اخبار اقتصادية

قطع سعر الفائدة السويدية بشكل مفاجئ وترقب تقرير التوظيف الامريكي اليوم

قطع البنك المركزي السويدي سعر الفائدة اليوم بمقدار 10 نقطة اساس اخرى لتصل الى -0.35% بشكل مفاجئ للسوق مما تسبب في تعرض العملات ذات العوائد المرتفعة الى عمليات بيع مكثفة في جلسة تداول كان من المتوقع لها ان تكون هادئة في انتظار تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي المقرر الاعلان عنه اليوم في الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش.

قال البنك المركزي السويدي ان التضخم في السويد كان يستجيب الى السياسة النقدية التي يضعها مشرعي السياسة النقدية ولكنه أشار إلى مخاطر عجز اليونان عن سداد ديونها كسبب أساسي لقطع سعر الفائدة لتجنب المخاطر المصاحبة لمثل هذا الحدث.

وقد استحوذ هذا القرار من البنك السويدي الى اهتمام السوق مع توقع اغلب المحللين في السوق لعدم وجود تغيير و يشير هذا الى مدة قلق السلطات النقدية بشأن النتائج غير المعروفة عن عجز اليونان عن سداد دينها وخروجها من منطقة اليورو. وكرد فعل لهذا القرار انخفض الدولار النيوزلندي الى ا\نى مستويات جديدة له عند 0.6670 حيث  استجاب التجار للتدفقات المالية الكارهة للمخاطرة  وبدأت في توقع المزيد من القطع في سعر الفائدة من البنك الاحتياطي النيوزلندي.

وفيما يتعلق بأزمة اليونان اللامنتهية، لا يزال الوضع قائم كما هو وتبدو الحكومة اليونانية مستعدة لإجراء الاستفتاء يوم الاحد.  وقال رئيس مجموعة اليورو Dijsselbloem في بيان له أن مجموعة اليورو تحتفظ بالحق في تسريع القروض اليونانية إن لم يتم تسديد المدفوعات  بفعالية ،  ويمثل هذا تهديدا قبل الاستفتاء.

في هذه المرحلة من غير الواضح إذا ما ستتسبب تعليقات  Dijsselbloem في خلق مخاوف أو أو تحد بين المصوتين اليونانيين، ورغم أن استطلاعات الرأي الأخيرة تدل على ان التصويت بـ “لا” هو المتوقع، لا يمكن لأحد التنبؤ بثقة فيما سيحدث يوم الأحد.  والأمر الوحيد المؤكد هو أنه يوجد الكثير من الدماء الفاسدة بين الطرفين وسوف تكون المفاوضات تحديا كبيرا حتى لو جاءت نتيجة الاستفتاء بـ “نعم”. في الوقت الحالي تعتبر اليونان متأخرة وليست عاجزة عن سداد الدين ولكنه إن جاءت نتيجة التصويت بـ “لا” وتسبب هذا في عجزها الرسمي عن سداد الديون فإن هذا يعني ان اليونان لن تسدد 190 مليار يورو وهنا يكمن الخطر.

واليوم من المقرر الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي ولكن لا شك في ان السوق سيركز على نتيجة +200 ألف من هذا التقرير لتنتشر السعادة بين مشتري الدولار الامريكي.  وبشكل عام كانت البيانات السابقة لتقرير التوظيف اليوم ايجابية، حيث سجل تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP اعلى مستوى له خلال 6 اعوام ، ولكن مع ترقب اعلان مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الخدمات الاسبوع القادم فإن المؤشر الأساسي الذي يمكن معه التنبؤ بما سيأتي به تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي مفقودا هذا الاسبوع. وإن لم يتأتي هذا التقرير بقراءة قوية فإن التأثير سيكون محدود في السوق على الرغم من ان قوة قراءة هذا التقرير قد تدفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى اعادة اختبار ادنى المستويات هذا الاسبوع بالقرب من 1.0950 وتدفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى 124.00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.