اخبار اقتصادية

مؤشر ISM بغير القطاع الصناعي يسجل ارتفاع نسبي خلال شهر يناير

 

  •  ارتفع مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير القطاع الصناعي الى مستوى 56.7‎ في يناير  2015، ليعادل بهذا انخفاضه خلال ديسمبر بمقدار 2.3 نقطة الى مستوى 56.5. كانت تشير توقعات السوق الى قراءة 56.4 لهذا المؤشر.
  • وقد عكس التحسن في هذا المؤشر لشهر يناير تعافي في نشاط رجال الأعمال والطلبيات الجديدة وتوصيلات الموردرين، بينما تباطأ بند التوظيف في هذا المؤشر للشهر الثالث على التوالي.

تسارع معدل نمو القطاع غير الصناعي في الولايات المتحدة الامريكية قليلا في يناير 2015 وفقا لما جاء عن مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM)، حيث ارتفع هذا المؤشر كما ذكرنا الى مستوى 56.7 من 56.5 الذي سجله في ديسمبر 2014. وكان ارتفاع هذا المؤشر في يناير متفوق قليلا على توقعات السوق التي كانت تشير الى انخفاض هذا المؤشر الى 56.4.

وقد عكس التحسن في هذا المؤشر لشهر يناير تعافي في نشاط رجال الأعمال والطلبيات الجديدة وتوصيلات الموردرين، بينما تباطأ بند التوظيف في هذا المؤشر للشهر الثالث على التوالي.  ارتفع مؤشر نشاط رجال الاعمال الفرعي بمقدار 2.9 نقطة الى مستوى 61.5 في يناير معوضًا بهذا الانخفاض الذي كان قد سجله في ديسمبر بمقدار 4.8 نقطة. وارتفع معدل نمو الطلبيات الجديدة بمقدار 0.3 نقطة ليصل الى مستوى 59.5 بينما ارتفعت توصيلات الموردين الى 54.0 من مستوى 52.5 في الشهر الاسبق، وبالتالي يدل هذا على ان عدد توصيلات الموردين كانت أبطأ من الشهر السابق (تميل عدد مرات التوصيل الى التباطؤ عندما يكون هناك ارتفاع في معدلات الطلب).  أما الجانب المخيب للآمال في هذا المؤشر فهو بند التوظيف بغير القطاع الصناعي والذي سجل تباطؤ للشهر الثالث على التوايل في يناير،  حيث انخفض مؤشر التوظيف الفرعي الى أدنى مستوياته منذ فبراير 2014 منخفضا بمقدار 4.1 نقطة ليسجل مستوى 51.6.

أدى الارتفاع المعتدل في هذا المؤشر خلال شهر يناير الى الحفاظ على القراءة الاساسية لمؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير القطاع الصناعي دون أعلى مستوى خلال 9 اعوام مباشرة والذي يقع عند 58.8 والذي كان قد سجله في شهر نوفمبر 2014. ويشير الانخفاض الاضافي في مؤشر التوظيف الفرعي اليوم  الى احتمالية ان يكون هناك بعض التباطؤ في معدلات التوظيف خلال شهر يناير، وهو ما قد يتوافق مع توقعاتنا بان تقرير التوظيف الامريكي القطاع الزارعي لشهر يناير قد يسجل ارتفاع ضعيف بمقدار 215 ألف بعد الارتفاعات الحادة التي سجلها خلال شهر نوفمبر و شهر ديسمبر  والتي قد تكون مجرد انعكاس لقوة التوظيف بقطاع مبيعاتا لتجزئة خلال فترة مبيعات الكريسماس.  وبشكل عام فإن توسع نشاط قطاع الخدمات في يناير سيكون داعم للتقيم المتفائل من البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي صدر يوم 25 يناير 2015 وذلك في بيان السياسة النقدية الذي أشار الى ان النشاط الاقتصادي يتوسع بشكل عام بمعدل قوي،  وهي درجة اعلى من تقييمه في شهر ديسمبر التي أشار فيها الى النشاط الاقتصادي بانه يتوسع بشكل “معتدل”. وعلى الرغم من التأكيد على أن البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يبقى صبورا في تقييمه عند تطبيع السياسة النقدية، فإننا لا نزال ضد التوقعات باستقرار معدل التضخم، كما ان التقدم التدريجي وصولا الى التوظيف الكامل سوف يتحقق لأننا نتوقع معدل نمو مستمر خلال 2015.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.