اخبار اقتصادية

هدوء في سوق الفوركس بسبب اجازة عيد الشكر الامريكية واليورو يمتد في الارتفاعات

استمر اليورو في الارتفاع مقابل العديد من العملات الاساسية وسط ضعف احجام التداول بسبب اجازة عيد الشكر الامريكية، حيث كان تداول اليورو بالقرب من اعلى مستوى له خلال 7 اشهر مقابل الين الياباني الذي اتسم بالضعف على نطاق واسع بعد البيانات الصينية المشجعة والتي ادت الى ارتفاع معدلانت الرغبة في المخاطرة بشكل عام.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يعتبر مقياس للعملة الامريكية مقابل سنة عملات اساسية، وذلك الى مستوى 80.704 من مستوى 80.93 خلال الجلسة الأمريكية يوم الاربعاء.

ارتفع اليورو الى مستوى 1.2886 من مستوى 1.2823 يوم الثلاثاء. ومقابل الين الياباني، تراجع اليورو الى مستوى 106.36 بعد ان سجل اعلى مستوى له عند  106.57 وهو اقوة مستوى سجله اليورو مقابل الين الياباني منذ 26 ابريل.  وقد تراجعت حدة مخاوف الاسواق بشأن عدم توصل المجموعة الاوروبية الى اتفاق بشأن المساعدة المالية لليونان، حيث  تمكن اليورو من الارتفاع بعد ما جاء من تصريحات من قادة منطقة اليورو يوم الاربعاء والتي جاء بها انه سيتم التوصل الى إجراء ما عاجلا.  وفي ظل هدوء التداول في السوق تراجعت حدة معدلات الرغبة في دفع العملات بشكل قوي وقد تساعد تدفقات البيانات المستقرة على استقرار الاسعار في نطاقات تداول محددة.

ومن الجدير بالذكر ان الأسواق الامريكية مغلقة اليوم الخميس  وسوف يكون التداول في الاسهم والسندات الامريكيو مختصرا يوم الجمعة.

وفيما يتعلق بالبيانات الصينية اليوم فقد جاء عن بنك HSBC ان مؤشر مديري المشتريات الصيني بالقطاع الصناعي قد ارتفع الى 50.4 خلال نوفمبر  متجاوزا بذلك المستوى الهام 50 والذي يعتبر حاجز بين النمو والانكماش، خارجا بذلك من منطقة الانكماش ومنتقلا الى منطقة النمو للمرة الاولى منذ ما يزيد عن عام.

و استمر  مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو في الانكماش خلال نوفمبر. فقد ارتفع هذا المؤشر الى مستوى 47.8 من مستوى 47.7 بدعم من تحسن القطاع الصناعي بينما انخفض مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات الى ادنى مستوى له خلال ما يزيد عن 3 اعوام.  وبالتالي نجد ان منطقة اليورو تعاني من الرمود للربع الثالث وتشير بيانات مديري المشتريات انه من المحتمل ان تعاني المنطقة من الانكماش للربع الحالي وهو الربع الرابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.