اخبار اقتصادية

هل ستدفع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الدولار/ ين الى 115.00?‏‎

 

اتسمت اسواق العملات اليوم بالهدوء اليوم ترقبا منها لاجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في وقت لاحق اليوم حيث كانت العملات الاساسية تتحرك في نطاقات ضيقة من التداول.  كان الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY هو الاستثناء الوحيد لهذه الحالة، حيث ارتفع بما يزيد عن 70 بيب عن ادنى المستويات، حيث اختبر هذا الزوج مستوى المقاومة 114.00.

 

وكانت الاندفاعة الصعودية التي حصل عليها زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY بسبب مجموعة جديدة من التعليقات الصادرة عن كورودا محافظ البنك الياباني والذي أدلى بشهادته في البرلمان الياباني وترك الباب مفتوحا أمام إمكانية القيام بمزيد من الخفض في سعر الفائدة إن تطلب الأمر.

 

ويبدو ان البنك الياباني يميل الى الحفاظ على الوضع الحالي كما هو، حيث ينتظر مشرعي السياسة النقدية البنك الاحتياطي الفيدرالي لاتخاذ خطوته. وسوف يقوم السوق بالتدقيق في اجتماع اللجنة الفيدرالية اليوم بشكل كبير جدا ، ولكن لن يكون محور التركيز هو أي إجراء محتمل قد يتخذه البنك حيث من غير المتوقع ان يكون هناك أي إجراء تغيير من البنك، وإنما سيكون محور التركيز هو لهجة البنك المركزي.  وسوف ينتظر التجار معرفة إذا ما ستفتح يلين محافظ البنك الفيدرالي أي باب لاحتمالية أي رفع في أسعار الفائدة في الصيف قبل أن يؤدي موسم الانتخابات  إلى توقف البنك الاحتياطي الفيدرالي عن اتخاذ إجراءات جديدة حتى نهاية العام.

 

وقد كان  فيشر نائب محافظ البنك الفيدرالي صريحا تماما في ضرورة مواصلة تطبيع السياسة النقدية ، وفي ظل هدوء الأسواق المالية  الآن قد يكون  البنك الاحتياطي الفيدرالي متقبلًا لفكرة اتخاذ إجراء ما في شهر أبريل  لفرض سيطرته على أسعار الفائدة.

 

وقبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) سوف يحصل السوق على معلومات عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) والتي من المتوقع ان تنخفض من 0.3% إلى 0.1%.  وإن سجلت هذه البيانات نتيجة افضل فقد يندفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY باتجاه مستوى 114.00 قبل المؤتمر الصحفي لجانيت يلين محافظ البنك الفيدرالي.

 

ومن ناحية اخرى، كانت البيانات الوحيدة التي صدرت اليوم هي بيانات العمل البريطانية التي جاءت بنتائج افضل من التوقعات حيث انخفضت معدلات الشكاوى من البطالة بمقدار – 18 ألف مقابل التوقعات بقراءة – 9 ألف، وارتفعت الأجور الى 2.2 % مقابل التوقعات بقراءة 2.1%. وشهد الاسترليني دعم معتدل بعد هذه البيانات مرتدا للاعلى من 1.4100، ولكنه مستمر في التعرض للضغط بسبب القلق بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) ومن المحتمل ان تلقي هذه القضية بظلالها على اي عوامل اساسية أخرى في الوقت الحالي.  وفي ظل الضعف النسبي في الباوند البريطاني، قد تؤدي اي رسالة داعمة لتضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي الى اندفاع هذا الزوج تجاه مستوى 1.4000 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *