اخبار اقتصادية

مشترو الدولار يسيطرون على سوق الفوركس


مشترو الدولار يسيطرون على سوق الفوركس

 

يسيطر مشترو الدولار الأمريكي على السوق حيث ارتفعت العملة الأمريكية مقابل جميع العملات الأساسية.  وادى ارتفاع الطلب على الدولار إلى  دفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY للأعلى فوق مستوى 113 وتسبب في رفض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD لمستوى 1.10.  لم تكن هناك تقارير اقتصادية أمريكية يوم أمس ولكن لا يزال المستثمرين  يتداولون بالاعتماد على تقرير سوق العمل الصحي الأسبوع الماضي.   ويتقاسم التفاؤل أيضا تجار الأسهم والسندات الذين أخذوا مؤشر ستاندرد آند بور 500 إلى مستويات قياسية جديدة وعوائد السندات للأعلى.   ويسعد مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي بآخر تقرير عن الوظائف حيث يرون أن الدخل الشخصي يتزايد مع تحسن سوق العمل ومعدلات الثقة.   ومنذ الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي،  سمعنا عدد من التصريحات من مشرعي السياسة النقدية  في الولايات المتحدة الأمريكية، في حين أن معظمهم من الأعضاء غير المصوتين في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، باستثناء كل من يلين وفيشر الذين امتنعوا عن الحديث عن الاقتصاد أو عن كون الساسة لديهم وجهة نظر ايجابية تجاه الاقتصاد.   وقالت ميستر التي تحدثت اليوم انها لا “تشترك في موقف الانتظار والترقب فيما يتعلق بأسعار الفائدة”، في حين قال بولارد في حين انه لا يستبعد عن رفع سعر الفائدة 200 نقطة اساس”وأن القرارات السياسية  على المدى القريب  على ما يرام”. وكان ايفانز هو العضو الوحيد المصوّت في اللجنة والذي تحدث عن   الاقتصاد يوم الجمعة، وحتى انه  يميل إلى السياسة النقدية الميسرة وعلى الرغم من ذلك فإنه يعتقد أن العوامل الاقتصادية الاساسية جيدة.  ومع أخذ ذلك في الاعتبار، فإن اختراق الدولار / ين ياباني عند 113 ليس مقنعًا تمامًا – لا يزال زوج العملات تحت مستوى المتوسط المتحرك (SMA) لـ  100 أسبوع عند 113.25.    ويحتاج زوج العملة  الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني للارتفاع فوق مستوى 113.40 ليجعل اختراقه ذو أهمية.   ستكون أسعار الفائدة من  الولايات المتحدة الأمريكية و التصريحات الفيدرالية هي الدوافع الرئيسية للدولار في بداية الأسبوع حيث سيكون تقرير مبيعات التجزئة يوم الجمعة هو البيان الرئيسي الوحيد في التقويم الأمريكي.

 

و على الرغم من أن إيمانويل ماكرون هزم مارين لوبان بهامش كبير ليصبح الرئيس المقبل لفرنسا، فشل اليورو في تمديد مكاسبه الأولية فوق مستوى 1.10.   وبدلا من ذلك، اختراق هذا المستوى الرئيسي، ثم سقطت بسرعة تحته ذا الرقم المحوري.   اشترى المستثمرون الشائعات وأخذوا أرباحا على الأخبار حتى وإن كان فوزه يزيل أحد أكبر المخاطر على المدى القريب بالنسبة للعملة.  والآن يبدو أن الدولار يقود حركة هذا الزوج لأن تجار اليورو قد تجاهلوا تماما طلبيات المصانع الألمانية التي جاءت اقوى من التوقعات.   حتى أنه كان على البنك المركزي الأوروبي الاعتراف بالتحسينات الأخيرة في بيانات منطقة اليورو ولهذا السبب، لا يزال اليورو يحافظ على الدعم بين 1.0830-1.0850.   وكان زوج الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري ذو أداء قوي يوم أمس مع ارتفاع هذا الزوج أكثر من 1٪ حيث لا يرغب المستثمرين في التحوط.   وسيبقى اليورو والفرنك السويسري محور التركيز اليوم  حيث من المقرر الاعلان عن تقرير البطالة من سويسرا    جنبا إلى جنب مع الإنتاج الصناعي الألماني،و الميزان التجاري وتقارير الحساب الجاري.

 

 

وأخيرا قد يكون هذا الاسبوع أسبوعًا هامًا بالنسبة للاسترليني وبينما يركز الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD على استهداف مستوى 1.30، قد يعترض المستثمرون على دفع هذا الزوج فوق هذا المستوى حتى يتم الاعلان عن بيان السياسة النقدية من البنك البريطاني؟ وبعيدا عن قرار سعر الفائدة من البنك البريطاني، سيتم الاعلان عن تقرير التضخم ربع السنوي وقد يكون أكثر أهمية. وسوف يتم تحديث التوقعات الاقتصادية وسوف يتحدث كارني محافظ البنك البريطاني بعد هذا التقرير.  إن كانت هناك تغيرات أساسية في هذا التقرير، فسوف يكون هذا خلال الوقت من العام الذي اكتملت فيه التوقعات الاقتصادية الأخيرة.  والحقيقة ان مهمة البنك البريطاني ليس بالمهمة السهلة حيث  يوجد تحسنات في الاقتصاد كما يتضح من خلال بيانات مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية و قطاع الخدمات وقطاع الإنشاءات، وفي الوقت ذاته ستكون هناك انتخابات طارئة الشهر القادم  وسوف تفرض عملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) مخاطر على بريطانيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.