اخبار اقتصادية

هل تتسبب يلين في عودة الكاري تريد؟

هل تتسبب يلين في عودة الكاري تريد؟

 

كان الدولار الامريكي أكثر ضعفًا على كافة القطاعات في جلسة التداول الأوروبية الصباحية في الأسواق الهادئة  بشكل عام،  حيث يستعد التجار لليوم الثاني من شهادة “جانيت يلين” في الكونجرس الأمريكي.

 

وفي شهادة يوم أمس، لم تأتي “يلين” بكثير من المعلومات الجديدة، حيث أكدت على ما جاء في البيان  الذي صدر عن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) عندما قالت أن المخاطر التي تواجه الاقتصاد الامريكي لا تزال تتمثل في تباطؤ معدل النمو في سوق العمل و احتمالية اضطراب السوق في حالة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) .

 

ولم تقدم “يلين” سيناريو يمكن أن يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي بموجبه برفع سعر الفائدة في يوليو، على الرغم وكما هو معتاد أنه  لم تستبعد هذه الفكرة. ولا يزال تحفظها ملموسا ويبدو أن البنك الاحتياطي الفيدرالي سيبقى على موقفه لبقية العام، حيث من المحتمل أن يبقى مشرعي السياسة النقدية بدون أي إجراءات جديدة خلال الانتخابات الرئاسية الامريكية.

 

ومن أحد الأسباب وراء عدم ضعف الدولار كثيرا يوم أمس هو أن موقف السيدة يلين المؤيد لعدم تضييق السياسة النقدية قد قابله تصريحات السيد دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي (ECB) الذي قال أن هناك المزيد من التحفيز الاقتصادي في الطريق.  اخترق اليورو مستوى 1.1300 للأسفل وانخفض الى مستوى 1.1236 في جلسة التداول الآسيوية، ولكن اليوم كانت هناك طلبات أفضل في جلسة التداول الأوروبية مما ادى الى ارتفاع اليورو الى مستوى 1.1300.

 

ومع احتكار السيدة يلين للساحة العالمية اليوم، فقد تحمل تصريحاتها أهمية أكبر في سوق الفوركس على نحو خاص إن ركزت مرة أخرى على المخاطر التي تواجه معدل النمو في الولايات المتحدة الامريكية.   وإن كانت النتيجة النهائية هي فشل خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) وظل البنك الاحتياطي الفيدرالي  على موقفه، فقد تستمر مراجحات الشراء بالاقتراض (الكاري تريد) في الاستفادة من التدفقات المالية الساعية للعوائد المرتفعة.  وبالتالي لا عجب في أن هناك طلب شراء جيد على الدولار النيوزلندي و الدولار الأسترالي اليوم حيث يتطلع الاسترالي الى  تجاوز مستوى 0.7500 بينما قد يندفع الدولار النيوزلندي الى اعلى مستوى جديد عند 0.7200.

 

وإن تلاشى التهديد بـ “خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)” فقد يعود تجار الكاري بقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.