اخبار اقتصادية

كره المخاطر يحيط بالاسواق العالمية

 

ادى الخليط من تزايد المخاوف بشأن تباطؤ معدل النمو الاقتصادي والانخفاضات المستمرة في أسعار النفط الى خلق موجة من كره المخاطر المحيطة بالأسواق المالية خلال التداول هذا الاسبوع.  وتراجعت الاسهم العالمية بحدة  حيث ارتفعت معدلات الرغبة في المخاطرة مع استمرار التوترات ، بينما  حصلت استثمارات الملاذ الآمن مثل الين الياباني على دعم.  وتراجعت الاسهم الاوروبية خلال جلسة التداول يوم الخميس وقد تكون عرضة لمزيد من الانخفاض بعد محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) الذي ألقى الضوء على النظرة المستقبلية المتدهورة تجاه الاقتصاد العالمي. وقد تظل الاسواق الاسيوية تحت الضغط ، فمع  تراجع التوقعات بأن البنك الياباني سوف يتدخل لإضعاف الين الياباني، بالتضامن مع قوة الين الياباني ، قد يتوقف ارتفاع الاسعار في الاسهم الاسيوية.  وتعرضت الاسواق الامريكية الى الضغط طوال الاسبوع وقد تكون لدى البائعين فرصة لدفع الاسعار للاسفل.

انخفض سوق الاسهم للاسفل هذا الاسبوع ولم يكن هذا الامر مفاجئ مع نشر  التوقعات المستقبلية الخاصة بالاقتصاد العالمي عن صندوق النقد الدولي ، الامر الذي جدد المحاوف بشأن تباطؤ معدل النمو الاقتصادي العالمي، بينما أشار محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الى ان انعدام الاستقرار قد يعيد المستثمرون الى الواقع. وإن لم يكن هذا كافي فسيكون الانخفاض الحاد في أسعار النفط سبب في تفاقم مخاوف المستثمر مع وجود ثقة في أن الاقتصاد العالمي قد يتضرر مع ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة.  وما يزيد من الوضع تعقيدا هو أننا نعيش مرحلة من تدخلات البنوك المركزية غير التقليدية وبالتالي فإن هذا يجعل ردود الافعال في الأسواق المالية تجاه السياسات النقدية تأثير معاكس.  وقد دخلت البنوك المركزية مرحلة من اليأس لتحقيق الاستقرار في الاضطراب المالي، وقد يدفع هذا الاسهم للانخفاض على المدى الطويل  مع ابتعاد المستثمرين بعيدا عن الأصول ذات المخاطر العالية.

 الين الياباني

تزايدت المخاوف بشأن الوضع الاقتصادي العالمي  كما تراجعت التوقعات بمزيد من التدخل البنك الياباني وبالتالي زاد الإلهام لدى بائعي الين الياباني هذا الاسبوع مع ارتفاع العملة الى اعلى مستوى خلال 17 شهر مقابل الدولار.   قد يستمر الارتفاع الحاد في الين الياباني في الاضرار بالاقتصاد الياباني والذي دخل في معركة خاسرة مع التضخم بينما تستمر التطورات العالمية في التسبب في تعرض الاقتصاد الياباني الى المخاطر الهبوطية.  . .

ومن المنظور الفني، يتحرك خام غرب تكساس الوسيط (WTI) في اتجاه هبوطي قوي حيث يوجد نموذج من ادنى مستويات تنازلية و أعلى مستويات تنازلية.  ويقع تداول الاسعار تحت المتوسط المتحرك (SMA) لعشرين يوم و تقاطع الماكد الى الاتجاه الهبوطي.  وقد يتحول مستوى الدعم السابق عند 111.00 الى مستوى مقاومة في وقت لاحق هذا الشهر وبالتالي قد ينخفض السعر الى 105.00.‎

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.