اخبار اقتصادية

هدوء تداول الدولار الامريكي على الرغم من قوة مؤشر أسعار المنتجين

هدوء تداول الدولار الامريكي على الرغم من قوة مؤشر أسعار المنتجين

 

يتداول الدولار الامريكي بشكل هادئ في نطاقات تداول محددة مقابل اغلب العملات الاساسية اليوم فيما عدا الين الياباني و الاسترليني. ولم يعبأ الدولار الامريكي بالارتفاع الاعلى من التوقعات الذي جاء به مؤشر أسعار المنتجين حيث يترقب السوق الاعلان عن قرار رفع سعر الفائدة من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) اليوم، بالإضافة إلى ما ستعلن عنه اللجنة من التوقعات المستقبلية للاقتصاد و المؤتمر الصحفي.  ويعتبر الاسترليني هو العملةا لاكثر ضعفًا اليوم، حيث جاء مؤشر أسعار المستهلك (CPI) البريطاني بقراءة أقل من توقعات السوق.  ولكن كانت الخسارة محدودة حتى الآن. ويعتبر الين الياباني هو ثاني أضعف عملة اليوم.  في الوقت ذاته، يعتبر الدولار النيوزلندي و اليورو هما أقوى عملتين لليوم.

وقد ارتفع مؤشر أسعار المنتجين من الولايات المتحدة الامريكية بنسبة 0.5% على أساس شهري و بنسبة 3.1% على أساس سنوي في شهر مايو وذلك مقابل التوقعات بقراءة 0.2% على اساس شهري و 2.8% على أساس سنوي. وقد ارتفع مؤشر أسعار المنتجين من الولايات المتحدة الامريكية بنسبة 0.5% على أساس شهري و بنسبة 3.1% على أساس سنوي في شهر مايو وذلك مقابل التوقعات بقراءة 0.2% على اساس شهري و 2.8% على أساس سنوي. وسوف يكونا لتركيز موجه اليوم إلى قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC).  ومن المتقع ان يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي بالاعلان عن رفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس لتصل إلى 1.75-2.00%.  وسيكون التصويت هو اول شيء علينا مراقبته اليوم. كما سيعلن البنك الاحتياطي الفيدرالي عن توقعاته الخاصة بالاقتصاد.  .

ترقب قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) وتوقعات البنك الفيدرالي لشهر مارس.

 

في الوقت الحالي، تضع العفود المستقبلية الخاصة بقييم توقعات سياسة أسعار الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي فرصة نسبتها 75% لصالح رفع سعر الفائدة في شهر سبتمبر الى 2.00-2.25%، ولكنها تضع فرصة نسبتها اقل من 50 % لصالح رفع سعر الفادة في شهر ديسمبر إلى 2.25-2.50%. ولكن قد تتغير توقعات السوق هذه اعتمادًا على التحديث الذي سيقوم به البنك الاحتياطي الفيدرالي على التوقعات الاقتصادية. وللتذكير كان البنك الاحتياطي الفيدرالي قد اعلن في شهر مارس أنه يتوقع ان يسجل معدل النمو نسبة 2.7% في 2018، وأن يتباطأ إلى 2.4% في 2019 ثم 2.0% في 2020. وتوقع البنك الفيدرالي أن يكون معدل البطالة عند 3.8% في 2018 و 3.6% في 2019 و ان يبقى على هذا المعدل عند 2020. وقد توقع البنك الاحتياطي الفيدرالي أن يحصل على دعم مؤقت للاقتصاد. واعتمادًا على البيانات الاقتصادية، من غير المحتمل أن يغير البنك الاحتياطي الفيدرالي من هذه التوقعات.

ويتوقع البنك ان يكون مؤشر أسعار المستهلك (CPI) عند 1.9% في 2018 و 2.0% في 2019 و 2.1% في 2020. ويتوقع ان يسجل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة قراءة 1.9% في 2018 و 2.1% في 2019 وان يبقى  عند هذا المعدل في 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *