اخبار اقتصادية

عمليات جني الارباح تؤدي الى تراجع الاسعار الى الاسفل، وغياب في البيانات الاقتصادية

أدت عمليات جني الارباح من ازواج الين الياباني الى دفع العملات الاساسية للأسفل في جلسة التداول الاسيوية وجلسة التداول الاوروبية خاصة مع غياب الاحداث الهامة وعدم صدور أي اخبار محركة للسوق  وبعد يوم من تسجيل الباوند البريطاني/ الين الياباني واليورو/ الين الياباني اعلى مستويات لهما خلال عدة اعوام، تراجعت الاسعار من قممها السعرية بسبب عمليات جني الارباح والتي دفعت بهذين الزوجين الى الأسفل.

 وكان الانخفاض في ازواج الين الياباني التقاطعية قد تسللت الى العملات الاساسية، حيث ارتد الباوند من اعلى المستويات منخفضا خلال مستوى 1.6400 بلينما انخفض اليورو الى ما دون مستوى 1.3750. وبعد ارتفاع لفترة طويلة في كلا من هذه الازواج،  حان وقت تراجع الاسعار للاسفل ، واليوم كانت قلة البيانات الاقتصادية فرصة جيدة جدا لصفقات الشراء.

وقد ذكرنا لعدة مرات انه على الرغم من ان اليورو/ دولار أمريكي يبدو وانه يرتفع بدون توقف، الا انه من المحتمل ان يشهد هذا الزوج مقاومة عند مستوى 1.3800 بالقرب من اعلى المستويات السنوية. ويبدو ان حركة السعر قد اكدت يوم امس نظرية ان اليورو قد نفذت منه القوة قبل الوصول الى حاجز الـ 1.3800. ويستمر هذا الزوج في التماسك في حركته ولكن إن انخفض اليورو الى ما دون مستوى 1.3700 فقد يشهد حركة تصحيح أكثر حدة في الاسبايع القادمة.

وكان الارتفاع في هذا الزوج بقيادة تدفقات رؤوس الاموال والتي فضلت الاستثمار في الاصول الاوروبية، ولكن مع نهاية العام قد تنتهي هذه الحركة وفي هذه الحالة قد يتوقف ارتفاع اليورو/ دولار ويتراجع الى المستويات الحالية. ولا تزال الاوضاع الاقتصادية في اوروبا شاحبة ومن المحتمل ان تستمر  السياسة النقدية في وضعها المتكيف في المستقبل القريب. وإن أشار صانعي السياسة النقدية الامريكية الى ان تقليص مشتريات الاصول  لن يأتي بعد يناير، فمن المحتمل ان ينخفض هذا الزوج لأن التدفقات المالية قد تعود الى الدولار الامريكي.

يوم غد ستكون الاسواق في انتظار تقرير مبيعاتا لتجزئة الامريكية وإن جاءت هذه البيانات بقراءة افضل من التوقعات فسوف يكون هذا دليل داعم  لفكرة تقليص مشتريات الاصول ومن المحتمل ان يدفع هذا باليورو/ دولار أمريكي بعيدا عن اعلى المستويات الاخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.