اخبار اقتصادية

قاعدة تداول اليورو/ فرنك سويسري EURCHF تصل الى نهايتها

SNB Shocker: قاعدة تداول اليورو/ فرنك سويسري EURCHF  تصل الى نهايتها 

 تستمر التقلبات اليوم في عملات المموعة العشرة في سوق الفوركس مع اعلان البنك السويسري بشكل غير متوقع عن التخلي عن قاعدة تداول اليورو/ فرنك سويسري EURCHF التي استمرت لثلاث اعوام ونصف العام.  في اجتماعه الأخير في 11 ديسمبر أبقى البنك المركزي على قاعدة التداول عند 1.20  وبدا ملتزما باستخدام عملة كأداة للسياسة.

وفي أعقاب هذا تراجع اليورو مقابل الفرنك السويسري أكثر من 20٪  ، حيث انخفض هذا الزوج  متجاوزا مستوىا لتعادل للمرة الأولى، وسجل أدنى مستوى له هذا الصباح عند 0.8721.  وفي الوقت الحالي ينخفض هذا الزوج بحدة بالغة بعد أن توقف السوق عن محاوربة البنك السويسري الذي كان متمسكًا لمدة ثلاث اعوام ونصف العان بهذا المستوى.

وإن كان البنك السويسري يعتقد أن هذا التعديل سيتم بشكل منظم، فقد فشل فشلا ذريعًاف ي هذا.   تعرض اليورو/ فرنك سويسري EURCHF لهجوم حاد هذا الصباح بينما كان ينتظر من أجل الاستقرار.

إذن لماذا فعل البنك السويسري ذلك؟

  •  يعتبر  البنك السويسري  مرتبطا بما يقوم به البنك المركزي الأوروبي (ECB).  وقد تكون هذه الحركة دلالة على ان البنك السويسري يفكر  (أو يعلم) ان البنك المركزي الأوروبي (ECB) سوف يبدأ في التسهيل الكمي في اجتماع الاسبوع القادم، وقد يكون حجم برنامج التسهيل الكمي أكبر من توقعات السوق- قد يصل الى 1 تريليون دولار وليس 500 مليار دولار التي توقعها السوق الاسبوع الماضي.
  •  وإن كان البنك السويسري مصابًا بحالة من الفزع من التخلي عن سياسة ارتبط بها منذ 2011، فقد يرغب بقية السوق في اعادة التفكير في التوقعات التالية لاجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) الاسبوعا لقادم.   وبالتالي ستتعرض ازواج اليورو التقاطعية الى انخفاض حاد.
  •  من ناحية اخرى، قد يشعر البنك المركزي الأوروبي (ECB) أن الحفاظ على قاعدة التداول قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) أمر مكلف للغاية،  فقد يحتاجون الى التصرف الآن.  وبشكل عام، كان على الالتزام بقاعدة التداول أن ينتهي في مرحلة ما، فلماذا لا يكون هذا في بداية العام الجديد.
  •  ويشير هذا الاعلان الى تغير سياسة البنك السويسري-  وهو البنك الذي سيحتفظ باحتياطيات الفوركس للتقليل من تعرضهم لمخاطر اليورو.  والحقيقة ان الإلتزام من البنك السويسري بقاعدة التداول كان مكلف للغاية على البنك، وترك البنك السويسري  في حالة عرضة للمخاطرة بسبب اليورو، وبالتالي قد لا يتفاجأ السوف في أن البنك أراد إنهاء هذا الإلتزام، على الرغم من ان التوقيت كان غير متوقع.
  •  وفي نفس وقت التخلي عن قاعدة التداول، قطع البنك السويسري أسعار الفائدة بحدة لتصل الى المنطقة السلبية.  أصبح سعر الفائدة على الايداع الآن عند – 0.75% بعد أن كان سابقًا عند 0%.  وقد يعتقد البنك السويسري أن أسعار الفائدة السلبية قد تحد من الشراء الجامح للفرنك السويسري في السوق ، ولكن هذا لم يحدث.   فقد ركز السوق فقط على إنهاء الإلتزام بقاعدةا لتداول 1.20.  ولكن على المدى الطويل فإن قطع أسعار الفائدة قد يضعف من الفرنك السويسري.

إلى أين يذهب الفرنك سويسري بعد ذلك؟

 بعد ارتفاع حاد في الفرنك السويسري نتيجة هذا الاعلان من البنك السويسري، توجد إشارات تدل على أن البنك السويسري قد يأتي الى لسوق هذا الصباح للعمل على استقرار العملة.  انخفض اليورو/ فرنك سويسري EURCHF الى ادنى مستوى له عند 0.8517 ويقع تداوله الآن فوق مستوىا لتعادل حول 1.04-1.05. ونعتقد أنه يوجد مخاطر أساسية تتلخص فيماي لي:

1. أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) قد لا يُطلق برنامج كبير من التسهيل الكمي الاسبوع القادم، مما قد يطلق شرارة الانعكاس الحاد في اليورو/ فرنك سويسري EURCHF.

2. بعد الارتفاع الحاد للاعلى قد يقرر السوق بيع الفرنك سويسري عند هذا المستوى، وبعدها قان البنك السويسري قد قام بفرض أسعار فائدة سلبية مما قد يتسبب بالتالي في ضعف الفرنك السويسري CHF على المدى الطويل.

 3. يقوم السوق الآن باستيعاب الاعلان الصادر من البنك السويسري وينتظر ان تعود السيولة الى معدلاتها الطبيعية.  ولا يزال هناك خرطر بالتدخل من البنك، وبالتالي إن كنت تخطط لتداول الفرنك السويسري في مرحلة ما على المدى القصير، فعليك توقع بعض التذبذب الجاد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.