اخبار اقتصادية

عودة الطلب على الدولار الأمريكي مع سيطرة معدلات كره المخاطرة على السوق

 وجد الدولار الامريكي ارتفاع في معدلات الطلب عليه اليوم في بداية جلسة التداول الأوروبية حيث زادت كثافة كره المخاطرة في اسواق الاسهم، مع انخفاض اغلب البورصات الاوروبية بما يزيد عن 1%.  وفي جلسة التداول التي تفتر إلى الأخبار الاقتصادية المحركة للأسواق، كانت العملات تتحرك بالاعتماد على التدفقات الماليةف ي اسواق الاسهم و لا تزال بالتالي تتحرك في نطاقات تداول ضيقة.

في جلسة التداول الآسيوية، تعرض الدولار الأسترالي الى الضغط المتجدد  عندما جاء تقرير قروض المنازل بانخفاض نسبته 0.9% مقابل التوقعات بارتفاعها بنسبة 0.2%. وقد تكون هذه الأخبار في الواقع أخبار مرحب بها من جانب البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) والذي ينظر الى ارتفاع الاسعرا في السوق العقاري بقلق بالغ.

وبينما هدأ معدل الطلب على التعدين في استراليتا بشكل ملحوظ هذا العام، فقد تغير اغلب النشاط الاقتصادي الى القطاع العقاري.  وقد تحدث “مالكولم ايدي” مساعد محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) عن”التركيز على المخاطر وخاصة في السوق العقاري” اليوم.  ولكن من غير المحتمل ان تتم ترجمة مخاوف مشرعي السياسة النقدي بشأن السوق العقاري الى رفع أسعار الفائدة، حيث من المحتمل ان يلجأ البنك إلى الأدوات التحوطية الكلية أولا.

وعلى اي حال فإن التدفقات المالية على الدولار الأسترالي كان يقودها معدلات الميل الى المخاطرة بدلا من البيانات الاقتصادية اليوم وانخفض هذا الزوج الى مستوى 0.8706 قبل ان يجد في النهاية بعض الدعم. وقد استمرت الاسعار في سوق الاسهم في الولايات المتحدة الامريكية في الانخفاض خلال جلسة التداول الأمريكي، فمن المحتمل ان يتم اختبار هذه المستويات مرة أخرى حيث كانت معدلات كره المخاطرة هي محور الاهتمام الأول في سوق العملات.

وفي أوروبا، لا تزال الصورة العامة كما هي حيث ينخفض اليورو و الباوند البريطاني الى ادنى المستويات في الجلسة مع انخفاض الأسهم.  وفي بريطانيا، سجل الميزان التجاري قراءة أفضل قليلا من التوقعات عند 9.1- مليار مقبل التوقعات بقراءة 9.6-، ولكن كانت القراءة الأساسية هذه قد أخفت ضعف فيه حيث انخفض معدل الواردات الى ادنى مستوياتها منذ 2010. وتدل هذه الاخبار على ان معدل طلب المستهلك لا تزال عند مستويات منخفضة وأنه من المحتمل أن يستمر البنك البريطاني على موقفه المحايد في المستقبل القريب.

في جلسة التداول الامريكية اليوم، لا توجد بيانات هامة ولكن سيكون التجار في انتظار تقرير التوظيف الكندي في الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش. ويتطلع السوق إلى ارتفاع معدلات التوظيف في كندا الى 18.7 ألف مقابل القراءة الخاصة بالشهر السابق عند -11 ألف.  وقد تأذى الدولار الكندي بقوة من انخفاض أسعار النفط ويقع التداول الآن بالقرب من أدنى المستويات السنوية.  وإن جاءت هذه البيانات بنتيجة مخيبة للآمال خاصة إن أظهرت انكماش للشهر الثاني على التوالي فقد يؤدي هذا الى اندفاع الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD خلال مستوى 1.1250 مرة اخرى مع بدء السوق في توقع احتمالية دخول كندا في مرحلة الركود الاقتصادي.  ومن ناحية أخرى إن جاءت هذه البيانات في اتجاه صعودي فقد يقدم هذا بعض الدعم المحدود الى الدولار الكندي إن استمرت التدفقات المالية المعتمدة على كره المخاطر في السيطرة على التداول مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.