اخبار اقتصادية

عودة معدلات الرغبة في المخاطرة إلى سوق الفوركس

عودة معدلات الرغبة في المخاطرة إلى سوق الفوركس

 

كانت معدلات الطلب جيدة على الأصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية في سوق الفوركس وذلك في كلا من جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية اليوم، حيث ارتفع كل من اليورو و الباوند البريطاني  جميع دولارت السلع مقابل العملة الأمريكية في أعقاب اتفاقية أنجيلا ميركل بشأن الهجرة مع حلفائها.

 

وقد ألغت هذه الإتفاقية خطة تشكيل حكومة جديدة في ألمانيا كما أنها تحافظ على الاستقرار الذي جلبته ميركل لأكبر اقتصاد في منطقة اليورو. وبعد أن تمكن اليورو/ دولار أمريكي EURUSD من إيجاد دعم عند مستوى 1.1600 يوم أمس، ارتفع إلى أعلى مستوى له عند 1.1671 في بداية تعاملات لندن الصباحية، حيث تنفس التجار الصعداء. وكان هذا الزوج يتحرك حول مستوى 1.1500  خلال أغلب الوقت من الشهر الماضي ، حيث يحاول تشكيل قاع سعري متوسط الأجل، ولكنه لا يزال عُرضة للانخفاض بسبب المخاوف من زيادة التوترات التجارية مع إدارة ترامب. ومن شأن تسارع التعريفات الجمركية وخاصةً على السيارات أن أن يؤدي إلى ارتداد هذا الزوج  وأن تعود العملة الأوروبية إلى أدنى مستويات سنوية جديدة. وفي الوقت الحالي هدأت التصريحات البلاغية العدائية وبالتالي حصل اليورو على قد جيد من الدعم.

 

وفي الوقت ذاته، قدو “ساندرس” عضو لجنة السياسة النقدية البريطانية دعمًا للاسترليني، وذلك عندما قلل من شأن تباطؤ الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول وعزا ذلك إلى عوامل الطقس، مشيرًا إلى أن برنامج التسهيل الكمي  سوف يتم تقليله في المستقبل القريب، وأن أسعار الفائدة قد تكون بحاجة إلى الرفع أسرع مما يتوقع السوق. كما زاد من التدفقاتا لمالية الغيجابية إلى الباوند ما صدر من بيانات عن مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الإنشاءات البريطاني والذي سجل قراءة تفوق التوقعات عند 53.1 مقابل التوقعات بقراءة 52.5.

 

وأخيرا، قررت استراليا الحفاظ على سعر الفائدة بشكل عام للشهر الثالث والعشرون على التوالي وظل البنك محايدًا بشكل عام في نظرته المستقبلية مع التركيز على معدل إنفاق المستهلك كعامل أساسي لتحديد موقف السياسة النقدية. على الرغم من أن بيان البنك الاحتياطي الاسترالي لم يقدم شيء جديد، إلا أن الدولار الاسترالي قد ارتد للأعلى في أعقاب الإعلان عن قرار الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير، حيث ارتفع الدولار الاسترالي تجاه مستوى 0.7400،  حيث حصل على دعم من ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة وارتفاع أسعار السلع. والبوم سيتم الاعلان عن مبيعات التجزئة و الميزان التجاري مما قد يدفع هذا الزوج خلال مستوى 0.7400 إذا ما تجاوزت هذه البيانات التوقعات للأعلى مما يدل على أن إنفاق المستهلك يبدأ في كسب زخم صعودي.

 

وفي جلسة التداول الأمريكية اليوم ستكون التدفقات المالية بطيئة حيث سيكون التداول في أسواق الأسهم لنصف يوم فقط قبل أجازة يوم 4 يوليو في الولايات المتحدة الامريكية. وإذا ظلت معدلات الرغبةف ي المخاطرة مرتفعة، قد يتحاول اليورو/ دولار أمريكي EURUSD إلى مستوى 1.1700 ولكن من المحتمل ان تتوقف الأسواق بشكل مؤقت خلال الـ 24 ساعة المقبلة حيث ستصدر جميع البيانات الاقتصادية الامريكية في النصف الثاني من الأسبوع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *