اخبار اقتصادية

هل تثبت مبيعات التجزئة الأمريكية اليوم صحة وجهة نظر يلين؟

هل تثبت مبيعات التجزئة الأمريكية اليوم صحة وجهة نظر يلين؟

 

جاءت بيانات التوظيف البريطانية اليوم بنتائج متضاربة اليوم، مما دفع الباوند البريطاني إلى ما دون مستوى 1.2450 في جلسة تداول لندن المبكرة التي كانت هادئة نسبيًا.

 

انخفض عدد المطالبين بإعانات البطالة في بريطانيا بمقدار 42 ألف مقابل التوقعات بارتفاع هذا العدد بمقدار 1.1 ألف، ولكن كانت هذه الأرقام تستند إلى طريقة قياس جديدة قام بها مكتب الإحصائات القومي (ONS)، وبالتالي تجاهل السوق هذا الجزء من البيانات.  وظل معدل البطالة عند مستواه السابق عند%4.8 ، وكان الجزء الضعيف في بيانات التوظيف البريطانية هو ذلك الجزء الخاص بالأجور. فقد انخفض متوسط الأجور إلى مستوى%2.6 مقابل التوقعات بمعدل 2.8% ، كما سجل معدل نمو التوظيف في القطاع الخاص أضعف معدل له ، حيث انخفض الى 2.8% مقابل قراءة الفترة السابقة عند معدل 3.2% .

 

ويجد الاقتصاد البريطاني نفسه في الوقت الحالي في موقف لا يُحسد عليه، حيث يعاني من تباطؤ معدل الأجور وارتفاع التضخم في الوقت ذاته، مما قد يلقي بمزيد من الضغط المالي على الأسر البريطانية.  وعلى الرغم من قوة الطلب في قطاع العمل، انخفض مؤشر تمويل الأسر الصادر عن “ماركت” بحدة ليصل إلى مستوى 42.5 مقابل قراءة الشهر الأسبق عند 43.6، في أسوأ انخفاذ لهذا المؤشر خلال 3 أعوام.

 

ومن الواضح ن المستهلكين البريطانيين يمرون بوقت عصيب، حيث تستمر تكاليف المعيشة في الارتفاع وفي الوقت ذاته تبلغ مديونتيتهم المستوى الأعلى في أوروبا. وكل هذه العوامل تقلل من احتمالية من أن يقوم البنك البريطاني بمجرد التفكير في تضييق السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة في 2017، حيث تقل الأوضاع الاقتضادية قوة عن ما يبدو عليها. انخفض الباوند البريطاني إلى ادنى مستوياته عند 1.2420 ولكنه وجد مشترين عند هذا المستوى ولا يزال مدعومًا في الوقت الحالي.

 

في جلسة التداول الأمريكية اليوم، ستقف جانيت يلين محافظ البنك الفيدرالي اليوم أمام الكونجرس لتدلي بشهادتها حول الاقتصاد والسياسة النقدية وستكون هذه الشهادة منقسمة على يومين، ولكن قبل ذلك سيركز السوق على بيانات مبيعات التجزئة و مؤشر أسعار المستهلك (CPI). وعلى الرغم من نظرة جانيت يلين التفاؤلية تجاه الاقتصاد الأمريكي، إلا أن سوق العملات لا يزال متشككًا في ذلك، ويظهر ذلك في انخفاض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY تحت مستوى 114.50، وهي قراءة أقل من الحاجز النفسي الواقع عند 115.00.

 

والحقيقة أن المخاوف في السوق تتمحور حول تباطؤ معدل النمو الاقتصادي الامريكي، مع ضعف وضع المستهلك الامريكي بسبب فشل الأجور في الارتفاع، مما قد يكبح بدوره من أي ارتفاع في معدلات إنفاق المستهلك.  واليوم سيتم الاعلان عن مبيعات التجزئة الأمريكية ومن المرجح أن تؤكد على وجهة النظر هذه أو تنفيها. يتوقع السوق ارتفاع مبيعات التجزئة اليوم إلى 0.4% مقابل قراءة 0.2% التي سجلها الشهر الأسبق، ولكن إن جاءت هذه البيانات أقل من التوقعات، فقد يمر الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY بوقت صعب بغض النظر عما ستقوله يلين اليوم. ر ومن ناحية أخرى، إذا جاءت هذه الأخبار اليوم بنتيجة إيجابية فقد يكون هذا حافزًا لدفع هذا الزوج تجاه مستوى 115.00 مرة أخرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *