اخبار اقتصادية

كيف ستؤثر المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة الامريكية على العملات؟!

كيف ستؤثر المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة الامريكية على العملات؟!

 

قد يكون مغريًا ركوب التقلبات في اليورو و الاسترليني و العملات الأساسية الأخرى، ولكن في الوقت ذاته من الحكمة أكثر الامتناع عن الدخول في صفقات كبيرة خلال الأربع وعشرون ساعة القادمة. وعلى الرغم من أن مفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) تسير بشكل جيد إلا أن نتيجة المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية و بين الصين لا تزال غير معروفة وقد تؤدي العناوين الأساسية بعد هذا الاجتماع إلى عكس ارتفاعات العملات بسهولة. وإذا قررت كل من الصين و الولايات المتحدة الأمريكية ترك طاولة المناقشات بدون وضع خطة لعقد اجتماع آخر، فسوف تنهار صفقات الشراء.  وسوف ينخفض مؤشر ستاندارد آند بورز 500 من مستوياته القياسية، وسوف تتراجع العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية مثل زوج العملة اليورو / الدولار الأمريكي ( اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD) حيث سيعود الدولار الأمريكي إلى الارتفاع. ولكن تقول كل من الصين و الولايات المتحدة الأمريكية أن المحادثات سارت بشكل جيد وأنه ستكون هناك المزيد من الاجتماعات وسوف يستمر الارتفاع.

 

ولا يعتقد الرئيس الأمريكي ترامب أنه سينتج الكثير عن اجتماع هذا الأسبوع ، وربما يكون على صواب. ولكن على أي حال يشعر المستثمرون بالتفاؤل وأي تلميح عن أخبار جيدة قد يكون كافياً لإرضاء صفقات الشراء. وإذا اتفقت كل من الصين و الولايات المتحدة الأمريكية على إجراء المزيد من النقاش، فسوف يكون هذا كافيًا لإعطاء السوق الأمل بأن تتوقف التعريفات الجمركية في نهاية الشهر.  وإذا تحقق هذا بالفعل، فمن المتوقع ارتفاع جميع العملات الأساسية بما فيها زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY والذي قد يسجل مستوى 111. وسوف يساعد محضر احتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي العملة الأمريكية على تعزيز خطط البنك المركزي لصالح تضييق السياسة النقدية لشهر سبتمبر.

 

وفي الوقت ذاته، كانت العملة الأفضل أداءً يوم أمس هي الاسترليني. فقد ارتفع الاسترليني بعد أن قال مفاوض خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) “مايكل بارنير” أن المفاوضات وصلت إلى المرحلة النهائية لها  وأنهم سوف يجرون مفاوضات مستمرة من الآن فصاعدًا. وقال “دومينيك راب” سكرتير خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) أنه يشعر بالثقة بأنهم سيتوصلون إلى اتفاق مع حلول مؤشر المجلس الأوروبي القادم في 18 أكتوبر.  ومن المتوقع أن تكون رغبة بارنييه في التعاون هي العذر المثالي للارتفاع الناتح عن عمليات البيع على المكشوف. وعلى الرغم من أن حركة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD اليوم قد توقفت عن المتوسط المتحرك (SMA) لعشرين يوم، إلا أننا نعتقد أن هذا الزوج سوف يخترق مستوى 1.30. ونحن نفضل بيع زوج العملة اليورو/ الباوند البريطاني EUR/GBP بشكل خاص لأن المشاكل الإيطالية ليست بعيدة وقد تؤدي إلى تراجع اداء اليورو مقابل الباوند. ومع أخذ هذا في عين الاعتبار، ارتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD فوق مستوى 1.15 وسجل أعلى مستوى له خلال يوم التداول عند 1.1601. وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية من منطقة اليورو، كانت هذه الحركة بقيادة عمليات البيع على المكشوف، وضرب نقاط وقف الخسارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.