اخبار اقتصادية

هل ستميل لهجة البنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تضييق السياسة النقدية

هل ستميل لهجة البنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تضييق السياسة النقدية

 

كانت معدلات الطلب معتدلة  على الدولار الامريكي خلال التداول الهادئ قبل الإعلان عن قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) اليوم والذي يتوق السوق لمعرفته في وقت لاحق اليوم في الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش.

 

وفيما يتعلق بالأخبار الاقتصادية، سجل مؤشر أسعار المنتجين باستثناء الغذاء والطاقة من بريطانيا قراءة أقل من التوقعات عند 2.1% مقابل التوقعات بقراءة 2.4% مما دفع الباوند البريطاني تجاه مستوى 1.3300 ولكن ظلت طلبات الشراء مستمرة على هذا الزوج قبل الإعلان عن هذه البيانات ولكن يعتبر هذا الزوج الان عُرضة للمزيد من عمليات البيع مع تراجع احتمالات أي رفع في سعر الفائدة من البنك البريطاني في المستقبل القريب.

 

وفي منطقة اليورو، جاء تقرير الإنتاج الصناعي بقراءة اقل من التوقعات حيث سجل قرلاءة 1.7% مقابل القرائة السابقة عند 2.8% ولكن لم يهتم اليورو بهذه الأخبار وارتفع إلى مستوى 1.1760، بعد مزاد السندات الإيطالية الذي سار دون وجود عوائق. وظل اليورو قويًا بشكل جيد مع ترقب تجار اليورو لاجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) يوم غد، حيث يتوقع السوق أن يقدما لبنك المركزي إرشاد مستقبلي حول إنهاء التسهيل الكمي علىالرغم من عدم الاستقرار في إيطاليا، حيث لا يزال معدل النمو الاقتصادي مستقرًا بشكل عام.

 

ويقع التركيز اليوم على اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) حيث تتوقع الأسواق رفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس بشكل مؤكد تقريبًا. وحينها سيكون سعر الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية هو 2.00%، وهو اعلة معدل لسعر الفائدة في الدول الصناعية.  على الرغم من توسع فجوة الاختلافات بين أسعار الفائدة، كانت هناك طلبات معتدلة على الدولار الامريكي قبل الاعلان عن قرار سعر الفائدة حيث يوجد تأكيدات في السوق على أنه سيكون هناك إرشاد مستقبلي من السيد باول وزملائه. ولم يُظهِر الاقتصاد الأمريكي أي إشارات من التباطؤ حتىا لآن و على الرغم من ان معدل نمو الاجور لا يزال شاحبًا، إلا أن الضغوط السعرية لا تزال مرتفعة بشكل واضح . فقد اظهر مؤشر أسعار المستهلك (CPI) يوم أمس ارتفاعًا فوق المستوى المستهدف من البنك الاحتياطي الفيدرالي عند 2% حيث وصل إلى 2.2% ومن المحتمل أن يستمر مشرعي السياسة النقدية في الولايات المتحدة الامريكية في مسار تضييق السياسة النقدية مع وجود احتمالية قوية بأن يكون هناك رفع لسعر الفائدة لأربع مرات خلال عام 2018.

 

وإذا أكد البنك الاحتياطي الفيدرالي على الموقف الذي يميل إلى تضييق السياسة النقدية، فمن المحتمل أن يتجاوز الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY مستوى 111.00 وقد يتوجه إلى مستوى 112.00 بسبب صفقات الشراء التي تضغط على التداول. وإذا جاء بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) بلهجة تميل إلى الحذر بدرجة كبيرة فقد تتوقف الاسعار مؤقتًا وينخفض هذا الزوج إلى ما دون مستوى 110.00. وكلما زادت عدد مرات رفع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي  كلما يدل هذا على ان التدفقات المالية للكاري تريد سوف تتجه الى العملة الامريكية وان هذا الزوج قد يستمر في الارتفاع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *