اخبار اقتصادية

هذا الاسبوع.. تقارير اقتصادية ايجابية من أمريكا تمحي تقرير التوظيف المخيب للآمال من ذاكرة السوق

اكتسب الدولار الامريكي قوة مقابل العملات الاساسية الاخرى بسبب التحسن في مبيعات التجزئة ومؤشر اسعار المنتجين وتقرير ISM  الصناعي ، مما عزز التوقعات مرة اخرى بأن التعافي الاقتصادي الامريكي قد يكون مستمرا، مما يدل على ان البنك الاحتياطي الفيدرالي قد يقرر ان يكون هناك المزيد من تقليص مشتريات الاصل في اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة القادم المقرر انعقاده يومي 28 و 29 يناير اجاري. من ناحية اخرى جاء تقرير التوظيف الامريكي بغير القطا الزراعي الاسبوع الماضي مشككا في قوة سوق العمل الامريكي، مما اجبر  مؤشر الدولار الامريكي على الاغلاق السلبي في ذلك الاسبوع. وقد شهد هذا المؤشر اغلاق ايجابي في اليومين السابقين لهذا وهو في طريقه للارتفاع حتى اليوم. من المقرر الاعلان عن مؤشرات اقتصادية اقل خلال لبقية هذا الأسبوع على الرغم من ان اغلبية المؤشرات الاقتصادية التي سبق وتم الاعلان عنها قد اشارت الى تحسن الاقتصاد الامريكي.

جاء تقرير مبيعات التجزئة يوم الثلاثاء من هذا الاسبوع متوافقا مع توقعات السوق مسجلا نسبة 0.2% كمعدل شهري في ديسمبر مقابل القراءة المعدلة عند 0.4%. وباستثناء الغذاء والطاقة، ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة اقل، حيث ارتفعت بنسبة 0.7% وهي نسبة اعلى من توقعات السوق عند 0.4%، بينما تراجعت القراءة المعدلة الى 0.1%. وقد مهدت هذه البيانات الطريق لأول يوم ايجابي للدولار الامريكي.

استمرت العملة الامريكية في قوتها يوم الاربعاء من هذا الاسبوع عندما ارتفع مؤشر اسعار المنتجين بأقوى معدل خلال سنة اشهر في ديسمبر والذي سجل ارتفاع بنسبة 0.4% مقابل القراءة السابقة التي كانت بانخفاض نسبته 0.1%، مقابل التوقعات بالارتفاع بنسبة 0.5% في مؤشر اسعار المنتجين. وفي تقرير آخر، سجل مؤشر ISM  الصناعي الى قوة في المؤشر الصناعي مرتفعا الى مستوى 12.5 مرتفعا باسرع معدل له منذ مايو 2012. وقد عزز كلا هذين المؤشرين من التوقعات بأن القطاع الصناعي الامريكي في طريقه للتحسن وأدى هذا الى دعم الدولار الامريكي ليغلق يوم تداول ايجابي آخر مقابل اغلب العملات الاساسية.

واليوم جاء تقرير المعدلات الاسبوعية للشكاوى من البطالة الامريكية بقراءة افضل قليلا من التوقعات حيث جاء هذا التقرير بقراءة 326 ألف مقابل التوقعات بقراءة 327 ألف والتي كانت اقل قراءة منذ نوفمبر، ويأتي هذا مقابل القراءة السابقة عند 330 ألف. كما تم الاعلان أيضًا عن مؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي والذي سجل قراءة 9.2  مقابل التوقعات بقراءة 8.7.

وبالتالي ساعدت البيانات الايجابية عن الاقتصاد الامريكي تجار السوق على نسيان النتيجة المخيبة للآمال التي جاء بها تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي الاسبوع الماضي. وإن استمرت المؤشرات الاقتصادية  في رسم الصورة الوردية للاقتصاد الامريكي  فقد يعزز هذا من قوة الدولار الامريكي.

شهد اليورو اخبار سلبية يوم امس، حيث جاء الناتج المحلي الاجمالي الألماني بانخفاض يوم امس ، مرتفعا بنسبة 0.4% فقط خلال عام 2013 وهو ابطأ معدل لنموه خلال اربعة اسابيع، وكان هذا مقابل توقعات السوق بارتفاعه بنسبة 0.5%. وبعد هذه الاخبار ضعف اليورو وتراجع للأسفل.

أما الين الياباني فقد ضعف مقابل الدولار الامريكي مما ساعد الدولار الأمريكي الين الياباني على الاتجاه الى مستوى قياسي والذي كان قد اختبره في بداية يناير. كما قال كورودا محافظ البنك الياباني اليوم ان البنك الياباني يستمر في التمسك بالسياسة النقدية الميسرة حتى تحقق الاسعار هدفها، مما يدل على مزيد من الضعف للين الياباني.

استمر الباوند البريطاني في الضعف مقابل الدولار الامريكي لليوم الثالث على التوالي حيث  خشى التجار في السوق من فقاعة السوق العقاري بسبب بيانات مبيعات المنازل والتي سجلت اعلى مستوياتها خلال الاسبوع الماضي. وعلى الرغم من ذلك، كشف اعضاء البنك البريطاني امام البرلمان  يوم امس أنه لا شيء مقلق بشأن مراقبتهم لبيانات السوق العقاري عن قرب. ومنا لمقرر الاعلان يوم غد الجمعة عن تقرير مبيعات التجزئة البريطانية والتي من المتوقع ان تتحسن مسجلة نسبة 0.5% مقابل القراءة السابقة عند 0.3%. وإن جاءت القراءة الفعلية لهذا التقرير متوافقة مع توقعات السوق فمنا لمتوقع ان يحصل الباوند البريطاني على بعض الدعم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.