اخبار اقتصادية

هل سوق الفوركس مستعد للتدفقات المالية الكارهة للمخاطر؟!

 

هل سوق الفوركس مستعد للتدفقات المالية الكارهة للمخاطر؟!

كانت معدلات كره المخاطر هي الفكرة الاساسية السائدة في سوق الفوركس في وقت مبكر من التداول اليوم، حيث تعرض زوج لعملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY لنوع من العقاب بانخفاضه إلى مستوى 112.30 وذلك من أعلى مستوى كان قد سجله مع إغلاق جلسة نيويورك يوم أمس عند 112.78.

 

وق\ تراجع كل من مؤشر نيكي الياباني و مؤشر داكس الألماني بما يزيد عن 2%، وفتحت العقود المستقبلية للأسهم الأمريكية أبواب التداول على انخفاض بما يزيد عن 1%.  وتقع المؤشرات في الولايات المتحدة الأمريكية عند مستويات دعم أساسية في الوقت الحالي، حيث يتحرك كل من مؤشر داو الصناعي و مؤشر ستاندرد آند بور حول المتوسط المتحرك (SMA) لـ 200 يوم، ويقاوم مؤشر داو الصناعي الحاجز النفسي الهام الواقع عند مستوى 25.000. وفي حالة اختراق الاتجاه الهبوطي فقد يؤدي هذا إلى المزيد من الانخفاضات في زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY، مع استهداف مستوى 112.00، ومن المحتمل أن يتم في هذه الحالة اختبار مستوى 111.50 قبل نهاية يوم التداول.

 

وبعد ان كانا لدولار الامريكي قد بدأ التداول بقوة في بداية جلسة التداول الأوروبي، تخلى عن ارتفاعاته بسبب السير في الاتجاه المعاكس، ولكن توقفت ديناميكية البيع مع استمرار التدفقات المالية الكارهة للمخاطر في جلسة لندن الصباحية. وقد ارتفع الباوند البريطاني بمقدار 1.3000 تقريبًا بينما  ارتفع اليورو/ دولار أمريكي EURUSD تجاه مستوى 1.1450 وحاول التراجع إلى مستوى 1.1500.

 

على الرغم من أن الوضع في إيطاليا لا يزال بدون حل، إلا أن حدة الحديث قد هدات من الجانبين بشكل ملحوظ ومن المرجح أن تتوصل بروكسل وروما إلى حل من نوع ما.  ومن المحتمل أن يؤدي هذا بدوره إلى أن يبقى ماريو دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي (ECB) مستمرًا على موقفه الداعم لتضييق السياسة النقدية خلال انعقاد اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) يوم الخميس من هذا الأسبوع.  ومن الجدير بالذكر أن البنك المركزي الأوروبي (ECB)حريص على إنهاء برنامج التسهيل الكمي والعودة إلى سياسة التطبيع واعتبار أن التوقّعات الحالية في إيطاليا والتباطؤ في التجارة ما هي إلا عوامل ثانوية وسط القضية الأكثر أهمية وهي العودة إلى السياسة النقدية التقليدية.  وتعزز بيانات مؤشر أسعار المنتجين الألماني اليوم من موقف البنك المركزي الأوروبي، حيث أظهرت  هذه البيانات أن تضخم أسعار الجملة تقع الآن عند معدل سنوي ثابت يبلغ 3٪ وأن جميع الضغوط الانكماشية قد اختفت من النظام الاقتصادي.

 

وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية خلال جلسة التداول الأمريكية اليوم، ستكون الأسهم اليوم هي محرك لأسعار سوق الفوركس، ومن المحتمل أن يفقد سوق الفوركس قوته على كافة القطاعات إذا اخترقت الأسهم مستويات هامة مع مرور يوم التداول.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.