اخبار اقتصادية

موازنة التقشف في اليونان.. البرلمان يوافق والشعب يرفض

يبدو أننا الآن على وشك مشاهدة الفصل الأخير من دراما الديون اليونانية التي يبدو كأنها لن تنتهي، ولكن هذا الفصل الأخير قد لا يكون هو الأقصر حيث تصدر العديد من العناوين الرئيسية حول هذا الموضوع في الأخبار إلى الآن. وخلال الأجازة الأسبوعية وافق البرلمان اليونان على آخر ميزانية للتقشف في اليونان لتحقيق الشرط الثاني من شروط الحصول على الحزمة الثانية من المساعدة المالية من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي. ونتج عن هذه الموافقة في البرلمان مظاهرات كبيرة في أثينا، وبالتالي بعد ارتفاع اليورو نتيجة للموافقة على خطة التقشف قليلا تراجع السعر بحدة مكونّا شمعة حمراء طويلة على الرسم البياني للساعة يوم الجمعة، حيث أن المظاهرات التي عمت اليونان قد نتج عنها اشتباكات بين المواطنين والشرطة مما نتج عنه العديد من الإصابات واشتعال الحرائق في 40 متجر تقريبًا، الأمر الذي يبدو من خلال تزايد التوترات السياسية في البلاد.

من ناحية أخرى، كان يبدو أن خطة الموازنة اليونانية التي تم تقديمها إلى وزراء مالية منطقة اليورو يوم الخميس الماضي لم تكن كافية، وقد طُلِب من اليونان أن تقوم بتخفيض ما قيمته 325 مليون يورو إضافية من بند الإنفاق. وعلى الرغم مما يبدو عليه هذا المبلغ من ضآلة، إلا أن أعضاء حزب الأقلية في اليونان كان معارض لخطة الموازنة الجديدة وتعهدوا بألا تكون هناك المزيد من التضحيات. وما زاد من الأمر سوءًا هو استقال 5 من وزراء الحكومة اليونانية، وبإضافة ذلك إلى ما حدث من إضرابات وأعمال شغب في اليونان، فإننا نعتقد انه توجد خطورة لا يستهان بها باحتمالية فشل هذا لإجراء. ولكن عل أي حال، لا يزال السيناريو ذو الاحتمالية الغالبة هو أن اليونان سوف تحصل على ما تحتاجه من تمويل لتتجنب العجز عن تسديد من قيمته 14.5 مليار يورو يوم العشرين من مارس القادم.
وكما كان متوقعًا، فبعد الموافقة على ميزانية التقشف في البرلمان اليوناني، ارتد اليورو للأعلى ولكن لم تطل فترة هذا الارتفاع قبل التراجع مرة أخرى للأسباب المذكورة أعلاه بالإضافة إلى الشكوك العديدة التي تراود الأسواق المالية فيما يتعلق بمدى استمرارية صمود اليونان على المدى الأطول. وفي يوم الأربعاء سوف يجتمع وزراء مالية منطقة اليورو للموافقة بدورها على ميزانية اليونان.

كانت الأصول ذات المخاطر العالية قد تراجعت وارتد الدولار الأمريكي مع نهاية الأسبوع الماضي، حيث خرج التجار عن صفقاتهم قبل الأجازة الأسبوعية خوفًا مما يهدد اليونان من خاطر. إلا أن الرسوم البيانية في العديد من الأسواق تشير إلى احتمالية انعكاس اكبر في معدلات الرغبة في المخاطرة بشكل عام.

يسود الرسوم البيانية اليومية نماذج “البالوعة” (engulfing) على الشموع اليابانية هي نماذج فنية هبوطية تظهر على رسوم الشموع اليابانية بعد ارتفاع في السعر. وتظهر هذه النماذج على ستاندرد آند بور 500 والدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي واليورو/ دولار أمريكي. بينما يظهر على الرسوم البيانية الأسبوعية للشموع اليابانية نماذج (spinning tops)، والتي تدل على حالة التردد في الحركة الاتجاهية الحالية كما أنها تعتبر إشارة تحذيرية باحتمالية الانعكاس. كما أغلق مؤشر الدولار الأمريكي فوق خط “تنكان” على الرسم البياني اليومي وذلك على مؤشر “الايشيموكو”، وهي إشارة أخرى على احتمالية انعكاس العملة الأمريكية للأعلى وانخفاض الأصول ذات المخاطر العالية. بالإضافة إلى ذلك، فإن انخفاض معدلات الرغبة في المخاطرة يوم الجمعة قد اخترقت القنوات السعرية الصعودية للأسفل، وهي إشارة إضافية أيضًا تدل على أن الارتفاع في الرغبة في المخاطرة قد يكون في مرحلة الانعكاس الآن.

4% وانخفاضأسبوع سوف تلقي أهم الاخبار الاقتصادية الضوء على وجود المزيد من المخاطر التي تهدد التعافي الاقتصادي العالمي، حيث سيتم الإعلان عن الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع من أوروبا واليابان، والذي من المتوقع أن يسجل انخفاض بنسبة 0.4% وانخفاض بنسبة 0.7% على التوالي. ومن الجدير بالذكر أن النغمة الضعيفة التي اتسمت بها نظرة البنك الاسترالي إلى الاقتصاد في محضر اجتماعه والذي تم نشره يوم الجمعة الماضية، تعتبر دليل آخر على تجدد الحذر بشأن معدل النمو الاقتصادي.

وفيما يتعلق بالمستويات السعرية الهامة، يختبر اليورو/ دولار أمريكي خط الاتجاه الذي تم اختراقه قبل ذلك والممتد من أعلى المستويات السابقة عند 1.3165-1.3170، والذي يعتبر خط دعم أساسي في الوقت الحالي. كما أن خط “تنكان” على الرسم البياني اليومي يلتقي مع مستوى 1.3174، وفي حالة الإغلاق اليومي تحته فسوف ترتفع درجات الثقة في أن السوق قد شهد أعلى مستوى على المدى المتوسط. وبالنسبة للباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي، رفض ارتفاع هذا الزوج المتوسط المتحرك البسيط لمائتين يوم عند 1.5935 ويحاول الإغلاق تحت مستوى 1.5765، وتحت خط تنكان الواقع عند 1.5/814. وفي حالة الانخفاض دون مستوى 1.5700 (أدنى مستوى في آخر نطاق سعري) فسوف نشهد تركيز على منطقة 1.5540-1.5580 (قاعدة كلاود/ خط تنكان)، وذلك بشكل مبدئي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *