اخبار اقتصادية

هل سيدفع تقرير التوظيف الامريكي الدولار/ ين خلال مستوى 115.00?

هل سيدفع تقرير التوظيف الامريكي الدولار/ ين خلال مستوى 115.00?

 

كانت لية التداول هادئة قبل الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي اليوم واتخذت العملات في جلسة التداول الاسيوية وبداية جلسة التداول الاوروبية وضع الاستعداد.

وكان المحرك الوحيد في الليلة الماضية لحركة الاسعار في سوق العملات الاحنبية هو الدولار الأسترالي والذي تراجع في اعقاب الاعلان عن تقرير مبيعات التجزئة الاسترالية والذي سجل قراءة ضعيفة مرة أخرى.  وقد سجلت مبيعات التجزئة الاسترالية معدل 0.0% مقابل التوقعات بارتفاعها بنسبة 0.4% حيث كان هناك ضغظ سلبي على معدلات ثقة المستهلك بسبب ارتفاع مستوى ديون الأسر وانخفاض معدل نمو الأجور.

ومن المحتمل أن تترك هذه الأخبار  البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) على موقفه المحايد تجاه السياسة النقدية ومن المتوقع ان يستمر بالتالي الضغط على الدولار الاسترالي وخاصة مقابل الدولار النيوزلندي والذي وجد دعمًا  مرة أخرى عند مستوى 0.6800.

في جلسة التداول الأمريكية، سيتم الاعلان عن  تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي وسيكون هذا هو محور التركيز الاساسي في السوق.  من المتوقع ان يسجل هذا التقرير قراءة 310 ألف مقابل انخفاضه الشهر الماضي بمقدار – 33 الف الشهر الماضي وقد تكون هذه التوقعات تفاؤلية. والسبب الرئيسي وراء هذا هو ان هذا التحول الهائل هو ما شهده شهر سبتمبر من انخفاض بمقدار 127 ألف في فلوريدا بسبب اعصار ايرما.  ولكن قد لا يعود كل الموظفين الى العمل بحلول شهر اكتوبر وبالتالي قد تاتي القراءة أقل من التوقعات.

والاكثر أهمية من هذا هو ان بيانات الشهر الماضي قد ايتبعت العمال في الضيافة والمطاعم وبالتالي  قد يكون هذا سبب وراء اندفاع معدل الاجور دون المستوى المتوسط . ومع عودة هؤلاء العمال هذا الاسبوع، قد يرتفع متوسط الاجور في الساعة بمعدل معتدل اكثر مما قد يُعقد الأمور بالنسبة لمشرعي البنك الاحتياطي الفيدرالي والذين يرغبون في البدء في دورة تضييق السياسة النقدية.

وفي حالة ضعف التقرير فقد يندفع الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY دون مستوى 113.00 مما يكوّن قمة ثلاثية لهذا الزوج. ولكن إذا جاءت هذه الأرقام بنتائج صعودية مفاجأة، فمن المحتمل ان يختبر الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY مستوى 115.00 وقد يخرج عن نطاق التداول الذي استمر لعدة أشهر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *