اخبار اقتصادية

ما هي العملات المُستفادة من انخفاض الدولار الامريكي؟!!

 عاد البائعون إلى سوق الفوركس مرة اخرى ودفعوا الدولار الأمريكي للانخفاض مقابل جميع العملات الأساسية.  ولم يكن لحركة انخفاض الدولار الأمريكي يوم أمس أي علاقة بالبيانات الاقتصادية او تصريحات البنك الاحتياطي الفيدرالي. فقد انخفضت معدلات الشكاوى من البطالة الاسبوعية إلى ادنى مستوياتها خلال 5 أسابيع، الأمر الذي من المفترض أن يساعد الدولار لا أن يضره.  وبدلاً من ذلك، استمرت العملات في الحصول على إشارات تداولها من الأسهم، حيث تعرض الدولار الأمريكي إلى البيع واستفادت العملات ذات العوائد المرتفعة. وكان أكبر المستفيدين من حركة انخفاض الدولار يوم أمس عملات الين الياباني و الدولار النيوزلندي و الدولار الاسترالي.  وبعيدًا عن حقيقة أن الدولار النيوزلندي NZD و الدولار الاسترالي AUD عملتين ينطويان على تداولاتهما مخاطر عالية، يعتبر انخفاض الدولار الامريكي أمر إيجابي بالنسبة إلى أسعار السلع.

 

 وفشل الدولار الكندي في الارتفاع مع عملات السلع بسبب النتيجة المخيبة للآمال التي جاء بها تقرير مبيعات التجزئة.  وانخفض معدل الإنفاق بنسبة 0.8% في نهاية العام، وهي قراءة أضعف كثيرًا بالنسبة للتوقعات. وباستثناء السيارات، انخفضت المبيعات بنسبة 1.8% مقابل التوقعات بنسبة 0.3%- وكان هذا أكبر انخفاض لشهر واحد منذ يناير 2015.  وقد ابتعد الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD عن اعلى مستوياته عند 1.2758، وكان هذا بسبب ارتفاع أسعار النفط. فقد ارتفعت أسعار النفط الخام بنسبة 2% في أعقاب انخفاض المخزونات بشكل غير متوقع.  وعلى الأساس الفني، يبدو أن هناك مستوى مقاومة لزوج العملة الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD عند المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 200 يوم أي بالقرب من مستوى 1.2700 ولكن قد يشهد دفعة أخرى للأعلى إذا انخفض تقرير أسعار المستهلك الكندي اليوم بالمقارنة مع التوقعات.

 

 يعتبر الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY هو زوج العملة الوحيدة الذي لم يستفد من تحسن معدلات الرغبة في المخاطرة وارتفاع الأسهم.  وقد شهدنا ذلك قبل ذلك عندما انخفضت أسعار سندات الخزانة ولكن ارتفعت سندات الخزانة يوم أمس  وبالتالي فإن اختراق الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الهبوطي يتحدى المنطق.  ويمكن تفسير انخفاضه باحتمالية استمرار القلق في الأسواق المالية وضرب نقاط وقف الخسارة للأسفل خلال هذا الاسبوع.  وقد وجد الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY دعم عند مستوى 106.50 ولكن من الناحية الفنية، وقد تمتد عمليات بيع مكثفة حتى ينخفض السعر إلى 106/105.75. كما أننا نتابع زوج العملة الدولار الامريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF والذي أمامه مساحة للانخفاض ويبدأ في الانخفاض بعد ارتفاع دام أربعة أيام.

 

 ارتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD للاعلى في أعقاب محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي وامتد في ارتفاعاته عند افتتاح الأسهم الامريكية.  وحين ذلك نسى المستثمرون تمامًا ضعف تقرير IFO الألماني الذي أظهر انخفاض ثقة رجال الاعمال في ألمانيا في شهر فبراير.  ومع اعتبار أن مستويات الثقة هذه قد سجلت اعلى مستوياتها مع نهاية العام الماضي، فإن هذا التصحيح لا يعكس بالضرورة ضعف الاقتصاد الالماني، ولهذا السبب تغاضى تجار اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD عن ذلك سريعًا.   ولم تكون لهجة محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) مفعمة بالميل الى تضييق السياسة النقدية بشكل كامل ولكنها كانت كافية لدفع هذه العملة للأعلى. ووفقًا لهذا التقرير، اتفق المسؤولون في البنك المركزي الأوروبي (ECB) على أنه لا يزال من المبكر للغاية تعديل الإرشاد المستقبلي في اجتماعهم الأخير لأنه لا بد من الصبر بسبب ضعف التضخم.  وقد أراد عضوين فقط  إلغاء برنامج التسهيل الكمي  ومن المحتمل أن يقوموا بهذا خلال الاجتماعين القادمين.  ونظرًا إلى أنه قد تم بالفعل الإعلان عن التقارير الاقتصادية الهامة في منطقة اليورو ، فإن استمرت الأسهم في التعافي، فمن المتوقع أن يصل اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى مستوى 1.24.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.