اخبار اقتصادية

توقعات بالحفاظ على دعم نقدي كبير للغاية مستقبلاً لوي محافظ البنك الأسترالي

دعم نقدي كبير

توقعات بالحفاظ على دعم نقدي كبير للغاية مستقبلاً لوي محافظ البنك الأسترالي

دعم نقدي كبير في خطاب له ، قال محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي “فيليب لوي” أنه : “يجب الحفاظ على الدعم النقدي الكبير لبعض الوقت في المستقبل”.

وأضاف بأنه “سوف تمر بضع سنوات قبل تحقيق أهداف التضخم والبطالة.” ومن “السابق لأوانه” التفكير في تقليص معدلات التحفيز النقدي.

نظرًا لأن البنوك المركزية الأخرى قد أعلنت مؤخرًا عن تمديد مشترياتها من السندات ، فإنه إذا توقف البنك الاحتياطي الأسترالي عن شراء السندات في أبريل ، “فمن المحتمل أن يكون هناك ضغط تصاعدي غير مرحب به على سعر الصرف”.

وأكد على أن قرار شراء المزيد من سندات بقيمة 100 مليار دولار أسترالي بعد شهر أبريل  الذي تم الإعلان عنه يوم أمس “يضمن أيضًا استمرار الدعم النقدي لبنك الاحتياطي الأسترالي للاقتصاد الأسترالي”.

وشدد لوي أيضًا على أن البنك الاحتياطي الأسترالي لا يتوقع رفع سعر الفائدة قبل عام 2024  وأشار بقوله: “من المحتمل أن يكون ذلك بعد ذلك”.

“لذا فإن الرسالة هي: أسعار الفائدة ستكون عند مستويات منخفضة لفترة طويلة حتى الآن. يلتزم بنك الاحتياطي بتقديم الدعم الذي يحتاجه الاقتصاد أثناء تعافيه من الجائحة “.

فيما يتعلق بالبيانات الاقتصاية الصادرة من أسترالي، ارتفع مؤشر AiG  لقياس الأداء في قطاع الإنشاءات في أستراليا إلى مستوى 57.6 في شهر  ديسمبر بالمقارنة مع القراءة السابقة عند مستوى 55.3.  

وقد ارتفعت معدلات تصاريح البناء بنسبة 10.9٪  على أساس شهري ،  وهي قراءة تفوق التوقعات البالغة 2.5٪  على أساس شهري.

“واكاتابي” نائب محافظ البنك الياباني: بنك اليابان لن يكون متشددًا عند إجراء تقييم السياسة القادم

في تصريح له ، قال نائب محافظ بنك اليابان “ماسازومي واكاتابي” إن “الضغط الهبوطي” على الاقتصاد الناتج عن عودة ظهور  فيروس كوفيد 19″من المرجح أن يظل قوياً في الوقت الحالي”.

لكن سيسير الاقتصاد بعد ذلك ” في اتجاه التحسن ، وإن كان بشكل معتدل فقط”.

سيكون الاقتصاد “مدعومًا بتعافي معدلات الطلب الخارجي ، والأوضاع المالية التيسيرية ، والتدابير الاقتصادية التي تتخذها الحكومة لدعم الاقتصاد الياباني”.  

وعلى الرغم من ذلك تميل المخاطر التي تواجه الاقتصاد لأن تكون ذات تأثير سلبي  ، وسيواصل بنك اليابان “دراسة التطورات في الاقتصادات المحلية والخارجية بعناية”.

وأضاف واكاتاب أن “هدف استقرار الأسعار التضخمية البالغ 2 % وإطار عمل برنامج التحفيز الكمي مع التحكم في منحنى  عوائد السندات “يعملان بشكل جيد حتى الآن”.

وبالتالي لا توجد حاجة لتغييرها.

سيتم إجراء تقييم السياسة القادم “على طريقة العمليات والتدابير المختلفة مثل شراء الأصول”.

وأضاف “عند إجراء التقييم القادم ،  نؤكد على أن البنك لا ينوي تضييق السياسة النقدية “.

كما أن البنك الياباني لا يستهدف احتواء تكاليف تدابير السياسة النقدية فحسب، بل أنه يركز على كيفية أن يكون ذكياً في إجراء تسهيل نقدي فعال مع الاهتمام بالتكاليف في الوقت ذاته “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.