اخبار اقتصادية

قرارات البنك الاحتياطي النيوزلندي تحت دائرة الضوء

 

الأخبار والأحداث:

هل يقوم البنك الاحتياطي النيوزلندي بتخفيض سعر الفائدة الى 2.75%‎؟!

 من المتوقع ان يقوم البنك الاحتياطي النيوزلندي بتسهيل السياسة النقدية للمرة الثالثة هذا العام. ومن المحتمل ان يقوم البنك الاحتياطي النيوزلندي بقطع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس لتصل الى 2.75% ومن غير المحتمل ان يكون هذا آخر قطع في سعر الفائدة في  عام 2015، حيث يتضرر الاقتصاد من تباطؤ معدل الطلب العالمي وخاصة الصين. بالاضافة الى ذلك، لا يظال التضخم بعيدا عن هدف البنك عند 2% حيث أن انخفاض الدولار النيوزلندي يعوضه انهيار أسعار السلع.  ونعتقد ان البنك الاحتياطي النيوزلندي سيقلل سعر الفائدة الى ما دون 2.75% في محاولة منه لإضاف الدولار النيوزلندي أكثر وخاصة أن تأثير مثل هذا القطع في سعر الفائدة على السوق العقاري  سيكون مخففا عن طريق التعديلات في قاعدة تقييد نسبة القرض إلى القيمة  (LVRs) والحد الأدنى من الإيداع للمستثمرين في أوكلاند.

ونحن نعتقد أن الارتفاع الاخير في الدولار النيوزلندي/ الدولار الأمريكي NZD/USD سيكون قصير الأجل وأن الدولار النيوزلندي سوف يستمر في الانخفاض مقابل الدولار الأمريكي حالما يبدأ التجار في  توقع تخفيض أسعار الفائدة.

شينزو آبي يتعهد بتخفيض ضرائب الشركات

 في حدث في طوكيو يوم أمس، أوضح شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني أن معدل الضرائب على الشركات والبالغة 35% سوف يتم تقليله في العام القادم بنسبة 3.3% على الاقل.  وقال آبي أنه يرغب في تقليلها أكثر إن كان هذا ممكنًا.  والحقيقة أن “سياسات آبي” لم تعطي النتائج المرجوة منها في الوقت الحالي.  فقد انخفض انفاق المستهلك واصبح منخفضا للغاية و تعاني البلاد من اجل الخروج من فترة ركود استمرت 20 عام.  ونعتقد ان آبي يحاول فقط إيجاد طرق أخرى  لتحفيز الاقتصاد الياباني حيث تفشل سياسات آبي في تقديم نتائج مرضية.  وفي يوم الثلاثاء جاء الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني عند – 0.3% كمعدل ربع سنوي اي انه قد ارتفع عن القراءة الأولية بنسبة 0.1%. علاوة على ذلك، تراجع معامل انكماش الناتج المحلي الإجمالي السنوي الى 1.5% مقابل القراءة الأولية عند 1.6%.  ولا تزال الاسعار في تزايد ولكن يبدو أن هذا بمعدل بطيء.

 ونعتقد ان القوة الاقتصادية لليابان مصدر قلق حقيقي.  وعلى الرغم من كل الإجراءات التي تم اتخاذها بناءا على سياسات آبي، إلا أنه لا يوجد تعافي في التضخم في الوقت الحالي. ولا يزال هدف البنك الياباني الخاص بالتضخم عند 2% بعيدا.  ولا يزال كورودا محافظ البنك المركزي الياباني على ثقة كما أن المسؤولين في البنك المركزي يحافظون على وجهة نظرهم بأن معدل مشتريات الاصول لن يتزايد  ولا نزال نميل الى الاتجاه الصعودي لزوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY. وخلال الاسابيع القليلة الماضية وادت قوة الين الياباني مع توقعات الأسواق بأن يكون هناك رفع لاحق في سعر الفائدة.  ولكن لا يوجد طريق واضح للتعافي.  وبالتالي يبدو ان مستوى 122 هدف مُرضِي.

الصين

 تستمر الاخبار السيئة في الضغط على الصين.  فقد جاء الميزان التجاري الصيني لشهر اغسطس بمزيد من التباطؤ حيث انكمشت كلا من الصادرات و الواردات.  وجاء هذا في اعقاب ضعف مؤشر مديري المشتريات (PMI).  وفي ظل الضغوط الهبوطية من ارتفاع معدلات العرض في السوق العقاري،ارتفاع أعباء الديون وضعف الطلب الاستهلاكي المحلي، يبدو معدل النمو الاقتصادي ضعيفًا.   وتساعد التوقعات بالتغيرات الهيكلية على إعادة التوازن الى الاقتصاد الصيني مثل  السماح بتقليل الدخول الى السوق من الشركات الاجنبية و الخاصة وهو ما يعتبر في غير محله. وفي الوقت الحالي تحتاج الصين الى حكومة مركزية قوية. ونتوقع قطع آخر بنسبة 25 نقطة اساس في سعر الفائدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.