اخبار اقتصادية

ما هي فرص تقليص مشتريات الأصول اليوم بعد ضعف البيانات الاقتصادية الأمريكية هذا الشهر

جاء تقرير طليات السلع المعمرة من الولايات المتحدة الامريكية بقراءة أضعف كثيرًا من التوقعات، حيث سجلت انخفاضًا شهريا بنسبة 4.3%، مقابل ارتفاعها في الشهر الاسبق بنسبة 3.4%، بينما انخفضت طلبيات السلع المعمرة باستثناء المواصلات بنسبة 1.6% مع ضعف في أغلب البنود. وعلى الرغم من ان هذه البيانات (على الأساس الشهري) متقلبة للغاية، إلا أن الاتجاه العام لطلبيات السلع المعمرة باستثناء المواصلات خلال الأشهر القليلة الماضية كان مخيبًا للآمال بشكل عام.

وفي ظل ضعف البيانات الاقتصادية بالمقارنة مع التوقعات هذا الأسبوع لا يوجد ما قد يشجع البنك الاحتياطي الفيدرالي على اتخاذ موقف متشدد فيما يتعلق بتقليص مشتريات الاصول المحتمل في بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اليوم الاربعاء.  تشعر الأسواق بالفعل بحالة من عدم الارتياح بسبب التوترات المحيطة بالأسواق الناشئة في ظل احتمالية ان تكون هشاشة هذه الأسواق في الوقت الحالي أمر يأخذه البنك الاحتياطي الفيدرالي في عين الاعتبار.  وفي ظل التوقعات بتقليص مشتريات الاصول بمقدار 10 مليون دولار إضافية، سيكون الدولار الامريكي عرضة لضغط بيع قصير الاجل على نحو مستمر إن لم يقرر البنك الفيدرالي ان يكون هناك المزيد من التقليص لمشتريات الاصول في اجتماع السياسة النقدية والذي سيكون الأخير بقيادة “بين بيرنانكي”.

ومن ادنى مستوى له عند 1.3630، ارتفع اليورو مرة اخرى مقابل الدولار الامريكي، ولكنه لم يتمكن من العودة إلى مستوى 1.37 مرة اخرى، وتماسك في حركته بدلا من هذا مع انخفاض هبوطي محدود في جلسة التداول الآسيوية اليوم الأربعاء، وذلك في ظل انتظار الأسواق المالية لقرار البنك الفيدرالي.  والنتيجة الاكثر احتملاً هي ان البنك الفيدرالي سوف يقرر تقليص مشتريات الأصول بمقدار 10 مليار دولار أمريكي وأن يحافظ على التوقعات بأنه سيكون هناك المزيد من التخفيضات لينتهي برنامج التسهيل الكمي بالكامل في وقت لاحق من عام 2014.  ونظرًا إلى أن تجار الدولار يتوقعون المزيد من تقليص مشتريات الأصول، فمن غير المحتمل ارتفاعه بقوة، ولكنه سيحافظ على الأقل على نغمة تداوله المتماسكة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.