اخبار اقتصادية

هل حان وقت القاع السعري للاسترليني؟

هل حان وقت القاع السعري للاسترليني؟

قد يبدو من من المغري شراء عملة أساسية انخفضت بمايزيد عن 11% خلال يومي تداول فقط وتقع الآن عند أدنى مستوياتها خلال ثلاثين عامًا. ولكن قد لا ينطبق هذا الوضع على الاسترليني والذي لم يصل الى قاع سعري حتى الآن.

 

مر الآن يومي تداول بعد الأجازة الأسبوعية بعد الإعلان عن التصويت البريطاني برحيل الاتحاد الأوروبي ولم يكن هناك وقت كافي ليعكس السوق عمليات البيع المكثقة.  وعلى الرغم من محاولاته بتهدئة الأسواق في أول ظهور عام له منذ الاستفتاء بقوله أن” الاقتصاد البريطاني قوي بما يكفي لمواجهة التحديات الحالية”، إلا أن “جورج أوزبورن” لم يتمكن من تهدئة مخاوف الاسواق.

 

وفي الحقيقة، يبدو أننا في عالم مختلف تماما الآن حيث أننا نواجه عملية انفصال تُعَد الاكثر تعقيدًا على الاطلاق،  وسوف يستغرق الأمر وقتًا افهم كل عقبات هذا الانفصال.  وفيما يلي نظرة عامة على أهم التطورات بعد التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

 

 

  • أعلن ديفيد كاميرون عن استقالته.
  • خسرت أسواق الأسهم ما يزيد عن 3 تريليون دولار أمريكي خلال يومي تداول، أي بما يتجاوز الخسائر التي تكبدتها نتيجة الأزمة المالية عام 2008.
  • وانخفض الباوند البريطاني بما يزيد عن 11%، وهو أكبر انخفاض في يومين خلال ثلاثين عام.
  • قامت وكالة ستاندرد آند بور بتخفيض التصنيف الائتماني لبريطانيا من AAA إلى AA.
  • انخفضت عوائد السندات البريطانية لأجل 10 سنوات
  • خسر القطاع البنكي البريطاني ربع قيمته السوقية، حيث كان تداول أسهم بعض البنوك عند أدنى مستوياته القياسية.
  • ظهرت أحاديث عن استفتاء آخر لانفصال اسكوتلندا ، وتقوم الأسواق بالتخمين من سيكون التالي الذي سيرحل عن الإتحاد الأوروبي.

 

بالعودة الى الاسترليني، يبدو أن لا توجد أخبار كثيرة لدعم العملة في الوقت الحالي، كما أن اقتراح ديفيد كاميرون بعدم تفعيل المادة 50 سيؤدي الى امتداد فترة المخاوف ، مما قد يعرض الباوند البريطاني الى المزيد من المخاطر الهبوطية.  ويمكننا القول ان الانخفاض بنسبة 5-10% أخرى عن المستويات الحالة لن يكون أمر مستبعد في الأسبوعين القادمين.

 

اليورو لا يبدو في وضع جيد انخفض اليورو/ دولار أمريكي EURUSD بنسبة 3.5% من اعلى مستوى سجله يوم الجمعة، ولا يزال الخوف من تداعيات ما حدث في بريطانيا  يُعرّض العملة الى خطر أكبر.  وفي الوقت الحالي نفضل بيع الاسترليني أكثر من الشراء عند الانخفاضات حتى تهدأ العاصفة.  وفي الوقت الحالي ، يبدو أن الملاذات الآمنة مثل الدولار الأمريكي USD و الين و الذهب عند قيم مبالغ فيها، ومن المحتمل أن تبقى على هذا الوضع غن ظل المسار بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) غير واضح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.