اخبار اقتصادية

مارك كارني محافظ البنك المركزي البريطاني في البرلمان اليوم

مارك كارني محافظ البنك المركزي البريطاني في البرلمان اليوم

من المقرر أن يظهر مارك كارني محافظ البنك المركزي البريطاني اليوم في البرلمان من أجل جلسة الاستماع الخاصة بتقرير التضخم . و بينما سيتم التدقيق في وجهات نظره حول الاقتصاد وأسعار الفائدة كالمعتاد ، إلا أنه سيكون هناك موضوع آخر يجب مراقبته،  وهو عن ما إذا سيمدد كارني فترة ولايته أم لا.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أمس أن وزارة الخزانة تجري محادثات لتمديد فترة ولاية كارني مرة أخرى.  ومن الجدير بالذكر أن كارني قد بدأ العمل في عام 2013 ، وكان من المخطط له في الأصل أن يكون في هذا المنصب لمدة خمس سنوات فقط ، وقد مدّد هذا فترة ولايته بالفعل مرة واحدة حتى منتصف عام 2019.  ومن ناحية أخرى ، أكد المتحدث باسم الحكومة جيمس سلاك أن “محافظ البنك المركزي قال إنه ينوي التنحي في عام 2019.  لا تزال هذه هي الخطة “.

ولا يزال البقاء من عدمه موضع سؤال بين مشرعي السياسة النقدية اليوم.

وفي الوقت الحالي ليس من المؤكد من سيحل محل كارني.  ويبدو أن “أندرو بايلي” الرئيس التنفيذي لهيئة الإدارة المالية البريطانية (FCA) ونائب محافظ بنك إنجلترا سابقاً ، هو المرشح الأول.  ولكن يمكن أن تبحث الحكومة عن مرشح خارجي مرة أخرى.

استطلاع الرأي في رويترز حول خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)

ووفقًا لاستطلاع الرأي الذي  أجرته رويترز في الفترة من 29 أغسطس إلى 3 سبتمبر ، فإن فرصة عدم انتظام عملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) قد بلغت 25٪ ، دون تغيير عن الشهر السابق.  وانقسمت الآراء حيث رفع من هذه النسبة تسعة من المساهمين ال 34 في استطلاع الرأي  ، لكن قام أربعة منهم بتخفيض هذه النسبة.  وكانت نسبة التوقع الأعلى هي فرصة بنسبة 60%.

على الرغم من ذلك فإن فرصة الركود الاقتصاد في العام الذي يلي خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) قد بلغت 15%، وهي نسبة أقل من توقعات شهر يوليو والتي سجلت نسبة 20%. وكانت فرصة الركود الاقتصادي خلال عامين من خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) عند 25%.

وفيما يتعلق بسياسات البنك البريطاني، أفاد استطلاع الرأي أن البنك المركزي قد يرفع سعر الفائدة بمقدار 25 بيب وذلك بعد تاريخ خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) في مارس 2019. وثم قد يقوم البنك برفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إضافية في عام 2020.

آبي رئيس الوزراء الياباني يرفع سن التقاعد إلى  65

قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في مقابلة مع مجلة نيكاي آشيان ريفيو إنه في حين أن بنك اليابان لم يصل إلى هدف التضخم 2٪ بعد ، إلا أن اليابان “لم تعد في حالة انكماش اقتصادي”.  وقد وأكد آبي “ما نركز عليه حقا هو التوظيف.”  وقد رسم خطة لإصلاح نظام الضمان الاجتماعي للسنوات الثلاث الجديدة.

وفي هذه الخطة ، يعتزم آبي رئيس الوزراء الياباني رفع سن التقاعد إلى  65.  وقال: “إن المزيد من المشاركة العمالية من شأنها أن تعزز النمو الاقتصادي ، وتزيد من عائدات الضرائب وتولد المزيد من إيصالات قسط التأمين الاجتماعي”.  وسيركز العام الأول من فترة ولايته التي تمتد لثلاث سنوات على قضايا العمل.  وسيتم التعامل مع نظام المعاشات والرعاية الطبية في العامين التاليين.

بالإضافة إلى ذلك ، تعهد آبي بتخفيف تأثير المبيعات المخطط لها ، من 8 ٪ إلى 10 ٪ مع “تدابير مضادة جريئة”.

كما قلل من تهديدات السياسة التجارية الأمريكية وقال “إن كل من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان لديهما هدف أوسع لتوسيع التجارة والاستثمار بشكل ثنائي لصالح الدولتين ولإقامة منطقة حرة على أساس التجارة العادلة.”

وسيتنافس آبي مع وزير الدفاع السابق شيجيرو إيشيبا في منافسة قيادة الحزب الحاكم في 20 سبتمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.