اخبار اقتصادية

محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة وتأثيره على الدولار الامريكي

منذ بداية الاسبوع، يقع تداول الدولار الامريكي داخل نطاق ضيق، حيث ينتظر المستثمرون اتجاه جديد من البنك الفيدرالي. بدأ البنك الاحتياطي الفيدرالي فترة طويلة من التحفيز الاقتصادي العام الماضي، وبينما  وضع بيرنانكي محافظ البنك الفيدرالي خطة لتقليص مشتريات الاصول، إلا أن تأثيره  سيكون مقصورا على اجتماع واحد آخر.  وهذا يجعل من المهم للغاية فهم الدافع ومستوى الحماسة لتقليص مشتريات الاصول في الشهر الماضي لأن هذا سيساعدنا على فهم إذا ما  سيتمسك البنك المركزي باقتراحه على قطع مشتريات الاصول بمقدار 10 مليار دولار في كل اجتماع له.  وبينما ارتفع الدولار الامريكي في اعقاب بيانات الميزان التجاري الاقوى من التوقعات، إلا أن انخفاض عوائد السkدات لعشر سنوات تدل على ان المستثمرين يعتقدون ان هذا التقليص قد يكون اقل حدة تحت ولاية يلين. وهذه قضية أخرى، ولكن في هذا القال سوف نتحدث عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة وكيفية تأثيرها على الدولار الامريكي

فيماي لي ما نعرفه الآن عن قرار السياسة النقدية الأخير:

  1. صوتت جانيت يلين لصالح تقليص مشتريات الاصول.
  2. لم يكن تقليص مشتريات الاصول اكثر من شيء رمزي.
  3. يغير البنك الفيدرالي من الارشاد المستقبلي- الآن اصبحت اسعار الفائدة المنخضة ملائمة  وقد يسمح بانخفاض معدل البطالة الى ما دون 6.5%.
  4. يعتقد بيرنانكي ان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة سوف تقلص من التسهيل الكمي في كل اجتمته، وأن يكون مقدار هذا 10 مليار دولار، وذلك لإنهاء التسهيل الكمي قبل نهاية عام 2014.
  5. يقول البنك الفيدرالي ان تقليص  مشتريات الاصول سيكون في في خطوات على اجتماعات اضافية، وان هذا سيعتمد على البيانات الاقتصادية.
  6. يؤكد بيرنانكي  على على موقف السياسة النقدية المتكيفة، مؤكدا على ان مشتريات الاصول ستكون بمعدل اسرع حتى بعد تقليصها.
  7. لم يكن هذا القرار  باصوات جماعية-  فقد صوت روزينجرين لصالح  الحفاظ على معدل مشتريات الاصول بدون تغيير.
  8.  يرى غالبية اعضاء البنك الفيدرالي ان اول رفع لسعر الفائدة يكون في عام 2015.
  9. يعتبر التضخم المنخفض مشكلة ومصدر قلق لاعضاء البنك الفيدرالي. ويرى البنك الفيدرالي ان نفقات الاستهلاك الشخصي قد تكون بين 1.4% و 1.6%  خلال عام 2014.
  10.  رفع البنك الفيدرالي من توقعاته الخاصة بالناتج المحلي الاجمالي، ويتكون انخفاض اسرع في البطالة وقد تصل الى 6.3- 6.6% مع نهاية 2014.

إن أظهر محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة حماسة قليلة تجاه تقليص مشتريات الاصول، مع دعم الاعضاء لتقليصات مستمرة في المستقبل، فمن المتوقع ارتفاع الدولار الامريكي دافعا الدولار الامريكي/ الين الياباني الى مستوى 105، واليورو/ دولار الى ما دون مستوى 1.36. ولكن إذا كانت هناك مخاوف بشان ارفتاع معدل البطالة وانخفاض التضخم مع تركيز صناع السياسة النقدية على  ان المسار المحدد مسبقا غير مناسب  وان القرارات القادمة لا بد وان تكون معتمدة على البيانات الاقتصادية، فسوف يستأنف الدولار الامريكي انخفاضه دافعا الدولار الامريكي/ الين الياباني الى ما دون مستوى 104 واليورو/ دولار أمريكي الى 1.37.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.