اخبار اقتصادية

قوة البيانات الأمريكية يوم أمس… هل يتبعها قوة في تقرير التوظيف القادم؟!

بدأ الربع الرابع من العام مع ارتفاع طفيف في الدولار الامريكي.  وجاءت البيانات الاقتصادية الامريكية يوم أمس ابنتائج قوية جدا حيث وصل مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الصناعات التحويلية إلى أعلى مستوى له منذ 13 عاما.  وتُظهِر هذه البيانات أن المصانع تزدهر وأن الأسعار آخذة في الارتفاع.  وعلى الرغم من أن جزءا من هذه القوة تهت يمكن تُنسب إلى  انقطاع سلسلة العرض وتكاليف الطاقة المرتبطة بالأعاصير، إلا أنه يزال هناك قوة كبيرة في قطاع الصناعة التحويلية حيث شهدنا تحسينات مماثلة في فيلادلفيا وشيكاغو – وهما منطقتين غير متضررتين من الأعاصير الأخيرة.   كما ارتفع معدل الإنفاق على البناء بنسبة 0.5٪ في أغسطس، ومن المرجح أن يرتفع أكثر نتيجة جهود إعادة البناء.  وتعتبر هذه التقارير الإيجابية الإضافة إلى المستوياتا لقياسية من الارتفاعات الجديدة التي سجلتها أسعار  سبب في احتمالية اندفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى مستوى 113 وبينما أصبح هذا الزوج قريب جدا من هذا المستوى بعد البيانات، إلا أنه تراجع عن ارتفاعاته سريعًا حيث وجد تجار السندات صعوبة في الحفاظ على عوائد السندات مرتفعة.   ومن الجدير بالذكر أنه دائمًا ما تون نهاية الشهر/ الربع السنوي  فترة خادعة في التداول، ولكن هذا الأسبوع يمكن أن يكون تحديا للدولار الأمريكي حيث سيتم  الإعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي المتوقع أن يسجل قراءة منخفضة.    ومع ذلك، من الآن فصاعدا، فإن السوق يفضل بشكل واضح الدولار على العملات الأخرى وطالما استمرت عوائد السندات والأسهم في الارتفاع، سيتبعه في الارتفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY.

 

وكانت القصة الكبيرة اليوم في سوق الفوركس هي الاستفتاء على انفصال كاتالونيا، الذي كانت نتيجته  على ما يبدو  90٪ من الأصوات.  وتثير رغبة كاتالونيا في الانقسام مع أسبانيا مشكلة  كبيرة بالنسبة لليورو لأنها تهدد نسيج منطقة اليورو.   واذا ما سُمِح لكاتالونيا بالنجاح فان ذلك قد يؤثر على الاستفتاءات الاقليمية فى وقت لاحق من هذا الشهر فى اثنتين من اغنى المناطق فى ايطاليا.  وتعتزم الحكومة الاسبانية الطعن فى الاستفتاء غير الشرعى وغير الشرعى حتى لا تقترب كاتالونيا من الاستقلال.  وفي كلتا الحالتين، فإن هذه الأزمة الدستورية في إسبانيا ستحافظ على تراجع اليورو في الوقت الراهن، ولكن هذه المشاكل السياسية سوف تتلاشى من أذهان تجار اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD  الذين سيعتبرون هذه قضية إقليمية.  والمشكلة الوحيدة هي أنه قد يكون أمامنا أسبوعا آخر قبل أن يحدث ذلك.

 

تداول الدولار الكندي والدولار النيوزيلندي على انخفاض يوم أمس. ولم تكن هناك أخبار من نيوزيلندا ولكن هناك مزاد للألبان اليوم وسيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كان الاتجاه الصعودي لا يزال مستمرا.   تسارع نشاط الصناعات التحويلية في كندا وفقا لتقرير ماركيت إكونوميكس الأخير، ولكن انخفضت أسعار النفط  بنسبة 2٪.  مع أخذ ذلك في الاعتبار، ارتفعت عوائد السندات الكندية لأجل 10 سنوات بمقدار 3 نقطة أساس يوم أمس وهو ما ينبغي  أن يكون إيجابيا للدولار الكندي.  وسوف نستمر في مراقبة عوائد السندات عن كثب لأن اي ارتفاعات إضافية  يمكن أن تحدّ من ارتفاع الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.