اخبار اقتصادية

قرارات أسعار الفائدة هذا الأسبوع من البنوك المركزية المختلفة

نظرة عامة على قرارات البنوك المركزية المنتظر إعلان قراراتها بشأن أسعار الفوائد: البنك المركزي الأسترالي والبنك المركزي الكندي والنيوزلندي والبنك المركزي الأوروبي والبريطاني.

من المنتظر هذا الأسبوع صدور قرارات خمسة بنوك مركزية حول أسعار الفوائد. حيث من المنتظر أن تكون البداية مع البنك المركزي الأسترالي والذي من المتوقع أن يعلن عن قراره يوم الثلاثاء القادم حسب التوقيت المحلي لأستراليا. ويبدو أنه هناك انقسام في توقعات المتعاملين بشأن قرارات أسعار الفوائد الأسترالية ما بين تثبيت أسعار الفوائد عند 4.5% وخفضها ربع نقط إلى 4.25%. وفي الحقيقة فإنه عند النظر إلى معدلات التضخم الخاصة بالمستهلكين فإننا نجد أنها تراجعت إلى المستويات المرغوبة من البنك المركزي الأسترالي حول 2.5%. ولكن نظرا للظروف الاقتصادية السيئة التي يمر بها العالم في الوقت الحالي فإنها لن تكون مفاجئة كبيرة بأن يقوم البنك المركزي الأسترالي بتخفيض أسعار الفوائد من أجل دعم معدلات النمو بقدر الإمكان. وبشكل كبير فإن ذلك سوف سوف يتوقف على التطورات التي قد تشهدها المنطقة الأوروبية في المستقبل القريب.

من ناحية أخرى فإنه من المنتظر أن يقوم البنك المركزي الكندي بتثبيت أسعار الفوائد عند المستويات الحالية وذلك صباح يوم الثلاثاء. أما البنك المركزي النيوزلندي فسوف يقوم بالإعلان عن قراره يوم الأربعاء مساءا حسب التوقيت الشرقي لمدينة “ويلينتون” ومن المتوقع بصورة كبيرة أن يقوم البنك بتثبيت أسعار الفوائد عند مستوياتها الحالية. ولكن هناك توقعات كبيرة بأن يقوم البنك المركزي النيوزلندي برفع أسعار الفوائد خلال عام 2012 وذلك كرد فعل لارتفاع معدلات النمو بصورة كبيرة. وعلى صعيد أخر فمن المنتظر أن يقوم البنك المركزي البريطاني بتثبيت أسعار الفوائد يوم الخميس عند 0.5% ولكن في حالة زيادة حدة التوترات الاقتصادية على مدار الأسبوع فإنه من الممكن أن يقوم البنك المركزي البريطاني بتغيير حجم برنامج شراء الأصول (التيسير الكمي) عن قيمته السابقة عند 275 مليار.

ومن المنتظر يوم الخميس أيضا صدور قرارات البنك المركزي الأوروبي بشأن أسعار الفوائد والذي من المتوقع بصورة كبيرة أن يقوم البنك بخفض أسعار الفوائد ربع نقطة إلى 1% مع وجود احتمالات كبيرة ودعوات قوية بأن يقوم البنك المركزي بخفض أسعار الفوائد بشكل حاد قد يصل إلى نصف نقطة إلى 0.75% ولكننا نتوقع بصورة كبيرة أن يتم التخفيض إلى 1% فقط. ولكن من المتوقع أن يقوم البنك المركزي بتبني بعض الإجراءات والسياسات التي قد تؤثر على العمليات المالية طويلة الأجل قد تصل مدتها إلى عامين أو ثلاثة أعوام بالإضافة إلى تخفيض شروط الضمان المالي من أجل إقراض البنك المركزي الأوروبي.

ومن المتوقع أن يشير البنك المركزي الأوروبي إلى أنه من المحتمل تدهور الوضع الاقتصادي بل ومن الممكن أن يدخل في مرحلة من الانكماش على المدى الطويل. الأمر الذي يرفع من احتمالات انخفاض اليورو بصورة كبيرة مقابل العملات الأخرى على مدار الأسبوع. ولهذا فإنه نظرا للتطورات الاقتصادية الحالية بالإضافة إلى القرارات المنتظرة من البنك المركزي الأوروبي فإنه من المتوقع توقف اليورو عن الارتفاع في الوقت الحالي خاصة مع ارتفاع معدلات المخاطرة بصورة كبيرة في السوق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى