اخبار اقتصادية

هل سيخترق الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 115؟

هل سيخترق الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 115؟

 

 استمر الدولار الأمريكي في الارتفاع مقابل جميع العملات الرئيسية مع امتداد الدولار الأمريكي / الين الياباني في ارتفاعه  فوق 114.  ويبدو أن اختبار 115 لا مفر منه ولكن اختراقه قد يكون أكثر صعوبة.   هناك عدد من الأسباب التي تجعل الدولار الأمريكي قويا جدا ولكن كل هذه الاسباب تركز على توقعات السوق بتضييق السياسة النقدية في يونيو.   وتضع العقود المستقبلية الخاصة بتوقع إجراءات البنك الاحتياطي الفيدرالي فرصة نسبتها 100% لصالح رفع سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية في يونيو وفرصة بنسبة 63% لصالح رفع سعر الفائدة في ديسمبر.   و مع مرور الأيام نسمع  المزيد من التصريحات من مشرعي السياسة النقدية  في الولايات المتحدة الأمريكية الذين يبدو أنهم يؤيدون التضييق الفوري في السياسة النقدية.   وقال رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي جورج “إن النمو البطيء للربع الأول ليس سببا لإيقاف رفع أسعار الفائدة الفيدرالية تدريجيا”، كما أن “الإفراط في البطالة يشكل خطرا على التوسع” حيث يؤدي إلى تأخير في تضييق السياسة النقدية بشكل تدريجي.  لم يتطرق الرئيس الفدرالي “كاشكاري” إلى السياسة النقدية، لكن وصف “روزنغرين” اسعار الفائدة بأنها منخفضة جدا وفقا للمعايير التاريخية، وقال إن معدل البطالة بنسبة 4.4٪ سيكون أقل من العمالة الكاملة.  وكانت البيانات أفضل مما كان متوقعا مع انخفاض معدل تفاؤل الشركات الصغيرة الذي جاء بقراءة أقل من التوقعات، وارتفعت فرص العمل وفقا لتقرير فرص العمل و حجم العمل.

 

 . ولأن كل مشرعي السياسة النقدية من الولايات المتحدة الأمريكية الذين أدلوا بتصريحات منذ الاعلان عن تقرير التوظيف الامريكي الأخير قد قالوا انه من المتوقع رفع اسعار الفائدة، فإنه من الأفضل تصديقهم.    عندما اخترق زوج العملة الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني  مستوى 113.40 للاعلى أول أمس، تم تأكيد الاتجاه الصعودي، والآن سوف يتطلع المشترون إلى الدخول شراء في أي مكان من مستوى 113  لانهم يتطلعون الى اختبار 115.   وعن ما إذا سيتم اختراق هذا المستوى أم لا فإن هذا سيعتمد على الأرجح على تقرير الوظائف يوم الجمعة لأن انفاق المستهلك هو القطعة المفقودة في الصورة.

 

 قاد البائعون التدفقات المالية لليورو خلال جلسة التداول الأمريكية، مما دفع هذا الزوج إلى ادنى مستوى له عند 1.0870. واستمر المستثمرون في تجاهل البيانات الاقتصادية التي جاءت بنتائج أفضل من التوقعات، حيث جاء معدل الإنتاج الصناعي الألماني بقراءة أقل من التوقعات وفاق فائض الحساب الجاري و الميزان التجاري في ألمانيا النتائج المتوقعة.   وتعزز هذه التقارير تعليق وزير المالية الألماني شاوبل بأن “تطبيع سياسة البنك المركزي الأوروبي سيبدأ قريبا”، وهو التعليق الذي تجاهله تجار اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD أيضًا.  وتفع القوى الفنية  اليورو إلى الانخفاض ولكن تدعم العوامل الاقتصادية الأساسية  قوة العملة وهذا هو السبب في أن “الفجوة السعرية” بالقرب من 1.0750 قد لا تزال مفتوحة.   حتى لو انخفض زوج العملة اليورو / الدولار الأمريكي إلى حد بعيد، يمكن للمشترين أن يدخلوا السوق بسرعة لأنهم يدركون أن انتصار إيمانويل ماكرون، والبيانات الاقتصادية من منطقة اليورو وسياسة البنك المركزي الأوروبي تؤيد ارتفاع اليورو. ويقترب البنك المركزي من التوقف عن شراء السندات، ويمكن أن يصدر إعلان رسمي بذلك في الخريف.   ولكن مع احتمال رفع سعر الفائدة الفيدرالية من المرجح أن يحصل الدولار الامريكي على دعم، وقد يتعرض اليورو للشراء  مقابل الين الياباني.   وفي الوقت نفسه يستمر الفرنك السويسري في الانخفاض حيث يتداول الزوج بقوة فوق السعر العادل.   هناك الكثير من المقاومة عند 1.11 ولكن عندما يظهر اتجاه واضح لزوج العملة  الدولار الامريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF، فقد تستمر هذه الحركة الصعودية لعدة أيام.   ومن ناحية أخرى يظل الجنيه الإسترليني قويًا  قبل إعلان السياسة النقدية  من البنك البريطاني وتقرير التضخم الربع سنوي الذي يعد إشارة تدل على  أن المستثمرين ايتطلعون إلى التفاؤل والنتائج الإيجابية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *