اخبار اقتصادية

متى يخترق اليورو/ دولار والدولار/ ين المستويات الفنية الهامة أمامهما؟!!

مستوى 1.30 لليورو/ دولار أمريكي ومستوى 100.00 للدولار/ ين ياباني يمثلان مستويات دعم ومقاومة قوية. وبينما يقع تداول اليورو مقابل الدولار في الوقت الحالي دون مستوى 1.3000، إلا ان عمليات البيع المكثفة لم تواصل عملها  وسرعان ما تمكن هذا الزوج من العودة فوق هذا المستوى في كل فرصة.  ومن ناحية اخرى لم يخترق الدولار/ ين ياباني الى الان مستوى 100  وكل محاولة لاختراق هذا المستوى تكون اضعف من سابقتها.

 إن مرونة اليورو بهذا الشكل لأمر ملحوظ في السوق.   ففي ظل انخفاض مؤشر IFO الألماني ومؤشرات مديري المشتريات ومؤشرات ZEW، فإن البنك المركزي الاوروبي لديه الان اسباب قوية ليقطع سعر الفائدة في الاسبوع القادم. كما قال البنك المركزي الاوروبي هذا الصباح ان معدلات الطلب على القروض قد انخفضت في الربع الاول من العام بسبب عدم الاستقرار الاقتصادي- وهو سبب آخر لقطع سعر الفائدة.   وعلى الرغم من ذلك يبدو ان اليورو/ دولار أمريكي  ينظر الى ارتفاع الاسهم الاوروبية والامريكية، والتوقعات بمشتريات من اليابانيين للسندات الاوروبية والتقدم السياسي في ايطاليا.  فقد اوكل “نابوليتانو” الرئيس الايطالي لرئيس الحزب الديمقراطي “اينركو ليتا” تشكيل حكومة جديدة وتولي منصب رئيس الوزراء. والخطوة الثانية هي إذا ما ستلاقي هذه القرارات تأييد من البرلمان المنشق.

ونعتقد ان الامر مسألة وقت فقط قبل ان يخترق اليورو/ دولار مستوى 1.30 ويتحرك هذا الزوج عند مستوى 1.2900 وقد يحدث هذا قبل اجتماع البنك المركزي الاوروبي. ومن بين 35 اقتصادي في وكالة بلومبرج الاخبارية، يوجد 22 منهم يتوقعون قطع سعر الفائدة بنسبة 0.25% في الاجتماع القادم للبنك المركزي الاوروبي.  وتعتبر هذه غالبية صغيرة، ولكن في ظل التدهور الذي اظهرته البيانات الاقتصادية الأوروبية، فإن السيناريو الأفضل لاجتماع البنك المركزي الاوروبي هو انه سيقدم تعليقات تؤيد تسهيل السياسة النقدية، وهو أمر سيئ في حد ذاته لليورو.  وإن لم يقرر البنك المركزي الاوروبي تسهيل السياسة النقدية في مايو،  فسوف يهيأون التوقعات بقطع سعر الفائدة في يونيو. وبينما لا توجد تقارير اقتصادية من منطقة اليورو بين الآن وبين اجتماع البنك المركزي الاوروبي يوم الخميس القادم، قد يبدأ اليوروف ي التعرض الى عمليات بيع مكثفة في بداية الاسبوع القادم (إن لم يكن قبل ذلك) بسبب مجرد التوقعات بمزيد من التحفيز الاقتصادي. ولا نعتقد أن اليورو/ دولار سيكون قادر على الحفاظ على مستوى 1.30 لمدى اطول. ستكون هناك تصريحات اليوم وغدا من عدد من مشرعي السياسة النقدية في البنك المركزي الاوروبي ، وعلينا مراقبة ما سيأتي في هذه التصريحات.

في الوقت ذاته، يوشك الدولار/ ين ياباني على اختراق مستوى الـ 100، الا ان البيانات الاقتصادية الضعيفة تستمر في منع هذا الزوج من القيام بذلك. فقد انخفضت طلبيات السلع المعمرة بنسبة 5.7% في شهر مارس بعد ان سجلت القراءة المعدلة لشهر فبراير 4.3%.  وانخفضت طلبيات السلع المعمرة بعد استثناء المواصلات للشهر الثاني على التوالي بنسبة 1.4%. وبينما تؤكد هذه البيانات على ان شهر مارس كان شهرا عصيبا في الاقتصاد الأمريكي، إلا أن اختراق مستوى 100 هذا الاسبوع لن يكون بدافع من البيانات الاقتصادية الامريكية. وسوف  يكون الحافز الاساسي هو اجتماع السياسة النقدية من البنك الياباني وتقريره نصف السنوي عن الاقتصاد. وإن لم يخترق الدولار/ ين ياباني مستوى الـ 100 بعد غد بدافع من اجتماع البنك الياباني، فسوف يستمر في الصمود تحت هذا الحاجز النفسي الهام حتى يوم قرار سعر الفائدة من اللجنة الفيدرالي للسوق المفتوحة وتقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *