اخبار اقتصادية

ماذا بعد قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة؟!

ماذا بعد قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة؟!

 

تلاشى الارتفاع الحاد للدولار الأميركي مقابل الين الياباني مع فشل زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY في تجاوز مستوى 110.00 في جلسة التداول الآسيوية والانخفاض من خلال مستوى الدعم 109.50 في منتصف التعاملات الصباحية في لندن.

كان لدى كلا من اليورو/ دولار أمريكي EURUSD و الباوند البريطاني القضايا الخاصة بهما  ، لكن حتى البيانات الاقتصادية الضعيفة من كلا المنطقتين فشلت في دفع هذين الزوجين إلى الانخفاض لمدة أطول من ساعة.

 

في المملكة المتحدة ، سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات قراءة 52.8 مقابل التوقعات بقراءة 53.1.  كان هذا أفضل من القراءة المحبطة للآمال التي جاءت الشهر الماضي عند 51.7 .  ووفقًا لماركت ، “سجل المؤشر ارتفاعًا طفيفًا من أدنى مستوى خلال 20 والذي سجله في شهر مارس عند 51.7 ،  حيث كانت القراءة الأخيرة تشير فقط إلى زيادة معتدلة في نشاط قطاع الخدمات ، حيث سجل ثاني أضعف معدل نمو منذ سبتمبر 2016.  وقال عدد من المشاركين في الاستطلاع الخاص بها التقرير  أن ضعف رغبة المستهلك في الإنفاق قد عطل نمو النشاط التجاري في أبريل .  وإلى جانب التصحيح الضعيف الذي شهدته الشركات التي تواجه المستهلكين ،  كانت هناك تقارير تفيد بأن المخاوف بشأن التوقعات الاقتصادية المحلية قد عملت كمكابح للإنفاق من قبل عملاء الشركات.  وبشكل إجمالي ، أشارت أحدث البيانات إلى ثاني أضعف ارتفاع في الأعمال الجديدة منذ أغسطس 2016 (تجاوزه فقط التباطؤ المتعلق بالطقس في الشهر الماضي).

 

ويدل مؤشر مديري المشتريات (PMI) أن  الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة قد ينمو بمعدل  1.5٪ في الربع الثاني من هذا العام – وربما يعتبر هذا كافيًا بالنسبة للبنك البريطاني للقيام “برفع سعر الفائدة” الأسبوع المقبل.  كان الباوند في منطقة ذروة البيع وبالتالي لم يتراجع هذا الزوج كثيرًا بعد ضعف  البيانات الاقتصادية وواصل دعمه عند مستوى 1.3600 لاحتمالية الارتداد في وقت لاحق من اليوم.

 

كما شهد اليورو مقابل الدولار الأميركي بيانات اقتصادية ضعيفة حيث سجل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) قراءة 1.2٪ مقابل التوقعات بقراءة 1.3٪.  وباستثناء الغذاء والطاقة ، لا يزال مؤشر أسعار المستهلكين منخفضًا عند 0.7٪ مما يدل على أن التضخم في المنطقة لا يزال غير موجود.  ومع ذلك ، لم يأخذ الرقم في الحسبان الانخفاض الحاد في أسعار الصرف خلال الأسابيع القليلة الماضية ، والذي من المحتمل أن يترجم إلى قراءات أعلى قليلاً خلال الأشهر القليلة القادمة.  ومع ذلك ، تشير الأخبار إلى أن البنك المركزي الأوروبي سيبقى ساكنا لفترة طويلة ، ولكن اليورو مثل الباوند كان عند منطقة ذروة البيع ا بحيث رفض الانخفاض أقل من مستوى 1.1970 وارتد نحو 1.2000 بعد بضع دقائق من عمليات البيع.

 

يظل الدولار في اتجاه صعودي على المدى البعيد  ، ولكن تُظهر حركة السعر اليوم  أن هذا الزوج قد يكون في منطقة ذروة الشراء بشكلٍ طفيف وسيحتاج إلى مزيد من المحفزات من البيانات للارتفاع للأعلى.  سيراقب المتداولون في السوق اليوم نتيجة مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير قطاع الصناعات التحويلية. يتوقع السوق أن يأتي هذا المؤشر بقراءة 58.0 وإذا جاء بقراءة متوافقة مع التوقعات أو اعلى منها فمن المتوقع أن يندفع الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY  إلى مستوى 110. ولكن إذا جاء هذا المؤشر بقراءة أقل كثيرًا من التوقعات فقد يُطلق هذا شرارة عمليات جني الأرباح ليتجاوز السعر مستوى 109.00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.