اخبار اقتصادية

قرارات أسعار الفائدة الأوروبية والأمريكية من أهم ما يركز عليه التجار اليوم

خلال التداول هذا الصباح، كانت أسواق الأسهم الآسيوية في المنطقة الايجابية. وهدأت المخاوف المتعلقة بإخفاق اليونان في إكمال اتفاقية تبادل الديون.  كما سجل الناتج المحلي الإجمالي الياباني للربع الرابع قراءة صعودية، وقد يكحون هذا سبب في ارتفاع معدلات الثقة والرغبة في تداول الأصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية. وقد ساعد ارتفاع معدلات الثقة في السوق إلى مواصلة اليورو/ الدولار الارتفاع الحذر الذي بدأ في آخر الجلسة الأوروبية يوم أمس.

واليوم ستكون البيانات الاقتصادية هامة بين تجار سوق الفوركس. فمن المنتظر الإعلان عن الإنتاج الصناعي لألماني والذي من المتوقع أن يكون تأثيره محدودًا على حركة اليورو، دولار أمريكي. ومن أمريكا، سيتم الإعلان عن معدلات تسريح العمالة من “تشالنجر”  والتي من المتوقع أن تبقى بالقرب من أدنى مستوياتها الأخيرة حول 35 ألف. وفي الوقت ذاته، سوف يبدأ “دراغي” محافظ البنك المركزي الأوروبي مؤتمره الصحفي  بعد اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي. ومن المتوقع بدرجة كبيرة أن يقرر البنك المركزي الأوروبي الحفاظ على أسعار الفائدة بدون تغيير. إلا أنه من المحتم أن يتم توجيه العديد من الأسئلة لمحافظ البنك المركزي الأوروبي بشأن نتيجة عمليات التمويل طويل الأجل وكذلك بشأن اليونان.  وفيما يتعلق بعمليات التمويل طويل الأجل، قد يشير رئيس البنك المركزي الأوروبي إلى أن البنك المركزي الأوروبي قد قام بدوره في المستقبل القريب على الأقل، وانه من غير المتوقع أن يكون هناك دعم إضافي في السيولة. وقد يكون هذا السيناريو بمثابة دعم لليورو. وفيما يتعلق باليونان، قد يتجنب محافظ البنك المركزي الأوروبي أي تعليقات متعمقة حيث سيكون هذا المؤتمر قبل الموعد النهائي للإعلان عن اكتمال اتفاقية تبادل اليونان بساعات قليلة. وفي الجلسة المسائية يوم أمس، أصبحت الأسواق على قدر أكرمن الثقة بأن المشاركة في تبادل الديون في اليونان ستكون كافية لتجنب العجز عن سداد دينها.   ولكن لا تزال هناك شكوك حول الآثار المترتبة على هذه الاتفاقية. إلا أن المستثمرين يثقون في الوقت الحالي على الأقل بأنه لن تكون هناك نتيجة سيئة. وفي هذا السياق، ارتد اليورو للأعلى مقابل الدولار الأمريكي خاصة وان اليورو كان عند ذروة عمليات البيع في سوق الفوركس. ولكن من المنظور الأوسع، لا تزال لدينا شكوك ونفضل توخي الحذر، حيث أن إجراءات مشاركة القطاع الخاص في أزمة الديون في اليونان تعتبر معقدة، كما أنه لا تزال هناك أحداث منتظرة  قد يترتب  عليها بعض المخاطر. بالإضافة إلى ذلك، سوف تترقب الأسواق ما ستأتي به بيانات التوظيف الأمريكي الرسمية بغير القطاع الزراعي والتي سيتم الإعلان عنها يوم غد الجمعة. إن جاء هذا التقرير بنتائج جيدة أو مرضية، فلن يكون من المفاجئ أن نشهد ارتفاع في الدولار الأمريكي، حتى وإن كانت الثقة في الأصول ذات المخاطر العالية ايجابية. ونتوقع بشكل عام أن يكون هناك مجال لارتداد اليورو/ دولار أمريكي على الرسم البياني اليومي، ولكن لا يجب أن نستبعد تراجع مستمر في الأسعار.

فيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية البريطانية، لن تكون هناك مؤشرات اقتصادية وإنما سيعلن البنك المركزي البريطاني عن نتيجة اجتماع السياسة النقدية. ولكن من غير المتوقع أن يكون لقرار سعر الفائدة البريطانية تأثير على سوق الفوركس.  وبعد رفع كمية مشتريات الأصول الشهر الماضي، أصبح من المتوقع هذه المرة أن يحافظ البنك البريطاني على سعر الفائدة بدون تغيير وان يكون برنامج مشتريات الأصول بدون تغيير. وبالتالي سيكون تركيز تداول اليورو/ باوند على القضايا العالمية. وقد يكون ارتفاع الثقة في أسواق الفوركس هذا الصباح سبب في دعم اليورو/ باوند بريطاني. ولكن من الجدير بالذكر أن اليورو/ باوند كان يستجيب لتغيرات معدلات الثقة العالمية في المخاطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *