اخبار اقتصادية

مبيعات التجزئة الأمريكية تسجل ارتفاع أقل من التوقعات

ارتفعت مبيعات التجزئة الأمريكية بنسبة 0.1% لشهر ديسمبر 2011، أي دون توقعات السوق التي كانت عند 0.3%، بينما ارتفعت القراءة المعدلة إلى 0.4% من 0.2%، وإلى 0.7% من 0.6% خلال شهري نوفمبر وأكتوبر على التوالي.

ارتفعت مبيعات السيارات والشاحنات على نحو غير متوقع بنسبة 1.5% خلال ديسمبر على الرغم من انخفاضه بنسبة 0.8% في تقرير آخر.

باستثناء السيارات، انخفضت مبيعات التجزئة بنسبة 0.2% على نحو محبط للآمال، وتصدر هذا الانخفاض مبيعات محطات خدمات البنيوين بنسبة 1.6%. وباستثناء الشاحنات والبنزين، كانت المبيعات فاترة وبدون تغيير عن الشهر الأسبق.

وفي تقرير اقتصادي آخر، سجلت الشكاوى الأسبوعية من البطالة الأمريكية ارتفاع بمقدار 24.000 إلى 399.000 في الأسبوع المنتهي يوم 7 يناير، ويتجاوز مقدار الانخفاض هذا مقدار انخفاض هذه المعدلات الأسبوع الأسبق والذي كان بمقدار 12.000 إلى 375.000 (وهي القراءة المعدلة بعد أن كانت القراءة الفعلية للأسبوع الماضي عند 372.000). وارتفع المتوسط المتحرك للأربعة أسابيع والخاصة بمعدلات الشكاوى من البطالة الأمريكية الأسبوعية وذلك للمرة الأولى خلال 6 أسابيع ليصل إلى 381.750 من 374.000 التي كان عليها الأسبوع الأسبق.

ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 0.1% خلال ديسمبر وهي نسبة اقل من النسبة المتوقعة، وذلك بعد القراءة الايجابية المعدلة التي سجلت 0.4% من 0.2%، و0.7% من 0.6% في نوفمبر وأكتوبر على التوالي. وكانت توقعات السوق تشير إلى أن مبيعات التجزئة سوف تسجل ارتفاع بنسبة 0.3% خلال ديسمبر. وقد ارتفعت مبيعات السيارات على نحو غير متوقع بنسبة 1.5% على الرغم من انخفاض مبيعات السيارات في تقرير مبيعات السيارات بنسبة 0.8%. وباستثناء السيارات، انخفضت المبيعات على نحو غير متوقع بنسبة 0.2%، أي اقل من توقعات السوق التي كانت عند +0.3%، وهو أول انخفاض لتقرير مبيعات التجزئة الأمريكية باستثناء السيارات منذ مايو 2010. وينعكس اغلب هذا الانخفاض في انخفاض مبيعات محطات البنزين بنسبة 1.6%، الأمر الذي يعكس انخفاض أسعار البنزين خلال شهر ديسمبر. وباستثناء كلا من السيارات والبنزين، سجلت مبيعات التجزئة الأمريكية قراءة فاترة خلال شهر ديسمبر. ووفقًا لهذا التقرير، سجلت مبيعات الإلكترونيات انخفاض بنسبة 3.9%، وسجلت مبيعات متاجر الآلات العامة انخفاض بنسبة 0.8%، وقد تعادل تأثير هذه الانخفاضات مع ارتفاع مبيعات مواد البناء بنسبة 1.6% والمبيعات في متاجر الملابس بنسبة 0.7% وارتفاع خدمات الأغذية بنسبة 0.7%.

ويدل تقرير مبيعات التجزئة الأمريكية اليوم على وجود خطر بانخفاض معدل إنفاق المستهلك والذي تشير التوقعات العامة بخصوصه إلى احتمالية ارتفاعه بنسبة 2.5% خلال الربع الرابع من عام 2011 وذلك بعد ما سجلته من ارتفاعات في الأشهر السابقة، وذلك على الرغم من أن لارتفاع بنسبة 2% سيكون له دلالة على مزيد من التسارع في معدل نمو المبيعات التي سجلت خلال الربع الثالث نسبة 1.7% والتي كانت بدورها نسبة أفضل كثيرا من نسبة ارتفاع الربع الثاني التي بلغت 0.7%. وفي ظل قوة التقارير حول موسم التسوق خلال أجازة الكريسماس والعام الجديد هذا العام، ففي حالة انخفاض مبيعات التجزئة خلال ديسمبر فإن هذا قد يكون بسبب التخفيضات الكبيرة التي وضعها التجار على السلع في هذه الفترة والتي كانت أكثر من المعتاد لها في ذلك الوقت. وقد يتأكد هذا الأمر بعد الإعلان عن مؤشر أسعار المستهلك يوم الخميس القادم. من ناحية أخرى، فإن المخاطر المحيطة بالاقتصاد الأمريكي من أزمة الديون في منطقة اليورو والطريق غير المستقر للإصلاح المالي في أمريكا قد يؤديا إلى وجود نظرة موحشة تجاه إنفاق المستهلك في الفترة القادمة. ولكن هذه الأزمة لا تمنع القوة الأخيرة في معدل النمو في الوظائف، وبالتالي فقد يرتفع معدل إنفاق المستهلك بشكل معتدل في أمريكا خلال عام 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *