اخبار اقتصادية

نظرة عامة على اللجنة الفيدرالية، 3 تغيرات محتملة من البنك الفيدرالي

 الدولار الامريكي: نظرة عامة على اللجنة الفيدرالية، 3 تغيرات محتملة من البنك الفيدرالي

 

 يقوم المستثمرون بشراء الدولار الأمريكي قبل اعلان السياسة النقدية من البنك الفيدرالي.  من المتوقع على نطاقواسع أن يقوم البنك المركزي بتقليص مشتريات الاصول بمقدار 10 مليون دولار أمريكي، وهو الأجراء الذي  سيقلل فيه حجم التحفيز الاقتصادي المقدم الى الاقتصاد على اساس شهري. وبينما من المتوقع ان يكون هذا الاعلان ايجابي بالنسبة للدولار الامريكي لأنه يدفع البنك الاحتياطي الفيدرالي أقرب الى إنهاء التسهيل الكمي، فقد حسم السوق المعدل الثابت لتقليص مشتريات الاصول- وفي السابق شهدنا انخفاض الدولار وعوائند السندات الأمريكية قد انخفضت بدلا من ان ترتفع بسبب تقليص مشتريات الاصول.   ما هو الامر المختلف هذه المرة عن تقليص مشتريات الاصول هو انه من المتوقع ان يقوم البنك الفي\رالي بتغيير توقعاته وسوف يعتمد رد فعل الدولار الامريكي على كيفية تفسير جانيت لهذه التغييرات.  نقوم الآن بالتطلع الى 3 تعديلات محتملة في توقعات البنك الفيدرالي:

 

 1)  تخفيض معدل البطالة– بالعودة الى مارس، تظهر توقعات البنك الفيدرالي أن صناع السياسة النقدية يتوقعون ان يكون معدل البطالة بين 6.1% و 6.3% في الربع الرابع من العام.  ووفقا لأخر تقارير العمل، انخفض معدل البطالة بالفعل الى 6.3%% وهي قمة نطاق البنك الفيدرالي.   ونتيجة لهذا، وجد البنك المركزي نفسه في موقف غير مريح لاحتمالية الانخفاض الى الحد السفلي من نطاق التوقعات عند 5%.   وقد يتم تفسير هذه الحركة على أنها ايجابية للدولار الأمريكي لأنها تعكس التطبيع المستمر لأوضاع سوق العمل.

 

 2) ارتفاع توقعات التضخم– في الوقت ذاته من المتوقع ان يقوم البنك الفيدرالي بتحسين توقعات التضخم. وفي هذا الصباح، علمنا ان أسعار المستهلك قد ارتفعت بنسبة 0.4% في شهر مايو، مما أدى الى رفع معدل النمو في مؤشر أسعار المستهلك (CPI) السنوي من 2% إلى 2.1%.   باستثناء  أسعار الغذاء والطاقة، ارتفعت أسعار المستهلك بأسرع معدل له منذ أكتوبر 2009.

 

 3) ضعف توقعات الناتج المحلي الإجمالي – من ناحية أخرى من المتوقع  أن يتم تعديل التوقعات للاسفل بسبب الانكماش الأعلى من التوقعات في معدل النمو في الربع لأول. وبينما يبدو أن هذا أمر مشجع، فإن الاقتصاد يكتسب زخم في الربع الثاني.

 

 تدل التوقعات بارتفاع التضخم وانخفاض البطالة ان البنك الاحتياطي الفيدرالي يقترب أكثر من تحقيق أهدافه  وإن اعترقت جانيت يلين بهذا في المؤتمر الصحفي، فمن المتوقع ان يمتد الدولار الامريكي في ارتفاعاته مقابل العملات الأساسية.  ولكن أن قللت من شأن هذه التحسنات وأكدت على ان معدل البطالة لا يزال مرتفع وبالتالي  لا يزال الموقف المتكيف هو المناسب الآن، فسوف يكون دعم الدولار الامريكي محدود.  لن  تكون هناك أي احدايث عن توقيت رفع سعر الفائدة ولكن سوف نراقب إذا ما قرروا إيقاف اعادة الاستثمارات.   والخلاصة ان الدولار الامريكي سوف يتحرك في اتجاه صعودي  مع التغيرات المتوقعة في توقعات التضخم و البطالة الفيدرالية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.