اخبار اقتصادية

كل الاعين عن البنك المركزي الاوروبي والبنك البريطاني اليوم

قرر البنك الياباني الحفاظ على اسعار الفائدة بدون تغيير عن 0.10%، بينما رفض تطبيق المزيد من التسهيل الكمي. كما قرر البنك الكندي الحفاظ على سعر الفائدة عند 1.00%، محذرا من سحب التحفيز الاقتصادي في وقت ما في المستقبل. والان حان الدور على كلا من البنك المركزي الاوروبي والبنك البريطاني للاعلان عن قرارتهما بشأن اسعار الفائدة اليوم.

شهدت اسواق العملات معدل مرضي من الطلب على الين الياباني في الجلسة الماضية. وارتفع اليورو بعد  تحسن النظرة الائتمانية الى البرتغال، بينما انخفض الباوند الى مستوى 1.4967.

البنك المركزي البريطاني

منا لمقرر ان تعلن بريطانيا عن سياستها النقدية اليوم، ولا تتوقع الاسواق المالية ان يكون هناك تغير في سعر الفائدة، بينما لا يزال غير متأكدين بشأن بقاء التسهيل الكمي كما هو. وتعتقد الاغلبية ان البنك سيقرر الابقاء على برنامج مشتريات الاصول بالمبلغ الحالي الذي يبلغ 375 مليار باوند، بينما يراهن اخرون على ان البنك البريطاني سيرفع من هذا المبلغ الى 400 مليار باوند. ويتوقع القليل من المحللين من ذوي الرأي القوي ان تكون هناك زيادة فورية في التسهيل الكمي الى  425 مليار استرليني او 450 مليار استرليني. وبغض النظر عن نتيجة الاجتماع ، قد يمنح البنك البريطاني المزيد من الوقت للتضخم لينخفض الى هدف القاطن عند 2%.

 انخفض الباوند دون مستوى 1.50، وظل مدعوما عند مستوى 1.4967 كما كان متوقعا. وحصل الاتجاه الهبوطي على النزيد من الزخم وانخفض مؤشر القوة النسبية الى مستوى 25%. ولا تزال رؤيتنا تدعم الاتجاه الهبوطي للباوند البريطاني  حيث من المتوقع استمرار الاوضاع السلبية للباوند البريطاني.

ارتفع اليورو/ باوند بريطاني منذ بداية الجلسة الاوروبية ويقع هذا الزوج فوق المتوسط المتحرك لـ 21 يوم  وقد يواجه المزيد من الاتجاه الصعودي مع قوة الزخم الايجابي.

البنك المركزي الاوروبي

سوف يعلن البنك المركزي الاوروبي عن قراره بشان السياسة النقدية اليوم في الساعة 12:45 بتوقيت جرينتش. وتتوقع الاسواق ان تكون نغمة دراجي محافظ البنك المركزي الاوروبي داعمة للسياسة النقدية الميسرة، الامر الذي قد ينهي حاله الاحباط بين التجار في فترة الظهيرة.  وفيما يتعلق بالاعلان عن سعر الفائدة، من غير المتوقع ان يكون هناك تغيير من البنك على سعر الفائدة عند نسبتها الحالية التي تقع عند 0.75% . ولكن إن لم يدعم دراجي السياسة النقدية الميسرة  وفقا لتوقعات السوق ، فقد يحصل اليورو على دعم ويتجه للحركة في الاتجاه الصعودي على الرغم من المؤشرات الفنية الهبوطية. وعلى المدى المتوسط، تتضامن معدلات النمو الضعيفة وانخفاض معدل التضخم مع انعدام الاستقرار السياسي في ايطاليا لتكون عوامل يضطر البنك المركزي الاوروبي بسببها لقطع سعر الفائدة.

تراجعت معدلات البيع المكثقة التي تعرض لها اليورو/ دولار يوم امس وارتفع متجاوزا مستوى 1.30، حيث رفعت ستاندرد آند بور من نظرتها الائتمانية للبرتغال الى “مستقرة” من “سلبية”. واليوم قد يكون الحذر هو العامل الاساسي في حركة تداول اليورو. وفي الحقيقة خلال الاجتماعات الثلاثة الاخيرة للبنك المركزي الاوروبي، شهدت اسواق الفوركس حركات سعرية كبيرة على الرغم من قرار البنك الاوروبي في المرات الثلاثة بعدم تغيير سعر الفائدة في كل مرة. ومن المحتمل بالتالي ان يشهد السعر نفس التقلب في حركة السعر بعد الاعلان عن بيان البنك المركزي الاوروبي هذه المرة أيضًا. لذا ننصح بتوخي الحذر اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.