Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

هل حان الوقت لبيع اليورو؟!!

هل حان الوقت لبيع اليورو؟!!

 

خلال الأسبوعين الماضيين، شهدنا تعافي كبير في اليورو. فقد ارتفعت العملة الاوروبية الموحدة بما يزيد عن 4 سنت، وذلك في حركة سعرية دفعت هذا الزوج من ادنى مستوى له خلال عام كامل عند 1.13 ليصل إلى أعلى مستوى له خلال ثلاث أسابيع عند 1.1733.  وكان هذا التعافي بقيادة تعافي الدولار الامريكي، وتحسن معدلات الرغبة في المخاطرة، وضعف التقارير الاقتصادية الامريكية، وقوة البيانات الاقتصادية الألمانية و عمليات البيع على المكشوف. والآن وبعد ان اخترق زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD مستوى 1.17  وأصبح على بُعد 17 بيب من المستوى المستهدف عند 1.1750، فقد يكون الوقت قد حان للتطلع لبيع اليورو.

 

وعلى أساس العوامل الأساسية، سوف تؤدي حركات الأسعار في الأسهم والتي تصل بالأسعار إلى مستويات قياسية إلى ارتفاع معدلات ثقة المستهلك وثقة رجال الأعمال. ووفقًا لـ “كونفرنش بورد”، سجل مؤشر ثقة المستهلك لشهر أغسطس  أقوى مستوى له خلال 17 عامًا. من المتوقع ان يتحول هذا التوجه الإيجابي إلى إنفاق المزيد من المال خاصةً بعد أن أظهر تقرير الثقة استعداد المزيد من المشاركين في التقرير للقيام بمشتريات كبيرة (المنازل، السيارات، الأجهزة المنزلية الكبيرة) خلال الـ 6 أشهر المقبلة. ومع المزيد من الإنفاق يأتي المزيد من النمو وبيانات أكثر صحة من الولايات المتحدة الأمريكية. وكانت البيانات الاقتصادية الألمانية مُرْضية كما جاء عن تقرير IFO الألماني يوم أمس، إلا أن المشكلة الحقيقة بالنسبة لليورو هي إيطاليا. فقد سجلت عوائد السندات الإيطالية لأجل 10 سنوات أعلى مستوى لها خلال 4 أعوام يوم أمس، ويعكس هذا الأمر تجدد المخاوف بشأن ميزانية البلاد.  وفي الوقت الحالي ينظر المستثمرون إلى هذا كمشكلة محلية ، حيث قاموا ببيع السندات الإيطالية ولكن لم يبيعوا اليورو.  ويوم أمس، ققال رئيس الوزراء لويجي دي مايو إن الحكومة قد تتجاوز هدف العجز الأوروبي البالغ 3٪ العام المقبل ، وأن مجرد المجازفة قد يؤدي إلى ظهور توقعات سلبية أو تخفيض من قبل وكالات التصنيف الرئيسية الثلاث خلال الأسابيع القليلة القادمة. وقد لا يتمكن اليورو من الهروب من الانخفاضإذا تم تقليل التصنيف الائتماني الإيطالي.

 

وعلى الأساس الفني، هناك الكثير من المقاومة لزوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD بين 1.1733 (أعلى سعر ليوم أمس) و بين 1.1760. ويقع أعلى سعر ليوم أمس عند المتوسط المتحرك (SMA) لـ 20 أسبوعًا بينما يقع المتوسط المتحرك (SMA) لـ 100 يوم و مستوى تصحيح فيبوناتشي بنسبة 38.2% لحركة الانخفاض من عام 2014 إلى 2017 بين المستويين السعريين عند 1.1750 و 1.1760.

 

بينما أغلق الدولار الامريكي جلسة نيويورك يوم أمس على انخفاض مقابل بعض العملات وارتفاع مقابل العملات الأخرى، لا شك في أن عمليات البيع المكثفة قد بدأت في فقدان زخمها. وقد سجل مؤشر ثقة المسستهلك قراءة تفوق التوقعات، ولكن تسبب رفع أسعار الفائدة في ارتفاع أسعار المنازل بمقدار أقل من التوقعات، وساهمت قوة الدولار في اتساع العجز التجاري.  ومن المقرر الإعلان عن القراءات المعدلة لتقرير الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني اليوم الأربعاء بالإضافة إلى مبيعات المنازل المعلقة ولكن من المتوقع أن يحصل الدولار الأمريكي على إشارات التداول من الأسهم و معدلات الرغبة في المخاطرة و العناوين الأساسية عن التجارة بين كندا و الولايات المتحدة الامريكية. ويحوم زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY فوق مستوى 111 منذ بداية الأسبوع. وكان الين الياباني هو العملة الوحيدة الأسوأ أداءً من الدولار الأمريكي. وإذا انخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY تحت مستوى 110.80 ، فسوف يكون الهدف التالي عند 110.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *