اخبار اقتصادية

هل ارتفاع الباوند البريطاني كاذب؟!

 سجل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) البريطاني قراءة افضل قليلا من التوقعات مما دفع الباوند البريطاني خلال مستوى 1.5650 في جلسة لندن الضباحية حيث توقعت الاسواق قبل ذلك تراجع التضخم.  سجل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) البريطاني نسبة 0.1% كمعدل سنوي بينما سجل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة ارتفاع الى 1.2% مقابل القراءة السابقة عند 0.8%. ولا تزال هذه النسبة بعيدة عن المعدل المستهدف من البنك البريطاني عند 2% ويدل هذا على ان اسعار النفط المنخفضة مستمرة في إضعاف اي ضغوط سعرية في النظام الاقتصادي.

ويتم قياس اسعار السلع والخدمات البريطانية عن طريق مؤشر أسعار المنتجين والذي استمر في الانخفاض حيث جاء هذا المؤشر باستثناء الغذاء والطاقة بانخفاض بنسبة -4.9% مقابل قراءة الشهر الاسبق عند – 4.7%.  وقد كان هناك انخفاض حاد في أسعار النفط حيث وصلت اليوم الى 41 دولار للبرميل مما يدل على ان ضغوط الاسعار في الاقتصاد البريطاني قد تكون غائبة في المستقبل القريب.

وعلى الرغم من أن البنك البريطاني قد قام بتصريحات لا حصر لها  تدل على انه على الاسواق أن تنظر الى ما وراء البيانات الحالية حيث أنهم يتوقعون أن ينتعش معدل التضخم، فإن البيانات الحالية لا تقدم دليل قوي على هذه النظرية.  والحقيقة ان معدل التضخم باستثناء الغذاء والطاقة ظل تحت مستوى 1.0% خلال هذا العام بأكلمه وفي هذا الشهر ارتفع الى 1.2% وهو أول ارتفاع فوق 1.0%.  ومن الصعب تخيل أن بيانات التضخم سوف ترتفع أكثر من هذا بكثير في اي وقت قريب، وذلك في ظل تباطؤ الاقتصاد الصيني و انخفاض اسعار الطاقة الى ادنى مستويات لها خلال عدة اعوام.

ومن غير المحتمل أن يقوم البنك البريطاني بتغيير سعر الفائدة حتى 2016 وحتى إن قاموا بهذا فلن يتحقق هذا إلا إن استمر الاقتصاد البريطاني في التقديم بمعدل مستقر.   ويقع تداول الباوند البريطاني في نطاق تداول 1.5400-1.5600 خلال الثماني اسابيع الماضي واليوم قد تؤدي هذه البيانات الى اندفاتع الباوند خلال مستوى 1.5700 حيث تقوم صفقات الشراء باصطياد نقاط وقف الخسارة، ولكننا نشك في أن هذه العملة سوف ترتفع أكثر من هذا على المدى القريب.

وفي جلسة التداول الامريكية اليوم لا يوجد الكثير من البيانات الاقتصادية وسوف يتم الاعلان تصاريح البناء والذي قد يأتي بما يدل على انخفاض مستوى التجارة هذا الصيف. وفي ظل قلة البيانات الاقتصادية اليوم وابتعاد العديد من المشاركين في السوق عن طاولات التداول،  فقد تكون حركة الاسعرا داخل نطاقات محددة حتى الاعلان عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) يوم غد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *