اخبار اقتصادية

هل تنهار المحادثات التجارية ؟!

هل تنهار المحادثات التجارية ؟!

هل تنهار المحادثات التجارية؟!

كانت التوترات تحيط بالتداول اليوم في سوق الفوركس، حيث صعّدت الصين من حدة لهجتها ضد الولايات المتحدة الامريكية قبل الموعد النهائي لفرض التعريفات الجمركية يوم الجمعة.

وقالت الصين أنهم كانوا مستعدين لكافة الاحتمالات ولكنهم كانوا يأملون أن تتمكن الولايات المتحدة الامريكية من حل المشاكل الموجودة من خلال التعاون والتشاور.  وقالت الصين


أنه إذا فرضت الولايات المتحدة الامريكية التعريفات الجمركية، فسوف يستلزم هذا أن تقوم الصين بإجراءات مضادة ، ولكن رفضت الصين في الوقت ذاته الخوض في التفاصيل، حيث اكتفت بقولها أنع على الأسواق التركيز على الإعلانات المستقبلية.

ومن الصعب التأكد مما إذا كان هذا مجرد موقف من جانب الصينيين أم انه بالفعل تهديد حقيقي من شأنه إقامة الكثير من الحواجز التجارية كانتقام من الإجراءات الأمريكية.  وفي الوقت الحالي ، أخذت الأسواق هذه الكلمات على محمل الجد ودفعت بزوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY إلى أدنى مستوياته خلال ثلاثة أشهر مع توقف هذا الزوج فوق مستوى الدعم 109.50.

إذا فشلت المحادثات التجارية ، فمن المؤكد تقريبًا أن تستمر التدفقات المالية الكارهة للمخاطر، وهذا ليس فقط بسبب التأثير الفوري الذي سيتعرض له  المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكي ، ولكن لأنه من المؤكد أيضًا أن تتسبب الحرب الباردة الجديدة بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية في   كبح خطط الاستثمار وتعطيل سلسلة الإمداد مما يؤثر على معدلات النمو العالمية في النصف الثاني من هذا العام.


حذر الأسواق المالية

والحقيقة أن لقصة الحرب التجارية  كل علامات حركة السعر “التي تشبه حركة السعر الناتجة عن أزمة خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي” في سوق العملات ، حيث يتسبب كل عنوان رئيسي يتعلق بهذه القضية في تقلبات صعودية وهبوطية، الأمر الذي قد يتسبب في إحباط كل من البائعين والمشترين. .   ومن الواضح أن الصينيين مهتمون بالتوصل إلى اتفاق  كما انهم حريصون على تجنب الرسوم الجمركية ، ولكن ليس بأي ثمن.  ومن ناحية اخرى لا يبدو أن الجانب الأمريكي  مخادع ، لكنه في الوقت نفسه يريد إتمام إتفاقية أيضًا.

لهذا السبب ستكون الأسواق حذرة قبل الـ 24 ساعة القادمة حيث قام عدد قليل من المتداولين  بالضاربة على اتجاه واحد ، بعد أن تعلموا من التجربة أن المفاوضات قد تتغير في اللحظة الأخيرة.

و في الوقت الحالي ، لا يزال المزاج ضعيفًا بشكل لا يمكن إنكاره ولا يشير المسؤولون إلى أي تقدم بحلول نهاية اليوم ، وقد ينخفض ​​الدولار الأميركي مقابل الين الياباني باتجاه 109.00 مما يترتب عليه انخفاض جميع أزواج الين الياباني التقاطعية مما يجعل معظم العملات الأساسية منخفضة مقابل الدولار الأمريكي مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.