Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

في الجلسة الأوروبية اليوم كل الأعين تتركز على مؤتمر قاعة جاكسون

في الجلسة الأوروبية اليوم كل الأعين تتركز على مؤتمر قاعة جاكسون

 

 كان التداول هادئا اليوم في سوق العملات على الرغم من العديد من البيانات الاقتصادية التي تم الاعلان عنها، حيث يبدو ان التجار يركون أكثر على مؤتمر قاعة جاكسون القادم أكثر من أي شيء في جدول البيانات الأوروبية.

فقد صدر اليوم مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو والذي جاء بنتائج متضاربة حيث سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي انخفاض يزيد عن التوقعات عند 50.8 مقابل التوقعات بقراءة 51.4 وظل مؤشر قطاع الخدمات بدون تغيير عند 53.5.  وجاءت القراءة الاضعف من فرنسا، حيث تراجع المؤشر الصناعي الى 46.5 من 47.8 وهي قراةءة الشهر الاسبق.  وارتفع مؤشر قطاع الخدمات نسبيا مع تسجيل مؤشر قطاع الخدمات الألماني قراءة 56.4 مقابل التوقعات بقراءة 55.5.

وكان السوق قد هيأ نفسه لقراءة ضعيفة للغاية بسبب التوترات الجيوسياسية في المنطقة وبسبب حقيقة ان البيانات الاقتصادية لم تكن سيئة بقدر المخاوف التي ادت الى خلق ارتفاع ناتج عن عمليات البيع على المكشوف على اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD مع ارتفاع هذا الزوج الى 1.3275 في اعقاب هذه البيانات. ولكن اي ارتفاع إضافي في اليورو قد يكون ناتج عن الأحداث الخاصة بالدولار التي تأتي في بقية الاسبوع.

من ناحية اخرى جاء تقرير مبيعات التجزئة البريطانية بقراءة مخيبة للآمال حيث سجلت المبيعات قراءة 0.1% مقابل التوقعات بقراءة 0.4% حيث جاءت هذه القراءة دون التوقعات للشهر الثالث على التوالي.  وكما أشار العديد من المحللين انه في ظل انخفاض التضخم ومبيعاتا لتجزئة في بريطانيا دون التوقعات خلال الثلاث اشهر الاخيرة، فإن هذه البيانات تسخر من محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية الذي جاء يوم امس بتصويت عضوين لصالح تضييق السياسة النقدية ورفع سعر الفائدة.  وفي الوقت الحالي لا تمثل الضغوط التضخمية للأسعار أو طلب المستهلك خطر على التضخم في الاقتصاد البريطاني وبالتالي قد تتم مواجهة تضييق السياسة النقدية.

انخفض الباوند البريطاني الى مستوى 1.6570 بعد هذه الاخبار ولكنه ظل محافظًا على قوته حيث يبدو ان هناك عمليات بيع مكثفة على هذا الزوج. وفي حالة وجود اي ميل اضافي الى تضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي فقد يؤدي هذا الى انخفاض هذا الزوج دون مستوى 1.6500 بسبب التوقعات بأن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) سوف تسبق لجنة السياسة النقدية البريطانية في رفع سعر الفائدة.

وفي الجلسة الامريكية اليوم سوف يركز التجار على معدلات الشكاوى من البطالة الأمريكية وتقرير مبيعات المنازل الموجودة و مؤشر فيلادلفيا الفيدرلي ، وقد تقدم هذه البيانات دليل إضافي على القوة الاقتصادية الامريكية.  وأي مفاجأة إيجابية من هذه البيانات فقد يندفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY خلال مستوى 104 للمرة الاولى خلال اربعة أشهر حيث يبدو ان الأسواق متشوقة لمزيد من الميل الى تضييق السياسة النقدية من البنك الفيدرالي. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *