اخبار اقتصادية

مفاجئة أخرى من سوق العمل الاسترالي وتأثير محدود على الدولار الاسترالي

مفاجئة أخرى من سوق العمل الاسترالي وتأثير محدود على الدولار الاسترالي

سيطرت بيانات سوق العمل من استراليا على العناوين الرئيسية في اخبار الاسواق المالية، حيث سجلت الوظائف ومعدل المشاركة انخفاض حاد في استراليا ، مما دفع معدل البطالة إلى مستوى 5.6% من 5.4%.  فقد سجلت الوظائف انخفاضًا بمقدار 36 ألف وظيفة خلال شهر مارس في استراليا وانخفاض معدل المشاركة في قوى العمل الى 65.1%، مقابل التوقعات بانخفاض الوظائف الاسترالية بمقدار 7.5 ألف وظيفة وظيفة وانخفاض معدل المشاركة في قوى العمل بنسبة 65.2%.  ويشير هذا في ظاهره الى الصورة الموحشة لمستقبل سوق العمل الاسترالي. الا ان بيانات اليوم والارتفاع الحاد المفاجئ في فبراير في الوظائف الاسترالية تجعلنا نفضل النظر الى أكثر من شهر واحد لقياس صحة سوق العمل الاسترالي.

منذ ارتداه من مستوى 4.9% في بداية عام 2011 ومعدل البطالة الاسترالي يرتفع ببطأ حتى وصل الى اعلى مستوى له في آخر عام 2009. وفي الوقت ذاته، شهدنا المزيد والمزيد من الناس الذين يتركون قوى العمل حيث انهم لا يستطيعون الحصول على وظيفة. ويؤكد هذا على  الضعف الكبير في بيانات سوق العمل الاسترالي، مما يؤدي الى تلاشي حجة المطالبين برفع سعر الفائدة قبل نهاية العام. وبينما اشار البنك الاسترالي في الماضي الى ضعف سوق العمل، الا ان اوضاع العمل الحالية تواجه صعوبات أكثر حدة مما كان متوقعا في ظل انتقال الاقتصاد الى النمو في القطاعات غير المرتبطة بالتعدين بسبب بدأ تلاشي الاستثمارات في التعدين في استراليا.

الدولار الاسترالي

تراجع الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي الى منطقة الدعم حول 1.0500 في اعقاب الاعلان عن بيانات العمل قبل ان يتراجع في وقت لاحق في الجلسة. وبشكل عام فإن بيانات التوظيف اليوم لا تعتبر كافية للتأثير بشكل جوهري على قرارات البنك الاسترالي، او على الأقل حتى الآن. وبالتالي نشهد تأثير قصير الاجل ومحدود على الدولار الاسترالي. على الجانب الصعودي، نراقب منطقة المقاومة الاساسية حول 1.0600-1.0640. وقد يؤدي اختراق هذا المستوى الى ارتفاع هذا الزوج للأعلى، إلا أننا نميل الى احتمالية الارتداد الهبوطي من مستوى المقاومة إذا ما وصل هذا الزوج إليها.

البيانات الاقتصادية

في اليابان، ارتفعت طلبيات الآلات بنسبة 7.5% في فبراير، مقابل التوقعات بقراءة 6.9%. كما ارتفع العرض النقدي في الصين بنسبة 15.7% كمعدل سنوي خلال شهر مارس.  بينما في نيوزلندا انخفض مؤشر مديري المشتريات بقطاع رجال الاعمال الى 53.4 من مستوى 56.0 وارتفعت مبيعات المنازل بنسبة 10.9% كمعدل سنوي في مارس.

استمر الدولار النيوزلندي/ الدولار الامريكي في الارتفاع خلال الجلسة في سوق الفوركس، قبل ان يجد مقاومة قوية حول مستوى 0.8600. وتراجع الدولار/ ين ياباني من اعلى المستويات التي سجلها الليلة الماضية الا انه لا يزال في منطقة مرمى مستوى 100.00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.