراءة متوافقة مع التوقعات، فقد لا يرتفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY كثيرا بعد هذه المستويات التي اخترقها بالفعل عنج الحاجز 120.00 قبل هذا الحدث.  وكانت حركة هذا الزوج سريعة بحيث قام العديد من المضاربين بجني الكثير من الأرباح من الصفات و من  الميل الطبيعي للبيع على الخبر  للحد من أي حركات سعرية فوق مستوى 121.00 في الوقت الراهن.

وهناك سبب آخر للحذر هنا وهو أن السلطات اليابانية نفسها قد لا ترغب في رؤية الين الياباني يضعف أكثر من هذه المستويات قبل الانتخابات المقررة لاحقا هذا الشهر.  وفي حالة اي تراجع إضافي في السلعة فقد يتعادل هذا العوامل الايجابية لقطاع التصدير عن طريق جعل سلع المستهلك الموردة أكثر غلوا للمواطنين اليابانيين.  وقد تم استيعاب الكثير من تكاليف الاستيراد عن طريق انخفاض اسعار الطاقة، ولكن قد يصل المزيد من الانخفاض في العملة الى نقطة اللاعودة.

في الوقت ذاته كان تداول اليورو هادئا قبل بيانات التوظيف الأمريكية اليوم بينما تصاعدت حرب الكلمات في البنك المركزي الأوروبي (ECB) بشكل واضح.  قال جينز وايدمان محافظ البنك المركزي الألماني اليوم أنه غير مرتاح بشكل كبير تجاه التسهيل الكمي حيث قال ان معاهدة الإتحاد الأوروبي تستبعد تبادل المنافع مقابل المخاطر.  هناك خطوط فاصلة واضحة بين دراجي و وايدمان وقد يكون مستقبل تعافي منطقة اليورو جيد للغاية والمحور الهام لحل هذا الصراع.  إن لم يتمكن البنك المركزي الأوروبي (ECB) من إضافة المزيد من التحفيز الاقتصادي في منطقة اليورو فإن الامل الوحيد لتعافي المنطقة سيكون معتمد على انخفاض معدل سعر الصرف واستمرار الطلب من الولايات المتحدة الامريكية.

واليوم من المحتمل أن تتركز حركة السعر على تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي، وإن جاء هذا التقرير بقراءات متوافقة مع التوقعات فقد يكون رد الفعل ضد المناخ العام في السوق بعد جلسة يوم امس، وقد تشهد العملات تعديلات في بعض المستويات الفنية حيث يقبل التجار على جني أرباح قبل الأجازة الأسبوعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.