اخبار اقتصادية

لماذا يبيع المستثمرون الدولار في سوق الفوركس؟

لماذا يبيع المستثمرون الدولار في سوق الفوركس؟

 

من الصعب تقريبا معرفة ما إذا كان المستثمرون مؤيدين أو معادين للدولار لأنه في حين ارتفع زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD ليصبح على بُعد بضع نقاط من مستوى 113 يوم أمس، ارتفع هذا الزوج إلى أعلى مستوى له منذ عام عند 1.1445. تراجع زوج العملة الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني عن أعلى مستوياته وأنهى جلسة التداول الأمريكية بالقرب من مستوى 112، وبلغت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات في الولايات المتحدة أعلى مستوياتها خلال شهر واحد.   ومن المتوقع أن تؤدي الزيادة الحادة في أسعار الفائدة الأمريكية إلى جذب المستثمرين ولكن مع تحدث البنوك المركزية الرئيسية الأخرى أيضا عن تضييق السياسة النقدية، يبحث المستثمرون عن فرص في أماكن أخرى.   وكانت تعليقات يوم امس الحذرة من بولارد عضو البنك الاحتياطي الفيدرالي  ونتيجة تقرير الناتج المحلي الإجمالي قد حدت من ارتفاع الدولار.  قال بولارد أن ما يفكر به الجميع، هو إذا ما سيرفع البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة على خلفية النمو الضعيف نسبيا ومفاجآت التضخم الهبوطية.   تم تعديل نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول بنسبة 1.4٪ من 1.2٪ على خلفية الإنفاق الاستهلاكي الأقوى من التوقعات ولكن تم تعديل مؤشر أسعار الاستهلاك باستثناء الغذاء والطاقة إلى 2٪ من 2.1٪.   وارتفعت مطالبات البطالة أيضًا إلى 244 ألفًا من 242 ألفًا.   وفي الوقت الذي تثير فيه البيانات الأمريكية شكوكا حول رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة، تُظهر العقود الآجلة الخاصة بتوقعات إجراءات السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي أن المستثمرين منقسمين حول احتمالية رفع آخر في سعر الفائدة هذا العام – تحوم احتمالات رفع سعر الفائدة في ديسمبر حول 50٪.   مع انخفاض متوسط الاجور في الساعة ومبيعات التجزئة، فإننا لا نتوقع أن يساعد الدولار الأمريكي بيانات الدخل الشخصي وأرقام الإنفاق يوم الجمعة.  وبعبارة أخرى، فإن الخطر يتمثل في الاتجاه الهبوطي لزوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني الذي يمكن أن ينخفض ​​إلى 111.

 

 

 ومن جهة أخرى، يستهدف اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD مستوى  1.15.  وحاول البنك المركزي الأوروبي الحديث عن العملة أول أمس بقوله إن السوق قد أساء تقدير تعليقات دراجي ولكن لم يستمع السوق إلى هذا التحذير حيث دفع المستثمرون اليورو إلى مستويات قياسية جديدة من الارتفاع.   وكان ارتفاع اليورو يوم أمس مدعومًا من نتائج البيانات الاتصادية التي جاءت أفضل من التوقعات- فقد ارتفع معدل الثقة في منطقة اليورو في شهر يونيو وفقا لأحدث التقارير وارتفع التضخم بنسبة 0.2٪، مع ارتفاع معدل النمو السنوي إلى 1.6٪ (وكان الاقتصاديون قد توقعوا شهرا آخر من التباطؤ ).  واليوم سيتم الاعلان عنتقرير مبيعات التجزئة الألماني الذي قد يُظهر تحسنا ولكن قد تسجل بيانات العمالة في ألمانيا نتائج اقل من التوقعات حيث جاءت مؤشرات مديري المشتريات  بأضعف معدل لخلق فرص العمل خلال 5 أشهر.   ولكن إن جاءت البيانات الاقتصادية الامريكية اليوم بقراءة اقل من التوقعات فقد يسجل زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD مستوى 1.15.

 

 كان التداول يوم أمس يوم جيد للإسترليني، حيث كان تداوله على ارتفاع مقابل جميع العملات الرئيسية مع اختراق الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي لمستوى 1.30 للمرة الأولى خلال شهر. فقد ضخت الصدمة غير المتوقعة من محافظ  البنك البريطاني مارك كارني حياة جديدة للعملة ومع نجاة ماي رئيسة الوزراء البريطانية من تصويت الملكة، تم القضاء على أهم المخاوف لدى تجار الاسترليني.   ويخشى العديد من المستثمرين من ان يحاول حزب العمل اسقاط حكومة الاقلية الجديدة، مما يعرض مهمة ماي للخطر ولكنها تمكنت من الحصول على أصوات كافية للموافقة على خطاب الملكة ، حتى وإن كان ذلك بهامش ضئيل للغاية.   ومن ناحية البيانات الاقتصادية، ارتفع صافي ائتمان الاستهلاكي و الموافقات على الرهون العقارية، مما يدعم الارتفاع في الاسترليني.   واليوم من المقرر الاعلان من بريطانيا عن النتائج المعدلة لتقرير الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول ورصيد الحساب الجاري.   والحقيقة اننا شهدنا قراءات معدلة عن  الناتج المحلي الإجمالي البريطاني بمقدار أقل من القراءات المعدلة عن الناتج المحلي الإجمالي الامريكي، ولهذا السبب ينبغي أن يكون التركيز على عوائد السندات البريطانية.  وقد تحولت عوائد السندات إلى الارتفاع الحاد مما سمح للإسترليني بالتمسك بمكاسبه مقابل اليورو والدولار الأمريكي.   ونحن نفضل بيع اليورو/ باوند بريطاني EUR/GBP عند الارتفاعات ونعتقد أن هذا الزوج بالقرب من قمة سعرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.