اخبار اقتصادية

نطاقات تداول العملات الاساسية انتظارًا للبيانات الأمريكية اليوم

لم تصل معدلات السيولة في فبراير إلى طبيعتها في ظل تأثر السوق بنهاية الشهر يوم الثلاثاء وتقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي اليوم. ومن خلال حركة السعر في السوق قبل وبعد زيارة ميركل للصين وتصريحات رئيس الحكومة الصيني ، توجد إشارة أمامك تدل على عدم وصول السيولة أو حجم التداول أو العقلانية في التداول إلى المستويات الطبيعية. كان الأمر أشبه يوم أمس بلعبة البين بول بالنسبة لليورو/ دولار حيث كان يتحرك في نطاق تداول سعته60-70 نقطة بحيث تحرك بين حده الأعلى وحده السفلي ذهابا وإيابًا عشرين مرة.

واليوم بدأنا التداول في الجلسة الأوروبية بالإعلان عن مؤشر مديري المشتريات الألماني والفرنسي ومنطقة اليورو، وتلاه مؤشر مديري المشتريات البريطاني بقطاع الخدمات. وفي الجلسة الأمريكية سنكون في انتظار الإعلان عن تقرير التوظيف الكندي وتقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي.

وفيما يتعلق بالعملات الأساسية، استمر الوضع الراهن كما هو في الوقت الحالي، ولكن على أي حال سنكون في انتظار ما سيتم الإعلان عنه من بيانات هامة في الجلسة الأوروبية واليت ستؤثر على هذه العملات.

بالنسبة لليورو/ دولار أمريكي، تقع أول مقاومة عند 1.3200-1.المقاومة، توجد الكثير من نقاط وقف الخسارة المتجمعة فوق هذه المقاومة، واليوم من المحتمل أن يصل السعر إلى 1.3250 إن تجاوز السعر مستوى المقاومة المذكور ولكن لا بد من الحذر من احتمالية الاختراق الخاطئ. أما في الاتجاه الهبوطي، فيوجد دعم حول 1.3080-1.350 وهي المنطقة التي سيؤدي اختراقها إلى الانخفاض إلى 1.3125-1.3130 (نقاط وقف صغيرة تحتها).

تعرض الباوند لطلب قوي للغاية عند 1.5790-1.5800 ويتحرك حول هذه المنطقة خلال الـ 18 عشر الماضية بدون أي فشل. لكن إن تم تلبية هذه الطلبات فقد ينخفض إلى الأسفل سريعا متجاوزًا مستوى 1.5770-1.5750. ولا يزال الاتجاه الصعودي مفتوح إلى مستوى 1.5870.

يبدو أن الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي أضعف قليلا ولكن ليس بمقدار كبير. أما في حالة الاتجاه الهبوطي فسيكون الهدف هو 1.0680 والذي تتجمع تحته نقاط وقف الخسارة، بينما يقف أمام الاتجاه الصعودي أعلى مستويات سابقة عند 1.0780، والذي تتجمع فوقه نقاط وقف الخسارة.

وقد أخبار الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي وعاد إلى المتوسط المتحرك DMA 200 حول منطقة 0.9960، ولكنه لا يزال هام نسبيًا في الوقت الحالي. ويبدو أن حركة الذهب هي ما تقود حركة الدولار الكندي. وبالتالي عليك بالحذر من الاختراقات الخاطئة والاستعداد للشراء عند الانخفاضات باتجاه 0.9930.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *