اخبار اقتصادية

ميركل: لا مزيد من الدعم لآلية الاستقرار الأوروبي

الدولار الأمريكي USD

اخترق مؤشر الدول أعلى مستوى له منذ يناير، حيث اخترق اليورو أدنى مستويات شهر أكتوبر واستمرت معدلات الرغبة في المخاطرة في التراجع. وبينما لا توجد أخبار اقتصادية على درجة كبيرة من الأهمية، فإنه لا يوجد سبب واضح للانعكاس في هذه المرحلة، فيما عدا ما يتعلق باحتمالية إعادة ترتيب الصفقات بين التجار الذين يعملون على المدى القصير وكذلك الذين يعملون على المدى الطويل. ويبدو أن أمر الدخول في شراء الدولار الأمريكي USD أمر حساس في الوقت الحالي لان المؤشر يقع فوق مستوى 79.60، إلا أن الاختراق الهبوطي لمستوى 79.40 قد يؤدي إلى الانعكاس.

اليورو EUR

لا تزال الثقة سلبية في اليورو، وعزز من هذا يوم أمس ما جاء من أنباء عن أن ميركل لن تقبل زيادة في حجم زيادة برنامج آلية الاستقرار الأوروبي (ESM). ولا يعتبر هذا الأمر مفاجئ كما انه لا يتعلق بالمرحلة الحالية وذلك لأن برنامج آلية الاستقرار الأوروبي (ESM) لن يتم تفعيله حتى يوليو القادم. والقضية الفعالة في المرحلة الحالية هي فعالية برنامج الاستقرار المالي الأوروبي (EFSF) في التأكيد على أن العمل مستمر في سوق الديون خلال الربع الأول، إلا أن حواجز عقود الخيار قد ساعدت على تسارع الحركة الهبوطية يوم أمس. ومن المحتمل أن يكون تداول اليورو/ دولار في الوقت الحالي حول مستوى 1.30، ومن المحتمل اختراق هذا المستوى اليوم في ظل غياب أخبار جيدة واضحة. وسوف يكون مزاد السندات الايطالية للخمس سنوات محل تركيز اليوم، ولكن من غير المحتمل أن يكون كافيًا لعودة الثقة.

الباوند البريطاني GBP

يستمر الجنيه الإسترليني GBP في الانخفاض متأثرًا بانخفاض اليورو EUR، إلا أن اليورو/ باوند لا يزال هو محور الاهتمام الأكبر، ويبدو انه على وشك اختراق أدنى مستوى له عند 0.8285 والذي سجله في وقت مبكر من هذا العام، وذلك في ظل غياب الأخبار الاقتصادية. وسوف يكون الضعف الاقتصادي في منطقة اليورو ذو تأثير سلبي على الاقتصاد البريطاني، حيث أن 40% من الصادرات البريطانية تذهب إلى منطقة اليورو، وبالتالي من الصعب التفاؤل بشأن مستقبل بريطانيا الاقتصادي على المدى القصير. واليوم، هناك دليل إضافي على أن ارتفاع البطالة قد يزيد من الضغط على الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي GBP/USD

الين الياباني JPY

يستمر الين الياباني JPY في الضعف مقابل الدولار الأمريكي USD وذلك عند أي بادرة قوة يشهدها الدولار الأمريكي USD، وفي ظل ما يتخذه البنك الياباني من إجراءات للحد من الاتجاه الهبوطي للدولار الأمريكي / الين الياباني USD/JPY، فإنه لا يوجد سبب قوي لتوقع قوة الين الياباني JPY. وفي حالة ضعف الدولار الأمريكي USD، سيكون الاتجاه الصعودي للين الياباني أكثر صعوبة من الاتجاه الصعودي للعملات الأخرى والتي ترتفع احتمالية معدل النمو الاقتصادي في بلادها وارتفاع العوائد الخاصة بها.

قرار سعر الفائدة النرويجية

ينتظر اغلب المحللين قرار سعر الفائدة من البنك النرويجي والذي من المتوقع أن يكون بقطع أسعار الفائدة، إلا أن هذه التوقعات ليست مؤكدة بنسبة 100% في ظل قوة البيانات الاقتصادية النرويجية خلال الربع الثالث، وذلك عندما يرتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.4% كمعدل ربع سنوي. إلا أن بيانات شهر أكتوبر قد أخذت منحنى حاد للاسوء، حيث سجل كلا من الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة ومؤشر أسعار المستهلك قراءات ضعيفة. إلا أن شهر واحد لا يعتبر فترة طويلة يتم الاعتماد عليها في اتخاذ قرار سعر الفائدة ، إلا أن نغمة الضعف العامة في أوروبا تدل على أنه لا توجد مخاطر كبيرة من قطع سعر الفائدة الآن. وفي هذه الحالة، من المحتمل أن يكون هناك رد فعل هبوطي للكورونا النرويجية ، لا أن هذه العملة يتم اعتبارها كملاذ آمن حتى الآن بالمقارنة مع اليورو، وبالتالي فإن ارتفاع اليورو/ كورونا نرويجية إلى 7.80 ستكون فرصة بيع جيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *