اخبار اقتصادية

فتور في حركة اسعار الفوركس اليوم ومع قلة الأخبار الاقتصادية الهامة

انهارت معدلات الرغبة في المخاطرة في جلسة التداول الاسيوية اليوم،  حيث اعلنت كلا من شركتي HTC الصينية وسامسونج الكورية عن بيانات أرباحهما والتي جاءت مخيبة للآمال.  وانخفض مؤشر MSCI بنسبة 0.30% بينما انخفض مؤشر نيكي 225 لليوم الثالث على التوالي انتظارا ليوم 11 يناير والذي سيتم فيه الاعلان عن التحفيز الاقتصادي من آبي رئيس الوزراء الياباني.  ويعتبر الهدف هو إصدار اتفاقية بين البنك المركزي الياباني والحكومة اليابانية حول استقرار العمل وهدف التضخم (مضاعفته إلى 2%). وفي الوقت ذاته، قال آسو وزير المالية الياباني أن اليابان سوف تشتري سندات من آلية الاستقرار الأوروبي لإضعاف الين الياباني وليسجل المزيد من الانخفاضات. وأظهر سوق العملات رد فعل بسيط، حيث ستحتاج هذه العملة الى تمويل من احتياطي العملة الاجنبية لدى البنك الياباني، ولن يكون هذا مقابل الين الياباني. وعند هذه النقطة، علينا القاء الضوء على ان هذه العملية لن  يكون لها تأثير حاد على تدهور العملة، وقد يكون لها تأثير عكسي على الين الياباني. و فعلى الرغم من ان البنك الياباني ينفق احتياطيه الاجنبي لشراء سندات آلية الاستقرار الاوروبي، إلا انه منا لمتوقع ان يزيد  هذا من قوة الين الياباني. وقد تؤدي هذه النظرية  الى التفكير في كون دخول اليابان في اوروبا له هدف سياسي أكثر منه اقتصادي بحت . ونظرا الى ان العلاقات الدولية لليابان متركزة على الصين وروسيا وكوريا، فقد يسعى المسؤولين اليابانيين الى ايجاد شركاء جدد. وخلال الاربع وعشرين ساعة الماضية، زاد ضعف الين الياباني مقابل جميع العملات الاخرى، وبدأ في تقليص خسائره الاخيرة التي سجلها منذ  انتخابات رئاسة الوزراء اليابانية في السادس عشر من نوفمبر.  ويقع تداول الدولار/ ين في الوقت الحالي عند مستوى 87.40، و هناك المزيد من نقاط وقف الخسارة تحت مستوى 87.20- 86.80 (شهد الين الياباني كثافةف ي احجاما لتداول في الايام الأخيرة). وفيما يتعلق باليورو/ ين ياباني،  دفع التصحيح الهبوطي مؤشر القوة النسبةي للاسفل الى 70% بينما تقاطع مؤشر الماكد لـ 12 يوم مع مؤشر الـ 26 يوم مما يدل على ان  انعكاس التجاه أمر محتمل.  ومن ناحية أخرى يركز تحليل الشموع الياباني للدولار الاسترالي/ الين الياباني على قوة السلوك الصعودي للمشترين مؤخرا، ويوجد دعم لمؤشر القوة النسبةي عند 72%  ومن الناحية الفنية،  من المتوقع ان يتماسك الين الياباني مقابل الدولار الاسترالي. وكان الميزان التجاري الاسترالي قد سجل الليلة الماضية  اعلى مستوى له منذ الربع الاول من عام 2008. الا ان التعافي الاقتصادي الياباني المحتمل قد يؤدي الى تحسن المزينا لتجاري الاسترالي  خاصة وان الدولار الاسترالي يعتير من عملات السلع مرتفعة العوائد، كما انها تمتاز بايجاية معدل النمو. وفي منطقة اليورو، جاءت مبيعات التجزئة محبطة للآمال بينما سجلت معدلات ثقة المستهلك ورجال الاعمال نتنائج أفضل من التوقعات. وأظهر معدل البطالبة الاوروبية عدم وجود تحسن وظل مستمرا عند اعلى المستويات له. لم يكن هناك رد فعل لليورو/ دولار تجاه هذه البيانات المتضاربة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.