اخبار اقتصادية

ما هو المتوقع من تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي

الدولار الامريكي USD: ما هو المتوقع من تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي

 

 ما بين الارتفاع الحاد في عوائد السندات الامريكية و عمليات البيع المكثفة التي تعرضت لها الاسهم العالمية، استفاد الدولار الامريكي من كلا من معدلات كره المخاطرة وتوقعات السياسة النقدية قبل تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي.   وبينما لا يتوقع احد ان يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة هذا العام، تزايدت التوقعات في السوق لصالح رفع سعر الفائدة الفيدرالية بشكل كبير خلال الثمانية وعشرون ساعة السابقة وهذا التغير يعتبر ايجابي للعملة الامريكية.    ونبدأ أخيرا في رؤية قاع في العوائد وإن استمرت البيانات الامريكية في المفاجآت الصعودية، فإن عمليات البيع المكثفة التي طال انتظارها في أسعار سندات الخزانة الامريمية وارتفاع العوائد قد يتحقق في النهاية.   ادت الارتفاع القوي في الناتج المحلي الإجمالي الذي صدر اول امس الى ارتفاع في العملة الأمريكية و يوم امس ارتفع الدولار الامريكي في اعقاب تقرير الشكاوى من البطالة الاسبوعية والارتفاع الحاد في مؤشر تكاليف التوظيف.   وكما هو الحال مع البنوك المركزية الاخرى حول العالم،  يراقب البنك الاحتياطي الفيدرالي معدل نمو الاجور بعناية شديدة.   وفي شهادتها نصف السنوية عن الاقتصاد و السياسة النقدية في وقت مبكر هذا الشهر، ققالت يلين محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي انه يوجد مجال لمعدل نمو اسرع في الاجور و ان يحقق معدل الاجور ارتفاعات قبل ان نحتاج الى القلق  بشأن الضغوط التضخمية بشكل عام على الاقتصاد. وفي ظل ارتفاع معدل نو الاحور بأسرع معدل خلال 6 أعوام في الربع الثاني من العام، سوف يتطلع المستثمرون لتغيير البنك الاحتياطي الفيدرالي نغمته في مؤتمر جاكسون هول في اغسطس ثم في اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في سبتمبر.

 

 يعتبر تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي هام لأنه بينما يتطلع رجال الاقتصاد لان يتباطأ معدل نمو التوظيف الى 231 ألف من 288 ألف، يتطلع السوق الى قوة في هذا التقرير ولسوء الحظ  تشير مؤشرات سوق العمل الى احتمالية ان تكون هناك مفاجأة هبوطية.  وقد يكون السوق راضي بأي قراءة تتجاوز الـ 225 الف طالما ان معدل البطالة لا يزال مستقرار.  وفي كل شهر ينظر السوق الى 8 مؤشرات لسوق العمل للمساعدة على تحديد إذا ما سيرتفع تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي أو سينخفض وفي هذا الشهر  لا يتوفر أمامنا سوى 6 مؤشرات بسبب تأخر الاعلان عن تقارير ISM بالقطاع الصناعي وغير القطاع الصناعي.  ويعتبر أقوى حجة لاحتمالية المزيد من التحسن في سوق العمل هي معدلات الشكاوى من البطالة والتي تعتبر منخفضة بشكل حاد.  وفي الحقيقية صدر يوم أمس المتوسط المتحرك لمعدلات الشكاوى من البطالة لأربعة أسابيع والذي انخفض الى ادنى مستوى له منذ 2006.   وتعتبر معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة في ارتفاع و تتضارب ثقة المستهلك، حيث سجل هذا المؤشر من كونفرنس بورد اعلى قراءة في ثقة المستهلك خلال 7 أعوام خلال شهر يوليو، وهو ما يتضارب من قراءة ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان والتي سجلت انخفاضا.   كما سجل تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP ارتفاع بسيط في التوظيف بينما سجل معدل تشالنجر لتسريح العمالة ارتفاع بنسبة 24.4%.  وبينما نعتقد ان معدل التوظيف سوف يتجاوز الـ 200 ألف، لا نتوقع ان يتجاوز معدل نمو التوظيف 288 ألف وهذا قد يعني رد فعل فاتر تجاه تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي.  وكما هو معتاد فإن معدل البطالة و القراءات المعدلة لهذا التقرير للشهر الاسبق و متوسط الاجور في الساعة سوف تؤثر على كيفية تداول الدولار الامريكي يوم الجمعة.

 

وفيما يتلي استعراض للمؤشرات التي تدل على احتمالية أن يأتي تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي بقراءة صعودية هذا الشهر:

 

نظرة عامة على تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي

 

أدلة احتمالية قوة تقرير التوظيف الامريكي

 

1. يرتفع مؤشر ثقة المستهلك الى 90.9 من 86.4 وهو اعلى مستوى خلال  7 اعوام.

2. ينخفض المتوسط المتحرك للشكاوى من البطالة لأربعة اسابيع الى أدنى مستوى منذ أبريل 2006

 

أدلة احتمالية ضعف معدل تقرير التوظيف الامريكي

 

1. ينخفض تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP الى 218 ألف من 281 ألف

2. ينخفض مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي من جامعة ميتشجان الى 81.3 من 82.5

3. ترتفع معدلات تسريح العملة بنسبة 24.4%

ترتفع معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة الى 2.539 مليون من 2.509 مليون

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *